النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

احتشدوا في قلالي لمواجهة أساليب الصيد الجائر

صيادون يطالبون بوقف «الكراف» وتفعيل النوخذه البحريني

رابط مختصر
العدد 10808 الأحد 11 نوفمبر 2018 الموافق 3 ربيع الأول 1440

احتشد جمع من بحارة قلالي والحد والعكر أمس بمنطقة قلالي للمطالبة بوقف استخدام «الكراف» في صيد سمك الروبيان، وتطبيق نظام النوخذه البحريني.
وعبر البحارة على تأييدهم الكامل لأي إجراءات رسمية تقوم بها الحكومة لحماية الثروة البحرية والمخزون السمكي، مشددين على ضرورة المنع الفوري لعمليات الصيد بواسطة شباك الكراف.
وطالبت جمعية الصيادين بتقليل عدد رخص الصيد التي بلغت أكثر من 1600 رخصة من بينها 280 رخصة صيد ربيان، وذلك لتتناسب مع ما نص عليه قانون تنظيم الصيد أولا ومع رقعة الصيد في المياه الإقليمية لمملكة البحرين.
كما طالبوا تفعيل قرار تواجد صاحب الرخصة او النواخذة البحريني على ظهر كل سفينة صيد تبحر في المياه الإقليمية لمملكة البحرين وذلك لان المواطن البحريني هو الشخص الذي يمكن ان يؤتمن على البحر اكثر من غيره، فالبحر عنصر رئيسي من عناصر هوية الانسان البحريني لذلك نجد ان الانسان البحريني قد ارتبط على مر العصور ارتباطا وثيقا بالبحر.
ودعت جمعية قلالي للصيادين بمواصلة جهود التفتيش والرقابة البحرية والارضية، معربة عن شكرها للجهود التي اسفرت مؤخرا عن ضبط كميات تقدر بأكثر من 500 كيلو من الأسماك الصغيرة من مختلف الأنواع التي تم صيدها وبيعها وتداولها في مرافئ الصيد والأسواق المركزية، مؤكدة انه قد حان الوقت للضرب بيد من حديد على كل مخالف ومتجاوز للقانون وتكثيف الرقابة على أدوات الصيد الجائر التي تتفنن بابتكارها واستحداثها وتصنيعها محليا العمالة الوافدة والتي لم تحظر القوانين او القرارات المحلية تجريم تصنيعها او استخدامها. وأشار رئيس جمعية قلالي للصيادين محمد الدخيل الى ان بدائل صيد الربيان كثيرة فهناك طرق أخرى لتوفير الربيان مثل «الحظور» والاستزراع، وهناك طريقة تسمى الشبكة الذكية والتي سبق وان تم تجربتها وأثبتت نجاحها في صيد الربيان بعيدا عن الأسماك الأخرى الصغيرة، مطمئنا المستهلكين بان إيجاد بدائل لصيد الربيان لن يؤثر على الكميات المطروحة في الأسواق ولن يؤثر على أسعار الربيان بل سيحمي البيئة البحرية وبالتالي سيضمن استدامة واستمرار الربيان في الأسواق. واكد الغواص حسن جناحي ان انخفاض المخزون السمكي بنسبة 90% هو امر في غاية الخطورة، مطالبا بضرورة منع طرق الصيد التي تدمر البيئة البحرية، قائلا اننا اليوم امام مفترق طرق اما ان نحافظ على البيئة البحرية او نتحول الى دولة مستوردة للأسماك.
واضاف ان شباك الكراف تدمر البيئة البحرية وتصطاد 30% فقط من الربيان والباقي تكون اسماك صغيرة وبالتالي يجب ان يكون هناك بديل من اجل الحفاظ على البيئة والمخزون السمكي منع الحفاظ على مصدر رزق الصيادين أصحاب المهنة.
بدوره قال علي العلان ان الرقابة غير كافية وضعيفة مما فتح الباب للمخالفين بالتمادي في مخالفاتهم، مطالبا بضرورة وجود دوريات مخصصة لضبط مخالفات الصيادين.
المصدر: عارف الحسيني:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا