النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10839 الأربعاء 12 ديسمبر 2018 الموافق 5 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

بالتعاون مع مركز «حمد الجامعي».. «الخيرية الملكية»:

توفير مضخات الأنسولين للأيتام المصابين بداء السكر

رابط مختصر
العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
وقعت المؤسسة الخيرية الملكية اتفاقية تعاون مع مستشفى الملك حمد الجامعي لتوفير مضخات الأنسولين للأطفال الأيتام والمصابين بداء السكري من النوع الأول، حيث وقع الاتفاقية كل من الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية واللواء طبيب الشيخ سلمان بن عطية الله آل خليفة قائد مستشفى الملك حمد الجامعي.

وبهذه المناسبة أعرب الدكتور مصطفى السيد عن خالص شكره وتقديره لهذا التعاون المتميز من قبل المستشفى الذي سيسهم في توطيد الشراكة المجتمعية لخدمة الأيتام والأرامل والذي سيقدم لهم خدمة صحية متميزة ستسهم في رفع الوعي لدى المستفيدين تحت رعاية كريمة من لدن جلالة الملك المفدى الذي يرعى كافة الأيتام والأرامل في مملكة البحرين وبقيادة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس مجلس الأمناء، مؤكدًا بأن علاقة استراتيجية تربطهم بمستشفى الملك حمد للمساهمة وتقديم خدمات العلاج للمواطنين من الأرامل والأيتام.
وثمّن الدكتور اهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بتفعيل الشراكة المجتمعية في خدمة الأيتام والمحتاجين في مملكتنا الغالية، وما يقوم به سموه من جهود كبيرة في دعم العمل الخيري والإنساني الذي تقوم به المؤسسة الخيرية الملكية.

وأوضح السيد بأن الاتفاقية تهدف إلى التخفيف من معاناة الأطفال المصابين بداء السكري من النوع الأول، وذلك من خلال توفير مضخات الأنسولين التي تغنيهم عن الحقن اليومي بالإبر وستكون عونًا لهم في تحسين صحتهم، ومساعدتهم للحياة بشكل طبيعي أسوة بأقرانهم من الأطفال الأصحاء بإذن الله تعالى.

من جهته، أبدى اللواء طبيب الشيخ سلمان بن عطية الله آل خليفة قائد مستشفى الملك حمد الجامعي سعادته بالتعاون مع المؤسسة الخيرية الملكية مثمنًا دور جلالة الملك المفدى في دعم الأيتام والأرامل والمحتاجين.

وقال تبرعنا بعشرة أجهزة ونأمل رفع العدد الى 25 جهازًا، مشيرًا الى ان تكلفة المضخة الواحدة 3600 دينار الى جانب 200 دينار شهريًا لتكملة مستلزمات العلاج والمتابعة لمدة عام واحد شاملاً المبلغ رسوم تركيب مضحة الأنسولين Medtronic 640g، بالإضافة إلى توفير المستلزمات الخاصة لتشغيل المضخة، والاستشارات والفحوصات الطبية والعلاجية، مؤكدًا بأن مضخة الأنسولين عبارة عن جهاز يقيس السكر ويعد نقلة نوعية في العلاج.
بدورها، قالت استشاري الغدد الصماء والسكري الدكتورة دلال أحمد الرميحي بأن لديهم 40 طفلاً مصابًا بالسكري مسجل في مستشفى الملك حمد.
وقالت إنهم يقومون بعمل دورات مكثفة في المستشفى لتوضيح طريقة العلاج بالمضخات للمرضى وذويهم، الى جانب الدورات المتواصة التي يقوم بها المستشفى من اجل زيادة الوعي لدى المرضى وذويهم، وذلك يقينا من القائمين على العلاج من أطباء، ومثقفات صحة، وتمريض، واختصاصيات التغذية والصحة النفسية بالمستشفى بأهمية الشراكة العلاجية بين الفريق المعالج والمرضى لمساعدتهم للوصول إلى الأهداف العلاجية المنشودة، ألا وهي حياة صحية مع مرض السكري من دون أي مضاعفات.
المصدر: خديجة العرادي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا