النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10474 الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 الموافق 24 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

ألتمس العفو عن ابني الذي هرم في السجن

رابط مختصر
العدد 10395 الأحد 24 سبتمبر 2017 الموافق 4 محرم 1439
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين يقول سبحانه وتعالى «فمن عفا واصلح فأجره على الله» ويقول عليه الصلاة والسلام: «من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامه».
اتقدم بخطابي للحكومة الرشيدة وقلبي يعتصر حسرة وألم على ابني الموقوف في سجن جو على ذمة قضية جنائية، قد مضى على سجنه اكثر من ثماني سنوات، اذ ألتمس من سموكم العفو عن ابني من اجل لم شمل العائلة، فلقد اصبحت عجوزا والامراض لا تفارقني وانا طريحة الفراش بعد فقدان ابنائي واحدا تلو الآخر اذ فقدت ابني شهيد الواجب رحمة الله عليه قبل سنوات، حيث خدم قرابة 26 عاما بوزارة الداخلية وفقدت اثنين آخرين.
وقلبي يعتصر على ابني النزيل الذي اصبح هو ايضا كهلا ويعاني من امراض السكر والضغط والكولسترول، ونتألم من عدم وجوده بجانبنا خصوصا بعد زواج بناته وانجابهن للاطفال حتى انه لم يشهد تلك اللحظات السعيدة معهن، ولا يخفى على سيادتكم أهمية وجود الأب، وانا على يقين انكم تسعون للم شمل كل اسرة مواطنة.
لقد اخطأ ابني في حق نفسه وعائلته لذا ارجو من سيادتكم ان تكونوا عونا وسببا في اصلاح ما مضى كما انني اعدكم ان يكون انسانا آخر، وان يفتح صفحة جديدة في حياته والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.
هذه كلمات قد خطهم قلبي قبل قلمي وانا كلي ألم وأمل، ألم لما فيه من احزان وفقدان لاحب الناس الي، وامل بالله تعالى لان تصل هذه الكلمات الى قلوبكم الرحيمة وانا كلي ثقة بانكم أهل الرحمة والشفقة على ابنائكم وانكم سوف تنظرون في طلبي هذا وانا بدوري اعدكم بان يكون عند حسن ظنكم ان شاء الله تعالى.
] البيانات لدى المحررة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا