النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

299 منهن دون الأربعين.. الخيرية الملكية:

6936 أرملة مكفولة وأغلبهن في المحافظة الشمالية

رابط مختصر
العدد 10723 السبت 18 أغسطس 2018 الموافق 7 ذو الحجة 1439

أفادت المؤسسة الخيرية الملكية بأن إجمالي عدد الأرامل المكفولات في المملكة بلغ 6 آلاف و936 أرملة، وأن 299 منهن تبلغ أعمارهن 40 سنة أو أقل.
وأشارت في تصريح لـ«الأيام» إلى أن هناك 2770 أرملة مكفولة بالمحافظة الشمالية، تليها من حيث العدد محافظة العاصمة والتي يبلغ عدد الأرامل فيها 1884 أرملة، وبلغ عددهن بمحافظة المحرق 1325 أرملة، فيما بلغ عددهن 957 أرملة بالمحافظة الجنوبية.
وبالنسبة للتوزيع حسب الفئات العمرية، فإن أغلب الأرامل المكفولات هن ممن تتراوح أعمارهن بين 41 إلى 70 سنة، إذ يبلغ عددهن 3991 أرملة، وبلغ عدد الأرامل 2646 أرملة.
وأكدت المؤسسة الخيرية الملكية أنها تحرص ضمن الرعاية الملكية على تقديم مختلف أنواع الرعايات والخدمات الشاملة، وتقوم المؤسسة بتحويل الكفالة المادية الشهرية إلى الحساب البنكي لكل يتيم وأرملة في وقت لا يتجاوز الثامن والعشرين من كل شهر ميلادي وبشكل منتظم، حسب الشروط والمعايير الخاصة بالكفالة، إلى جانب تقديم المساعدات لجميع الأرامل والأيتام المسجلين لدى المؤسسة بمناسبة عيدي الفطر والأضحى وشهر رمضان المبارك وذلك انطلاقا من اهتمام جلالته المتواصل بتوجيه جميع أشكال الدعم للمواطنين في مختلف المناسبات بما يضمن لهم حياة كريمة ومستقرة.
وأوضحت أنها تسعى للارتقاء بخدماتها ورعاياتها المقدمة، وتحرص على تقديم الجودة دائما، وعمل على الارتقاء بالأم لتتمكن من الاعتماد على نفسها، فهناك دورات تدريبية وورش عمل متخصصة في ريادة الأعمال بالتعاون مع جهات مختلفة، تختص بكيفية مساندة الأرامل في تحويل أفكارهن إلى واقع ملموس وتحقيق طموحاتهن وأحلامهم، كما نساعد الأم لتكون منتجة تعتمد على نفسها في مدخولها وتخفف من أعبائها المعيشية، إلى جانب إشراكها في معارض مختلفة لعرض منتجاتها، ومواصلة الدعم النفسي والصحي والاجتماعي لترتقي بنفسها في مختلف جوانب الحياة.
وأكدت أنها تعمل وفقًا للتوجيهات السامية من جلالة الملك المفدى الرئيس الفخري للمؤسسة الخيرية الملكية، وبقيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية، على الاهتمام بجميع الأرامل المكفولات في المؤسسة ومتابعة شئونهن.
ولفتت إلى أن البرامج والأنشطة تعتبر من أهم مظاهر الاهتمام الشامل بالأيتام والأرامل لغرس القيم والأخلاقيات والمهارات الهامة في حياتهم، وتسهم المؤسسات المجتمعية والقطاعات الأهلية والتجارية بفعالية في إنجاح هذا القطاع لماله من أهمية بالغة في إبراز المشروع الخيري لجلالة الملك المفدى، إذ تقوم المؤسسة بتنظيم العديد من الفعاليات الثقافية والتربوية والترفيهية المتنوعة خلال العام وذلك من مخيمات ودورات وزيارات لمعالم المملكة ومحاضرات، كما تنظم العديد من الرحلات والزيارات الميدانية إلى مختلف المواقع والمعالم السياحية والتاريخية والترفيهية في المملكة وذلك انطلاقا من سعيها في تنمية روح المواطنة وحب الوطن وتعريف طلابها على أهم المعالم الحضارية والسياحية والصناعية والثقافية في المملكة.
وأضافت: «تحرص المؤسسة عند إقامة فعالياتها على مشاركة أسرها مختلف المناسبات، مثل مخيم الربيع السنوي في إجازة الربيع، النشاط الصيفي للطلاب في فترة الإجازة لشغل وقت فراغهم بالمفيد والنافع، إلى جانب البرامج الرمضانية للأمهات والأبناء وغيرها من الفعاليات الأسبوعية والشهرية».
المصدر: سارة نجيب :

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا