النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10842 السبت 15 ديسمبر 2018 الموافق 8 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

خطر قادم يجب التصدي له بكل حزم

رابط مختصر
العدد 10718 الاثنين 13 أغسطس 2018 الموافق 2 ذو الحجة 1439
الإلحاد بمعناه الواسع عدم الاعتقاد أو الإيمان بوجود الآلهة، وبالمعنى الضيق يعد الإلحاد على وجه التحديد موقفا بأنه لا توجد آلهة. عموما يشير مصطلح الإلحاد إلى غياب الاعتقاد بأن الآلهة موجودة ويتناقض هذا الفكر مع فكرة الإيمان بالله أو الألوهية، إذ إن مصطلح الإلوهية يعني الاعتقاد بأنه يوجد على الأقل إله واحد.
تبلور مصطلح الإلحاد عقب انتشار الفكر الحر والشكوكية العلمية وتنامي نشاط التيارات الفكرية في نقد الأديان، إذ مال الملحدون الأوائل إلى تعريف أنفسهم باستخدام كلمة «ملحد» في القرن الثامن عشر في عصر التنوير، وشهدت الثورة الفرنسية أول حركة سياسية كبرى في التاريخ للدفاع عن سيادة العقل البشري فضلا عن تيار من الإلحاد لم يسبق له مثيل.
للأسف الشديد هناك الكثير من الدول العربية الإسلامية بدأ يتجه شبابها وجيلها الحالي الى الأفكار الالحادية ونكر الألوهية؛ وذلك بسبب غزو أفكار الشباب وخلوها من المضادات التي تطرد هذه الأفكار الصهيونية من عقول الشباب، وهنا اقصد بالمضادات هي العقيدة الإسلامية والتمسك بها من خلال التربية الدينية والنشأة الإسلامية تطوير مناهج التدريس حتى يكون شبابنا على دراية كبيرة عن هذه الأفكار الخبيثة والابتعاد عن التشكك في دينهم الإسلامي وتحصينهم.
كما اتجه بعض الشباب في الدول العربية الإسلامية الى متابعة نظرية التطور، وهي نظرية تُعد خطرة على هذا الجيل، إذ تسعى هذه النظرية الى اقناع الآخرين بأنه ليس هناك خالق، بل الكون والخلائق تطورت لوحدها، ولا تؤمن بالروح والحياة والممات وعذاب القبر وغيرها التي تتنافى مع ديننا الحنيف وشريعة الحبيب (ص).
هنا أناشد المسؤولين الذين يقع عليهم العاتق، وهم وزارة التربية والتعليم، ان تدرج في مناهجها خطورة غرس الأفكار الإلحادية والأفكار الخبيثة على الاقل في المرحلة الاعدادية بحيث يدرب الطالب على التصدي لهذه الأفكار؛ حتى لا يأتي أحد ويؤثر في عقله ويجرفه الى الخطر، كما على وزارة العدل والأوقاف أن تؤكد على خطباء المساجد الحديث عن خطورة التوجه الى الالحاد او التأثر بهذه الظاهرة المنتشرة، فهو خطر قادم يجب التصدي له بكل حزم.

] سلمان عبدالوهاب الشيخ

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا