النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10724 الأحد 19 أغسطس 2018 الموافق 8 ذو الحجة 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

الاستمرار في تطوير التشريعات المعنية بصحة الطفل

وزيرة الصحة تدشن مبادرة المستشفيات الصديقة للأطفال

رابط مختصر
العدد 10718 الاثنين 13 أغسطس 2018 الموافق 2 ذو الحجة 1439
تحت رعاية وزيرة الصحة فائقة بنت سعيد الصالح أقام قسم التغذية بإدارة الصحة العامة في فندق الخليج امس ورشة عمل بشأن تنظيم إجراءات وضوابط الرقابة على استعمال وتسويق وترويج بدائل لبن الأم وتدشين مبادرة المستشفيات الصديقة للأطفال.
واكدت وزيرة الصحة على الجهود المستمرة لتطوير القوانين والتشريعات التي تعنى بصحة الطفل وتعزيز مفاهيم الرضاعة الطبيعية وأهميتها لدى الأمهات في المجتمع البحريني.
بدورها قالت الوكيل المساعد للصحة العامة الدكتورة مريم الهاجري إن وزارة الصحة تبنت مبادرة المستشفيات الصديقة للأطفال منذ 1993 وحصلت البحرين على شهادة تهنئة من «اليونيسيف» على نجاح المبادرة قبل موعدها المحدد، وبذلك تم إعلان كافة مستشفيات البحرين إلى مستشفيات صديقة للأطفال.
وذكرت الدكتورة الهاجري أن النجاحات استمرت، إذ في عام 1995 أصدر المرسوم بقانون رقم 4 لسنة 1995 بشأن الرقابة على استعمال وتسويق وترويج بدائل لبن الأم، والذي تفخر مملكة البحرين به كونها الوحيدة آنذاك في الشرق الأوسط التي تمتلك مثل هذا القانون الذي يعد الدعامة الاساسية لحماية الرضاعة الطبيعية منذ اصداره وكل ذلك من أجل صحة مجتمعنا والبذرة الاساسية فيه ألا وهي الرضع وصغار الأطفال.
من جهتها قدمت القائم بأعمال رئيس قسم التغذية الدكتورة بثينة عجلان عرضا عن إنجازات المملكة، والخطوات الرائدة في مجال الرضاعة الطبيعية على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، والالتزامات الدولية ومبادرة المستشفيات الصديقة للأطفال والمدونة الدولية، وبينت مدى أهمية تنفيذ بنود القرار لتقليل المخالفات في هذا المجال وزيادة المراقبة والرصد على تسويق وترويج بدائل لبن الأم لضمان الاستمرار في رفع المستوى الصحي لهذه الفئة، والمساهمة في تحقيق الهدف الذي يصبو إلى رفع نسبة الرضاعة الطبيعية المطلقة إلى أكثر من 50% مع نهاية 2022 وتحويل كافة مستشفيات مملكة البحرين إلى مستشفيات صديقة للأطفال. والذي يعود بالفائدة على صحة وسلامة الأم والطفل منذ الولادة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا