النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

أقيمت برعاية الوكيل المساعد للصحة العامة

150 مشاركًا في الورشة الوطنية الثانية للعلوم الصيدلانية

رابط مختصر
العدد 10752 الأحد 16 سبتمبر 2018 الموافق 6 محرم 1439
أناب وكيل وزارة الصحة الدكتور وليد خليفة المانع، الوكيل المساعد للصحة العامة الدكتورة مريم الهاجري لرعاية الورشة الوطنية للعلوم الصيدلانية في نسختها الثانية، بالتعاون مع وزارة الصحة ومستشفى نور التخصصي، وبمشاركة أكثر من 150 طبيبا وممارسا صحيا ومختصا في العلوم الطبية والصيدلانية من البحرين والخارج.
واعربت الهاجري عن سعادتها لرعايتها هذه الورشة، مؤكدة أن أهميتها تنطلق في مشاركة نخبة من الخبراء والمختصين بواحد من أكثر القطاعات الحيوية قي المنظومة ألصحية، ويعتبر احد المؤشرات العالمية الرئيسية لقياس الوعي والتطور في المجتمعات إنسانية، ومقياسا في غاية الأهمية لمدى قيام الدول والحكومات بواجبها تجاه مواطنيها والمقيمين على أرضها.
وأوضحت الهاجري أن البحرين تمكنت عبر العقود الماضية من حجز موقعها المتميز على الخارطة الدولية مع الدول المتقدمة في ما يتعلق بمستوى ما تقدمه من خدمات صحية، ولا أدل على ذلك من الإشادة السامية التي تلقاها صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، من المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور أدهانوم غيبيريسوس، إقراراً بجهود سموه الحثيثة في تطوير القطاع الصحي في البحرين في ظل العهد الزاهر لجلالة الملك المفدى، مشيرة إلى أن ما جاء في خطاب الإشادة من تقدير للإجراءات التي قامت بها البحرين ولا زالت، ليؤكد بجلاء وبشهادة المنظمة الدولية المعنية بالخدمات الصحية في جميع دول العالم، أن البحرين إنما تستحق بجدارة أن تكون أنموذجاً يحتذى به في هذا المجال ليضاف ذلك إلى سجل الإنجازات العريق الذي حققته مملكتنا العزيزة عبر العقود الماضية وحتى يومنا هذا.
وأكدت أنه قد تحقق من خلال الشراكة استراتيجية بين المؤسسات الصحية في القطاعين العام والخاص والجمعيات المهنية، منوهة إلى ان هذا المؤتمر هو صورة مشرفة من صور هذه الشراكة التي تعتبر المحرك الرئيس في مسار النمو والتطور في المجال الصحي.
من جانبه، أشار رئيس المؤتمر استشاري الأمراض الباطنية والسكري والغدد في مستشفى نور التخصصي، الدكتور أسعد الدفتر، إلى أن النسخة الثانية من الورشة استعرضت آخر ما توصلت اليه العلوم الصيدلانية والدوائية حول العالم، للوقوف على أحدث ما تم التوصل إليه في مواجهة الامراض، موضحا أن الخبراء تناولوا في اوراقهم العلمية المستجدات الطبية وآخر ما توصل اليه طب الادوية الحديثة من ادوية علاجات وتقنيات فعالة لعلاج امراض السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم، وعرض لاحدث الأجهزة المخصصة للتشخيص في هذا الجانب.
وأكد الدفتر ان البحرين أصبحت مركزا علميا متميزا في تنظيم وأقامة المؤتمرات المتخصصة في العلوم الطبية في المنطقة، وخصوصا الامراض التي يعاني منها إقليم شرق المتوسط والدول الخليجية كالسكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم، وهي امراض لها مضاعفات خطيرة لها تأثيرها المباشر على التنمية البشرية والاقتصاد المحلي اذا لم يتم وقف مضاعفاتها.
وبين الدفتر، أن الورشة ضمت محاضرات مهمة عن احدث التطورات الدوائية في علاج داء السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة والتي أدار النقاش فيها عددًا من الاطباء البحرينيين من ذوي الخبرة والكفاءة، كالدكتور غازي المحروس استشاري الأمراض الباطنية والغدد المدير الطبي لمستشفى مدينة الطب الدولية والدكتور جعفر عباس استشاري بامراض طب العائلة والسكري المدير الطبي لمركز الخليج للسكري، موضحا أن الاوراق ناقشت الارتباط الكبير بين امراض السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة كمسبب رئيسي لهذه الامراض وعلاقتها بامراض القلب واحتشاء العضلة القلبية ومشاكل الغدة الدرقية وعلاقتها بالأمراض الأيضية.
وقال رئيس المؤتمر، لقد تناولت ورقة عمل للدكتورة ايمان الفرج طبيب مناوب أول ومنسق طبي من مستشفى نور التخصصي مناقشات مهمة في ادارة الفريق الطبي والزمن بالشكل الصحيح لغرض توفير احدث التقنيات في كيفية العمل كفريق واحد ضمن المؤسسة الصحية، ومناقشة موضوع الذكاء العاطفي في ادارة العمل والتعامل مع ضغوط العمل، والتي إدارها الدكتور مايكل شانون من الكلية الإيرلندية للجراحين لإدارة الصحة العامة، والدكتورة عبير اليافعي المدير الطبي في مستشفى نور التخصصي، بينما استعرضت مديرة قسم الصيدلة في وزارة الصحة سابقا، سحر القحطاني، القوانين الخاصة بالتعامل الدوائي وطرق التسجيل الدوائي وأخلاقيات المهنة والتاريخ الطبي للصيدلة في البحرين وللأعراض الجانبية للأدوية وتفاديها ومقاومة المضادات الحيوية.
وتناولت اخصائية الأطفال من مستشفى نور التخصصي إيناس الغريب والدكتور ولاء الدين البدن من مستشفى السلام والكتورة هدى عمران والدكتور محمد سلمان من مستشفى الكندي التخصصي أوراق عمل مهمة تناولت الادوية المصنعة حديثا حول العالم، والاتجاه العالمي لاستخدام الصيدليات الذكية والروبوت الصيدلاني وتزويد الأدوية عن طريق الشبكة العنكبوتية.
وأعرب رئيس المؤتمر عن جل شكره لراعي المؤتمر الدكتورة مريم الهاجري ولوزارة الصحة وجهودها الكبيرة في ارساء قاعدة لشراكة استراتيجية بين الوزارة وكافة القطاعات الصحية وبما يصب في مصلحة تطوير الرعاية الصحية وخدمة المرضى، موصلا شكره لكل المنظمين والرعاة، والهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية برئاسة الدكتورة مريم الجلاهمة لدعمها الايجابي دوما للتعليم الطبي المستمر.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا