النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

موظفة في «الصحة» متهمة باختلاس 111 ألف دينار

رابط مختصر
العدد 10749 الخميس 13 سبتمبر 2018 الموافق 3 محرم 1439

بدأت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى محاكمة موظفة تنسيق مواعيد بمستشفى جدحفص للولادة بتهمة اختلاس أكثر من 111 ألف دينار من حسابات المستشفى، عن طريق تزوير كشوف الخزينة التي ترسل إلى وزارة الصحة، وحضرت المتهمة جلسة المحاكمة أمس وأنكرت تهمتي الاختلاس والتزوير، وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 3 أكتوبر للتصريح بنسخة من أوراق الدعوى التي احتواها «صندوقان» للدفاع، فيما غادرت المتهمة المحكمة بعد انتهاء الجلسة لكونها مخلي سبيلها في القضية.
كانت مستشفى جدحفص للولادة لا تملك نظاما إلكترونيا وأجهزة حاسوب لتسجيل مدخولها من عمليات الولادة والإقامة في المستشفى خلال الفترة من 2011 حتى 2014، لكن مدققة حسابات في وزارة الصحة لاحظت نقصا شديدا في إيرادات المستشفى، وهو ما أثار شكوكا حول اختلاس أو ضياع تلك المبالغ، وبدأت عملية جرد ومراجعة الفواتير كافة التي كانت تسجل يدويا آنذاك، وتبيّن وجود فروق بين الإيرادات الفعلية والمسجلة دفتريا بما يجاوز 100 ألف دينار.
ومع المزيد من التدقيق تبيّن أن إحدى الموظفات هي المسؤولة عن تسجيل المبالغ وتسليمها لمندوب الوزارة الذي يأتي لتحصيل إيرادات المستشفى، وأنها لم تكن تسجل المبالغ الكبيرة الخاصة بتكلفة عمليات الولادة، ولا تقوم بتدوين التسلسل الخاص بالفواتير، وفي إحدى المرات تغيّبت الموظفة عن الحضور بسبب مرضها، وعندما حضر المندوب، اكتشفت مسؤولة بالمستشفى اختفاء مبلغ 900 دينار، فاتصلت بالموظفة التي أبلغتها أن المبلغ بحوزتها وقد أخذته معها إلى المنزل، وستقوم بردّه في اليوم التالي.
وتبيّن أن إجمالي المبالغ المختلسة خلال الفترة من 2011 حتى 2014، بلغت 111708.500 دينار (مائة وأحد عشر ألفا وسبعمائة وثمانية دنانير، و500 فلس)، لكن الموظفة أنكرت في التحقيقات الوقائع المنسوبة إليها، وقالت إنها كانت تقوم بأعمال موظفات معها بسبب انشغالهن في عمل إحصائيات، لكنها لم تنكر واقعة مبلغ 900 دينار أخذته من خزينة المستشفى ثم ردته حين اتصلت بها المسؤولة.
أسندت النيابة العامة إلى الموظفة أنها في غضون الفترة 2011-2014، بدائرة أمن المحافظة الشمالية، أولا حال كونها موظفا عاما بمستشفى جدحفص للولادة، اختلست مبلغ 111708.500 دينار المملوك لوزارة الصحة الذي وُجد في حيازتها بسبب وظيفتها.
ثانيا ارتكبت تزويرا في محررات رسمية، وهي استمارة صادرة من وزارة المالية لرصد مبالغ وأرصدة القبض للمتحصلات «كشوف الخزينة» التي ترسل إلى وزارة الصحة من المستشفى، بأن حرّفت الحقيقة في بيانات تلك الاستمارات خلافا لحقيقة البيانات الصحيحة المثبتة بالسجلات اليومية للمستشفى.
ثالثا استعملت المحرر المزور موضوع التهمة السابقة بأن قدمته إلى موظف الحسابات بوزارة الصحة واعتد بالبيانات المدوّنة به، وأقرت بصحتها مع علمها بتزويرها.
المصدر: أيمن شكل:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا