النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

الخميس الحكم على المتهمين في مصنع يبيع شوكولاتة منتهية الصلاحية

رابط مختصر
العدد 10788 الإثنين 22 أكتوبر 2018 الموافق 13 صفر 1440

حجزت المحكمة الصغرى الجنائية قضية 4 متهمين يعملون في مصنع لبيع الكاكاو والشوكولاتة والحلويات السكرية، ببيع مواد غذائية منتهية الصلاحية، للحكم بجلسة الخميس القادم الموافق 25 أكتوبر.
وكانت المحكمة قد صرحت «للشركة» في الجلسة الماضية بفتح المصنع لحين الفصل في الدعوى مع استمرار حبس المتهمين الأربعة، فيما أظهرت الأوراق أن الواقعة كشف عنها موظف سابق حين تقدم ببلاغ أفاد فيه أنه اكتشف قيام المسؤولين في شركة صناعة حلويات باستبدال تواريخ منتجات الحلويات منتهية الصلاحية ووضع تواريخ تبين صلاحيتها للاستهلاك، فيما صرح ممدوح المعاودة المحامي العام رئيس نيابة الوزارات والجهات العامة في ذات السياق، بتلقي النيابة العامة بلاغا من مركز الشرطة مفاده استخدام بضاعة منتهية الصلاحية في إحدى الشركات الخاصة بصنع الكاكاو والشوكولاتة والحلويات السكرية.
وأفاد المعاودة بأنه تم إخطار إدارة الصحة العامة وتفتيش الشركة من قبل مأموري الضبط القضائي المختص، وضبط مواد غذائية عليها ملصق دون عليه تواريخ سارية المفعول على خلاف الحقيقة، حيث تم نزعها وتبين وجود تاريخ صلاحية منتهٍ على تلك المواد الغذائية، وعليه تم التحفظ عليها وإغلاق الشركة إدارياً بمعرفة إدارة الصحة العامة.
وأمرت النيابة العامة بضبط وإحضار المتهمين وباشرت استجواب بعضهم وإحالتهم للمحاكمة بعد أن أسندت لهم أنهم منذ عام 2015 وحتى 2018، المتهمين جميعا حازوا بقصد التداول منتجات غذائية فاسدة انتهت صلاحيتها، كما وجهت للمتهم الأول تهمة ارتكاب تزوير في محرر خاص وذلك أن قام باصطناع محرر مشابه لمكان تاريخ الصلاحية المنتجات المبينة بالأوراق ووضع تاريخ صلاحية خلافا للحقيقة.
ووجهت النيابة العامة للمتهم الثاني تهمة استعمال المحررات المزورة محل البند ثانيا، فيما زورت من أجله بأن قام بلصقها مكان تاريخ صلاحية المنتجات المبينة بالأوراق وقدمها لقسم الانتاج مع علمه بتزويرها، بينما أسندت للشركة «المتهم الخامس» تهمة ارتكاب الجريمة محل البند أولا باسمها وبواسطة العاملين لديها، وهم المتهمون من الأول وحتى الرابع.
المصدر: أيمن شكل:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا