النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

مجهز بمواصفات الاتحاد البريدي العالمي ومتطلبات الإدارة العامة للجمارك

وزيرا «الأشغال» و«المواصلات» يتفقدان مبنى الفرز البريدي بالحد

رابط مختصر
العدد 10789 الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 الموافق 14 صفر 1440
قام وزير الاشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني م. عصام بن عبدالله خلف، وم. كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات، بجولة تفقدية لموقع مشروع مبنى مكتب الفرز البريدي بالمنطقة الصناعية في الحد الذي انتهت وزارة الأشغال مؤخرا من إنشائه لمالك المشروع وزارة المواصلات والاتصالات.
وقال الوزير كمال بن أحمد إن مشروع مجمع الفرز البريدي يعتبر المركز الرئيسي للعمليات البريدية في المملكة، والذي يتم فيه فرز جميع البعائث الواردة والصادرة من المملكة، حيث أن المبني الحالي قد تم استخدامه لأكثر من 40 سنة، وعليه كان من الضروري بناء مبنى جديد تم تجهيزه بمواصفات ومعايير الاتحاد البريدي العالمي، الى جانب متطلبات الإدارة العامة للجمارك ووفق أحدث التقنيات، ما سيسهم في تعزيز الخدمات البريدية في المملكة. كما أعرب سعادته عن بالغ تقديره وشكره الى الجهات كافة التي ساهمت في تحقيق هذا الإنجاز، وعلى تعاونها وجهدها البناء والذي كان له أعمق الأثر في إتمام هذا المشروع، منوها بدور المسئولين بالوزارة بالوقوف على جاهزية الفرع، متمنيا للجميع التوفيق والسداد.
من جهته، قال وزير الأشغال إن المشروع تمت ترسيته من قبل مجلس المناقصات والمزايدات على «أسيري للمقاولات» بتكلفة مليونين وخمسمائة وثمانية وستين ألفا وثمانمائة دينار، وقامت الحكومة بتخصيص قطعة أرض تبلغ مساحتها 10.907 متر مربع لإنشاء مبنى مركز الفرز البريدي وتم البناء على مساحة 4.190 مترا مربعا.
وأضاف م. خلف أن مبنى مكتب الفرز البريدي مكون من طابقين لخدمات فرز البريد والجمارك، كما تم الأخذ بعين الاعتبار في تصميم مبنى مركز الفرز البريدي متطلبات ومواصفات المباني الخضراء المستدامة، وتطبيق سياسة ترشيد استهلاك الطاقة والمياه للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا