النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

في مهرجان خالد بن حمد للمسرح الشبابي وبتنظيم وزارة الشباب والرياضة

مركز شباب الشاخورة يستعد لتقديم مسرحية (XO) للمخرج العصفور

رابط مختصر
العدد 10752 الأحد 16 سبتمبر 2018 الموافق 6 محرم 1439
تواصل الفرق المشاركة في مهرجان جائزة خالد بن حمد للمسرح الشبابي الرابع للأندية الوطنية والمراكز الشبابية ولذوي العزيمة، تحضيراتها الإعدادية قبل انطلاق الفعاليات تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني لرياضة ذوي العزيمة، والذي يقام بتنظيم وزارة شؤون الشباب والرياضة، وذلك خلال الفترة من 1 لغاية 15 أكتوبر المقبل، حيث يأتي هذا المهرجان ضمن مبادرات سموه الداعمة للشباب في المجالين الثقافي والإنساني.
ويستعد فريق مركز شباب الشاخورة لعرض مسرحية XO للمخرج حمزة العصفور.
وعن طبيعة الاستعداد للعرض، أوضح حمزة العصفور أن الفريق بدأ الاستعدادات منذ ما يزيد عن الشهرين في مركز شباب الشاخورة الكائن بقرية الشاخورة، مضيفا: «وصلنا وله الحمد لمستوى جيد من الجهوزية، وكانت (البروفات) متقطعة؛ ولذلك كان من الجيد جدا البدء مبكرًا».
وأضاف أن الجو الجميل والمرح بين الطاقم يسود على «البروفات»، مشيرا إلى أن الفريق يعمل سويا منذ أكثر من 6 سنوات.
وحول المشاركة هذا العام، أكد العصفور أنها تشكل تحديا كبيرا له على المستوى الشخصي وحافزا للتطور، لا سيما وأنه شارك كممثل في الثلاث نسخ الماضية، وفي النسخة الحالية يشارك بصفته مخرجا.
وقال: «أعتقد أن المهرجان يشكل إضافة قيمة لكل الفرق المشاركة، لا سيما المراكز الشبابية منها، وهنا أوجه الشكر إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، والقائمين على المهرجان لإعطاء فئة الشباب هذه الفرصة التي شكلت نقلة نوعية في الأعمال المسرحية الشبابية».
وتابع: «كما أعطتهم فرصة كبيرة لإبراز مواهبهم، كما أقدر الجهود المبذولة في تطوير المهرجان من عام إلى آخر، ونأمل أن نساهم كمركز شباب الشاخورة في نجاح المهرجان».
يقول العصفور: «تدور أحداث العمل حول شخصيتين تشكلان نقيضين، فكلاهما يعكس صورة الآخر في أبشع نسخة، وذلك بعيدًا عن السطحية؛ كونهما عشيقين ( رجل وامرأة)، فجنس كل منهما يصبح عديم الجدوى أمام الطابع الإنساني لحالة الاختلاف أو نسبية الخير والشر والتفات البشر دائمًا وأبدًا لنقاط الخلاف عوضًا عن التركيز على نقاط التقارب».
ويضيف: «يعبر العمل من خلال مقاربة غير واقعية في كثير من الأحيان عن السوء والشر الموجود في ذواتنا البشرية والكامن في نفوسنا، وعن ضرورة التعامل مع ذلك كأمر واقع لا إنكار وجوده، فيبحث العمل عن المعنى الإنساني للاختلاف متجردًا عن الاختلاف الجنسي، فالشخصيتان متشابهتان جدًا كبشر لحد الاختلاف، ومختلفتان جدًا كبشر إلى حد التشابه».
ونوه العصفور إلى أهمية الترويج الإعلامي للمهرجان، وذلك عبر نشر ثقافة المسرح بين العوام ووصوله إلى أكبر حد ممكن؛ لتحقيق الاستفادة المثلى من مخرجات العروض المسرحية.
سيكون طاقم عمل مسرحية مركز شباب الشاخورة كالآتي: أ. صديقة الانصاري (ماكيرة ومصممة ملابس وديكور)، أ. نادية الملاح (مدققة لغوية)، حسن المحاري (فني موسيقى)، عبدلله البكري (فني إضاءة)، غالب البناي (مدير إنتاج)، علي بدر (ممثلا)، عقيل الماجد (ممثلا)، بدر يعقوب (مساعد مخرج) وحمزة العصفور (مخرجا).
يشار إلى أن فريق مركز شباب الشاخورة سيقدم مسرحيته يوم 6 أكتوبر المقبل.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا