x
x
  
العدد 10397 الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 الموافق 6 محرم 1439
Al Ayam

الأيام - ملتقى

العدد 10239 الجمعة 21 ابريل 2017 الموافق 24 رجب 1438
  • الشيخ ناصر بن حمد بين إغداق الشعر وإشراق الفروسية

رابط مختصر
 

الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة -حفظه الله ورعاه- أشرقت بين يديه شمس الفروسية فلا غرو أن يكون قائدًا للحرس الملكي البحريني، وأفاء الله عليه فأغدق شعرًا ونثرًا وأدبًا على ساحات الأدب، فهو بلا ريب شاعر مصقع، وفارس مهيب، له في كل ملحمة ونادٍ جولة وصولة، ودرع وسيف، حاديًا باللسان وبالسنان، وقد عقد منابت الخير عنده بنواصي الخير وهو القائل لا فض الله فاه:
أنا فدا من حصلك من مجانيك
جابك عقاب الخيل ذيب العيالي
جابك صبي الود من كف راعيك
في ساعة تذهل عقول الرجالي
يا سابقي نبي نبعد مشاحيك
والبعد سلم مكرمين الرجالي
والخيل عند سموه تاريخ وبطولات، وفتوحات وغزوات، وعز وأمجاد، وينطق فخر الفارس في خيلائه شعرًا رصينًا، فالمحبوبة مهرة شامخة مهيبة، والحب عنده فدى وتضحيات ومعركة وسهام، وحياض يدافع ويذود عنها بروحه حين يعجز اللسان عن البوح، وتحمل المنايا سهام العشق، نعم هي روح الفارس وشهامته ورجولته:
يا مهرة الواقع اللي ما لمسه افتراض
يا سيرة الحب يا دنياي وأركانه
موت لقيته بعينك وانت عينك حياض
كن المنايا وسهم العشق باحضانها
برق لمع في خدودك يوم شفته وناض
كنه يصور حياتي لحظة إيمانها
بإنك جميل وجمالك ما عليه اعتراض
وإن القصايد بوصفك يعجز لسانها
إن سمو الشيخ ناصر بن حمد بلا ريب شاعر البيداء وأمير الفلاة، يحمل بين يديه صولجان الفخار، ويجوس بخيل المحبة ديار المحبوبة، بين العواصف والأنواء، فالفارس لا يتخلى عن خيله كما لا يتخلى عن سلاحه، والمحبوبة عنده هي المهرة الأصيلة، والظبية النافرة، وكأني به يستدعي أشعار الأمير خالد الفيصل استدعاء، ويحلق بها في سماوات الجمال وعبقرية الخيال والإبداع:
من بنات الريح لي صفرا جفول
كنها ظبي الفلا بجفالها
منوة الخيال عساف الخيول
زينها في دقها وجلالها
زينها ما شفت وصفه بالمثول
الله اللي بالجمال اصخى لها
إن الشعر عند سمو الشيخ ناصر بن حمد فلسفة وفكرة، ودور منوط به قيادة الأجيال القادمة نحو ذرا الأمجاد، وتحقيق غايات الوطن، والسمو به وتفجير طاقات الشباب الكامنة لتنطلق كهزيم الرعد تقعقع في قمة سماء الوطن معلنة العز والفخار، والغيرة على مقدراته ومكتسباته، وذلك بغرس روح الوطنية والانتماء لوطن الأجداد، والسمو به والنهضة بكيانه، بقياده مليكه المفدى، وقيادة مستقبله المشرق وانطلاقة نهضته والرقي بشعبه يقول الشيخ لا فض فوه:
الشعر في عيني له أدوار.. وأدوار
تبرق بروقه ثم ترعد رعوده
الحمد لله ابتدا اليوم مشوار
مشوار جيل ونفتخر في وجوده
والحمد لله كل مانادت الدار
قلنا الوطن غالي وحنا جنوده
نحمي حماه وندفع اطماع الأشرار
بالدم والأرواح حنا صموده
عند الوطن والعز يا رخص الأعمار
حنا شبابه دوم حنا وقوده
إن الحديث عن الشيخ ناصر بن حمد ليس بالأمر السهل ولا اليسر فرغم صغر سنه – حفظه الله ورعاه – إلا أن إنجازاته وسيرته العطرة تملأ الأرجاء، وتمنحنا ثقة وأملاً في مستقبل أمتنا العربية، فهذه العقول النيرة من قيادات أمتنا لم تتخلَ عن أصالتها وفروسيتها وتراثها لتشكل سدًا منيعًا في وجه التغريب، وتبث بين شبابنا روح العصر والأصالة، وحب الوطن والأمة، حفظك الله سيدي الشيخ ناصر بن حمد وسنكون بالقرب من سيادتك نترقب بالمحبة شمس الغد ساطعة بالمعجزات، مشعة بالأمل والخير والنماء، ولنغن معك لمملكة البحرين وشعبها.

المصدر: ]  عساف راشد الرشيدي/‏‏السعودية




زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟