النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10783 الأربعاء 17 أكتوبر 2018 الموافق 8 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:23PM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:09PM
  • العشاء
    6:39PM

بمناسبة يومهم العالمي.. شباب بحرينيون:

برامج ومبادرات شبابية متعددة تحتضن الجيل الجديد

رابط مختصر
العدد 10718 الاثنين 13 أغسطس 2018 الموافق 2 ذو الحجة 1439
يحتفل شباب البحرين خلال شهر أغسطس باليوم العالمي للشباب الذي يأتي هذا العام تحت شعار «مساحات آمنة للشباب».
وقال الشاب فيصل الكساني إن اليوم العالمي للشباب يمر علينا هذا العام، في ظل تغيرات جذرية تشهدها المملكة لتحفيز وتمكين الشباب، وذلك بتوجيهات مباركة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.
‎وأضاف الكساني: «من المبادرات الشبابية الرائعة التي يشار لها بالبنان برنامج «استجابة» الذي أطلقه سمو الشيخ ناصر بن حمد، والذي يهدف إلى صنع تاريخ جديد للشباب والرياضة البحرينية، ودعم الابتكار للرياضة البحرينية، مشيرا الى أنه من أهم مطالب الشباب البحريني اليوم توفير مساحات لإبراز إبداعاتهم وطاقتهم المتميزة، وترسيخها في سبيل رفع مكانة مملكة البحرين في المحافل الدولية».
‎أما زهراء الحمران فأكدت أن البحرين تولي اهتماما كبيرا بالشباب، وذلك من خلال قيامها بعدة أنشطة هامة على مدار العام تعنى بتنمية قدرات ومواهب الشباب البحريني.
‎وقالت الحمران إن مدينة شباب 2030 اختتمت فعاليتها في عامها التاسع وسط تميز شبابي ملفت، وبرزت عدة مواهب شبابية في هذه المدينة، من أهمها مشاركة العنصر النسائي في تطوير إحدى السيارات، بالإضافة إلى مشاركتهن في صناعة جلسة شبابية خشبية، وهو الأمر الذي يدعونا للفخر بجيل شبابي متميز سيدعم النظرة الإقتصادية 2030 الذي أطلقها سمو ولي العهد.
‎وذكرت بأن شعار اليوم العالمي للشباب مساحات آمنة للشباب، طبقته المملكة على أرض الواقع منذ سنوات، ونحن اليوم بحاجة ماسة لمساهمة القطاع الخاص في دعم الأنشطة الشبابية والرياضية، واحتضان الشباب البحريني وإعطائهم الفرص الكافية لنشر إبداعهم.
‎بدورها اكدت سارة إبراهيم برأيها بمناسبة اليوم العالمي للشباب، بأن جيل الشباب اليوم يعد من أهم الكنوز الذي تنعم بها الدول، لما لهم من تأثير بالغ في الحياة الاقتصادية والعامة للدولة.
‎وقالت: «تقوم وزارة شؤون الشباب والرياضة بجهود جبارة من خلال رعايتها لأكثر من 50 مركزا شبابيا للأندية الوطنية، واحتضانها 150 ألف شاب وشابة من مختلف مدن وقرى المملكة، لتطوير وتأهيل قدراتهم، لذا فإن الاحتفال السنوي هذا العام، سيكون احتفالا استثنائيا.
‎اما الشاب عبدالعزيز المعاودة فقال: «الشاب العربي اليوم اصبح لا ينافس محليا او عربيا، بل وصل للعالمية، وذلك بفضل ما تقوم به بمملكة البحرين من جهود حثيثة لتنمية الطاقات الشبابية، كما أن دور وزارة شؤون الشباب والرياضة واضح من خلال دعمها للانشطة الشبابية وصقل مهاراتهم من خلال المراكز والاندية والفعاليات المقامة على مدارالعام».
‎من ناحية أخرى، طالب المعاودة بإيجاد آليات واضحة يستطيع من خلالها الشاب إيصال أفكاره وتطلعاته إلى المسؤولين حسب رأيه ومشاركتهم الحياة السياسية اسوة بدولة الامارات العربية المتحدة، وان يوفروا بيئة عمل محفزة للإبداع تدعم التفكير خارج الصندوق.
‎بدورها عبرت نبأ العليوات عن سعادتها الغامرة بالمشاركة بجميع فعاليات التي تنظمها شؤون الشباب والرياضة، خاصة وانها حرصت على التواجد في عدة فعاليات وبرامج لإيصال صوت الشباب المبدع بكافة أفكاره ومبادراته.
‎وقالت: إن مدينة الشباب 2030 تختتم فعالياتها في كل عام بتطورات وابتكارات جديدة ونجاح مبهر وسط تميز شبابي ملفت، وابدت شكرها لوزارة شؤون الشباب والرياضة متمثلة في الوزير هشام بن محمد الجودرعلى ايمانهم بالطاقات الشبابية في مملكة البحرين والثقة التي اتاحوها للشباب البحريني.
المصدر: ‎نور الدرازي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا