النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10726 الثلاثاء 21 أغسطس 2018 الموافق 10 ذو الحجة 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:13AM
  • الظهر
    11:41PM
  • العصر
    3:12AM
  • المغرب
    6:09AM
  • العشاء
    7:39AM

طالب النواب برفضها والانحياز للعاملين

«الاتحاد الحر»: مرئيات التقاعد الحكومية مخيّبة للآمال

رابط مختصر
العدد 10692 الأربعاء 18 يوليو 2018 الموافق 5 ذو القعدة 1439

قال رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يعقوب يوسف إن مرئيات الحكومة المنشورة في الصحف حول تعديلات مشروعي قانون التقاعد مخيبة للآمال وجاءت صادمة لجموع العمال والمتقاعدين، خاصة أن جانبًا كبيرًا منها يمس الحقوق والمكتسبات، داعيًا إلى عدم الاستعجال في إقرار القانون مع ضرورة عدم اتخاذ أي قرارات مصيرية تتعلق بالعمال إلا بوجود ممثلين لهم.
وأوضح في تصريح لـ«الأيام» أن مرئيات الحكومة المنشورة بالصحف إذا ما أقرت بهذا الشكل فإنها تمثل إجحافًا وظلمًا للمتقاعدين وسلبًا لحقوقهم ومكتسباتهم، وهو ما يتعارض مع أهداف المشروع الإصلاحي لجلالة الملك التي كان من اهم أعمدتها تحسين المستوى المعيشي للمواطنين، كما يتعارض مع توجيهات جلالة الملك وتأكيدات سمو رئيس الوزراء على ضرورة الحفاظ على حقوق ومكتسبات المتقاعدين والوصول إلى صيغة توافقية بخصوص مشروعي القانون ترضي جميع الأطراف، وهو ما لم يتحقق أيضًا.
وأكد رئيس الاتحاد الحر أن المشكلة الأساسية تكمن في فشل لجنة الاستثمار في الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي في استثمار المليارات التي لديها، وأن الحلول مطروحة ومعلومة للجميع، مطالبًا بضرورة تشكيل مجلس إدارة للهيئة ولإدارة لجنة الاستثمار يمتلك الخبرة والكفاءة والتخصص في مجال الاستثمار ويتمتع بالنزاهة والشفافية.
وأضاف أن المرئيات الحكومية تحمل تأزيمًا وليس حلاً للمشكلة، وهناك الكثير من الملاحظات على هذه المرئيات، منها -على سبيل المثال لا الحصر- ما يتعلق بوقف الزيادة السنوية بعد سبع سنوات، الأمر الذي سيضر بالكثير من العمال ذوي الدخل المحدود والمتوسط في ظل ارتفاع جنوني للأسعار وزيادة المسؤوليات الملقاة على عاتق العمال.
وقال إن مسألة حساب المعاش على أساس آخر خمس سنوات سيضر بأصحاب الرواتب الضعيفة والمتوسطة ضررًا بالغًا ويدفع بالمتقاعد إلى طريق الأزمات وعدم القدرة على مواجهة الأعباء المعيشية التي تتزايد يوما بعد يوم.
وأشار إلى أن أبرز النقاط السلبية التي وردت بالمرئيات ربط التقاعد بعمر (55 عامًا)، وهو يضر بالمتقاعد ضررًا بالغًا، ما يعني إلغاء ربط راتب التقاعد بالخدمة 25 سنة او 20 سنة في الخاص، وبالتالي يسقط حق من له خدمة 30 سنة في أن يحصل على راتب شهري، وهو ما يُعد نوعًا من التمييز بين العمال.
وواصل يعقوب أنه بالنسبة إلى تعديل نسب الاشتراكات، سيتم زيادة نسب الاشتراكات التي يدفعها الموظف من 24% الى 27% بالتدريج على مدى 3 سنوات، وهو ما يعني زيادة أعباء اضافية على المتقاعد، هذا بالإضافة إلى ملاحظات أخرى لا يتسع المجال لذكرها.
وطالب رئيس الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين أعضاء السلطة التشريعية بغرفتيها بضرورة الانحياز إلى حقوق المتقاعدين والدفاع عنها، ورفض مرئيات الحكومة المنشورة في الصحف بهذه الصيغة التي تهضم الحقوق والمكتسبات وتزيد الأعباء المعيشية، محملهم المسؤولية عن أي ضرر يلحق بالمتقاعدين خاصة أنهم مشاركون في اللجنة الحكومية البرلمانية لإعادة بحث مشروعي التقاعد التي من المفترض أن تصيغ تقريرًا توافقيًا حول التقاعد بحسب توجيهات جلالة ملك البلاد.
المصدر: عارف الحسيني:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا