النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

«البلديات» تضررت من تجريدها من الاستقلال المالي والإداري.. العمران:

43 مليونًا إيرادات أمانة العاصمة وتحويل 35 مليونًا منها لـ«المالية»

رابط مختصر
العدد 10738 الأحد 2 سبتمبر 2018 الموافق 22 ذو الحجة 1439

قال نائب رئيس مجلس أمانة العاصمة مازن العمران إن إيرادات أمانة العاصمة وصلت حتى نهاية النصف الأول من العام الحالي إلى ما يقارب 43 مليون دينار، جرى تحويل 35 مليونًا منها إلى وزارة المالية، و8 ملايين فقط إلى الأمانة.
وأشار العمران إلى أن ما يتم تحويله إلى الأمانة يتوزع على مصاريف دورية مثل الرواتب وميزانية الصيانة فيما لا يتم الإستفادة من هذه الإيرادات كمشاريع بلدية، بحيث يكون تمويل المشاريع البلدية من ميزانية الإيرادات البلدية.
وحول مصدر هذه الإيرادات، قال: «تتوزع هذه الإيرادات ما بين الرسوم وإيجارات أملاك البلدي ومبالغ المخالفات، والعشرة بالمئة التي تؤخذ من قيمة الإيجارات المحددة ضمن عقود تأجير العقارات من شقق ومحلات وبنايات ورسوم تراخيص إشغالات الطريق ورسوم الإعلانات وغيرها من الرسوم المقررة».
وأضاف: «تضرر عمل البلديات بعد تجريدها من الإستقلال المالي والإداري، فالإيرادات المالية صارت تذهب إلى وزارة المالية بالرغم من أن البلديات في أمس الحاجة لمثل هذه الإيرادات لاستغلالها في العمل الخدمي بحيث يكون تمويل المشاريع ذاتيا من البلديات بدلا من الحاجة إلى جهات أخرى».
وتابع نائب رئيس مجلس امانة العاصمة: «هذا التقليص أدى لتقلص ميزانية الصيانة إلى الربع، إذ لدى أمانة العاصمة 38 حديقة تحتاج الى ميزانية كبيرة كي تكون في وضع جيد ومقبول للاستخدام، ولكن تم تقليص ميزانية الصيانة من 500 ألف إلى 200 ألف ومن ثم تم تقليصها الى 100 ألف، وفي آخر الإجتماعات طلبنا زيادة 570 ألف دينار للصيانة، لأن مع هذه الميزانيات فإن الحدائق سوف تموت، واعادة تأهيلها تحتاج الى ميزانيات مضاعفة».
وينص المرسوم بقانون رقم (35) لسنة 2001 تحديدا في مادته الثانية: «يكون للبلدية شخصية اعتبارية، وتتمتع بالاستقلال المالي والإداري».
المصدر: محرر الشئون المحلية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا