النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

بالتعاون مع «البحرين للعمل التطوعي»

مبادرة «نبض الحياة» تسلم 23 كرسيًا متحركًا لذوي الهمم

رابط مختصر
العدد 10749 الخميس 13 سبتمبر 2018 الموافق 3 محرم 1439

أكد رئيس المؤسسة الوطنية لخدمات المعاقين الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة أن تكريم ثلاثة من رواد العمل الكشفي والمرشدات بالمملكة لمسة وفاء وقيمة كبيرة تعكس مبادئ الكشفية التي تغرس في نفوس منتسبيها منذ الصغر.
وشدد في تصريح حصري لـ«الأيام» أن العمل الخيري في منطقة الخليج العربي معروف ومشهود له ومتفرد، وهذه المبادرة «نبض الحياة» التي نشهدها اليوم هي إحدى ثمار العمل الخيري.
وبيّن أن رواد العمل الكشفي هم الأساتذة في العمل التطوعي الذين لم ينطلقوا إلا من خلال الكشفية، وهذه ثمرة العطاء وهي مبادرة مشتركة، مضيفًا: «سعدت أن أتواجد في هذه الاحتفالية للقاء رواد العمل الكشفي بالبحرين الذين لهم بصمات واضحة في أعمالهم، وقدومهم للبحرين ليمدوا أيادي الخير الى ذوي الهمم»، مشيرًا إلى أن أعمال رواد الاتحاد العربي للكشاقة والمرشدات على مستوى العالم العربي.
وثمن الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة تبرع جمعية رواد العمل الكشفي والمرشدات بالكويت بالكراسي المتحركة لذوي الهمم بالبحرين، متمنيًا لهم كل توفيق.
جاء ذلك في احتفالية مشروع العمل الخيري الإنساني لرواد الكشافة والمرشدات العرب «نبض الحياة»، والتي نظمتها جمعية البحرين للعمل التطوعي بالتعاون مع الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات تحت رعاية رئيس المؤسسة الوطنية لخدمات المعاقين الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة، والتي عقدت بقاعة المؤتمرات بفندق كراون بلازا صباح امس الاربعاء، وبحضور أعضاء رابطة البحرين لرواد الكشافة والمرشدات، والرواد الأوائل محمد صالح عبدالرزاق القحطاني وحسين شرفي وفوزية محمد أمين، ورئيس جمعية الكشافة الكويتية السابق جعفر العريان، وممثلي جمعيات تطوعية من المغرب وتونس وممثلي جمعيات بحرينية من المجتمع المدني والمهتمين.
ومن جانبه، أكد رئيس جمعية البحرين للعمل التطوعي عبدالعزيز السندي أن بداياته في العمل التطوعي انطلقت من العمل الكشفي الذي مارسه من خلال فرقة البسيتين الكشفية حيث بدأ شبلاً عام 1978، مؤكدًا أنه تعلم الكثير من القيم والمبادئ من خلال الكشفية ومنها الثقة بالنفس والجرأة، ومرجعًا أن ما وصل إليه يعود الفضل فيه إلى الله سبحانه وتعالى ثم العمل الكشفي، مشيرًا إلى أن فضل اساتذته في العمل الكشفي الذين تتلمذ على أيديهم ومنهم الرائد حسين شرفي، غيرهم، وفي العمل التطوعي راعي الحفل الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة.
وبدوره قال عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات د.أحمد ثاني الدوسري «الإمارات» والمشرف على مشروع «مبادرة نبض الحياة»: إن الاتحاد العربي يضم في عضويته 16 دولة عربية حيث تأسس في عام 1984، وتاريخ الاتحاد حافل بالأنشطة والإنجازات، كما يضم العديد من قادة الحركة الكشفية في الوطن العربي منهم أعضاء فخريون، وآخرون عاملون بالاتحاد ويبلغ عدد الأعضاء المسجلين 4000 رائد ورائدة ومقره ببيروت بلبنان وأمينه العام يوسف دندن «لبنان». وتابع: مشروع مبادرة «نبض الحياة» جديد تأسس عام 2016 ونفذنا نحو خمسة مشروعات، حيث بدأنا بتنفيذ بعض المشروعات في مصر ثم تونس والمغرب، والبحرين، وقريبًا في موريتانيا والسودان، مشيرًا إلى أن الرواد هم قادة القادة في الكشافة والمرشدات لا يزاولون أنشطة التخييم وما شابه ذلك، بل يقدمون خبراتهم للقادة بالميدان، ومن بين هذه الأعمال الخدمة المجتمعية التي استحدثناها مؤخرًا على أساس مشاركة المجتمع وتوضيح دور القادة العرب في ذلك.
المصدر: أشرف السعيد :

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا