النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

يشمل تقنياتٍ وكتبًا ومطبوعات تلبي احتياجات الطلبة والدارسين

افتتاح «مركز البحرين للمعلومات للأمير خليفة بن سلمان» بتايلند

رابط مختصر
العدد 10749 الخميس 13 سبتمبر 2018 الموافق 3 محرم 1439
أناب صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وزيرة الصحة فائقة بنت سعيد الصالح لافتتاح «مركز البحرين للمعلومات لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة» بجامعة الأمير سونجكلا في مملكة تايلند الصديقة، حيث عقدت مراسم حفل الافتتاح صباح امس بمبنى الجامعة بمحافظة باتاني جنوب تايلند، بحضور البروفسور الدكتور نيوات كيوبرادوب رئيس الجامعة وعدد من كبار الشخصيات بمحافظتي سونجكلا وباتاني، وحضور أحمد الهاجري سفير مملكة البحرين في مملكة تايلند.
وبهذه المناسبة، أعربت وزيرة الصحة عن تشرفها بافتتاح مركز البحرين للمعلومات لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة بالجامعة نيابة عن سموه، مؤكدة أن صاحب السمو يولي اهتماما كبيرا بدعم شتى أنواع العلوم والمعرفة في داخل البحرين وخارجها، وذلك انطلاقا من إيمان سموه اللامحدود بدور العلم في بناء الإنسان وتنويره وجعله قادرا على المساهمة في تطوير الأوطان ونهضتها على أسس قوية من المعرفة والاطلاع.
وخلال مراسم حفل الافتتاح القت الوزيرة الصالح كلمة عبرت فيها عن سعادتها وعظيم الشرف لحضور مناسبة هامة نيابة عن حضرة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، لتشهد هذا الحدث الهام في بلد صديق تربطه علاقات متينة مع البحرين تصل إلى قرابة الـ 40 عاما، مؤكدة أهمية هذه اللحظات المهمة التي تسطر على صفحات التاريخ لتكون شاهدا على العلاقات الطيبة مع مملكة تايلند الصديقة.
وقد نقلت وزيرة الصحة تحيات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر، مشيرة إلى أن مملكة البحرين كانت وما زالت وطنا معطاء وعونا وسندا للجميع، وبأن الأيادي البيضاء والكريمة من لدن سموه التي تمتد لبناء الإنسان من أجل الارتقاء بالعنصر البشري، والذي يعد محورا وهدفا لعملية التنمية لها الأثر الإيجابي في نهضة وتطور المجتمعات وتقدمها على المستويات كافة.
إلى ذلك أبدت وزيرة الصحة إعجابها بما شاهدته في مركز البحرين للمعلومات وما يتميز به من ملامح عصرية تضاهي ما وصلت إليه المراكز العالمية، وما يشتمل عليه من تقنيات وتسهيلات وكتب ومطبوعات تلبي احتياجات جميع الطلبة والدارسين، حيث يوفر المركز منطقة للقراءة بطاقة 220 مقعدا، وخدمات معرفية عن مملكة البحرين والشرق الأوسط من خلال الكتب والوثائق الهامة المطبوعة والإلكترونية، كذلك قاعدة معلومات تضم قائمة لمراجع وكتب باللغتين العربية والإنجليزية من المكتبة البريطانية، كذلك خدمات بحثية إلكترونية بشكل مجاني للحصول على حوالي 500 خدمة الكترونية من الكتب المتعلقة بالبحرين ومنطقة الشرق الأوسط.
ومن جانبه، عبر الجانب التايلندي عن شكر جامعة الأمير سونجكلا على هذه البادرة الطيبة من حضرة صاحب السمو رئيس الوزراء الموقر للتبرع لإنشاء المركز، وعلى التعاون في مختلف المجالات وخصوصا في المجال الصحي، مؤكدين ان مملكة البحرين تعد دولة صديقة لمملكة تايلاند الأمر الذي يتطلب توطيد العلاقات والتعاون بين البلدين في كل القطاعات مستقبلا، لتعود الفائدة على كلا البلدين، وتعزيز التعاون على أرض الواقع وترجمة اتفاقيات الحكومة إلى واقع عملي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا