النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

تجار الشنطة ينصبون.. يحتالون.. ويسيطرون على السوق.. المحاري:

العاملات الأفريقيات الأكثر استقدامًا في البحرين بسبب انخفاض كلفتهن

رابط مختصر
العدد 10688 السبت 14 يوليو 2018 الموافق غرة ذو القعدة 1439

قال رئيس جمعية البحرين لمكاتب الاستقدام عقيل المحاري إن عددًا كبيرًا من المواطنين يتجهون الآن لاستقدام وجلب عاملات منازل افريقيات بدلاً من الفلبينيات والهنود بسبب الفرق في السعر وتكلفة الرواتب الشهرية.
وأشار في تصريح لـ«الأيام» إلى أن العمالة الافريقية أصبحت تتصدر المرتبة الأولى في الاستقدام بسبب قلة التكلفة، بالرغم من أن العاملات من الجنسية الاندنوسية يعتبرن حتى الآن المفضلات بالنسبة للعديد من الناس.
وفيما يتعلق بمشاكل مكاتب استقدام العمالة المنزلية، وأسباب تعرض سوق العمالة المنزلية لخسائر ضخمة أوضح المحاري أن أهم الصعوبات التي تواجه هذا القطاع، تتمثل في تفشي ظاهرة تجار الشنطة، وهم أشخاص يستقدمون الايدي العاملة من الخارج دون مكاتب رسمية مصرحة من هيئة تنظيم سوق العمل.
وقال إن نسبة «تجار الشنطة» في السوق وصلت حاليا إلى حوالي 80%، ووجودهم سبّب منافسة «غير قانونية» مع مكاتب استقدام الايدي العاملة، مشيراً إلى أن ذلك أدى إلى انخفاض الاقبال على المكاتب الرسمية.
وأوضح أن رسوم مكتب الاستقدام الرسمي المرخصة بالنسبة للعاملة الاثيوبية تبلغ 650 ديناراً بينما السماسرة يحصلون على 450 دينارا والفرق بينهما 200 دينار، حيث رسوم المكتب في البحرين 100 دينار ورسوم العمل في الدولة التي تم الاستقدام منها 100 دينار، وذلك ما يدع الكفلاء للذهاب الى السماسرة لاستقدام العمالة اقل سعراً.
وأشار رئيس جمعية البحرين لمكاتب الاستقدام إلى أن انتشار عمليات النصب والاحتيال على الطرفين سواء الكفيل أو الايدي العاملة بسبب تعاونهم مع اشخاص غير مصرح لهم بمزاولة هذا النوع من النشاط التجاري.
وقال عقيل المحاري إن الإقبال على تجار الشنطة يتم من خلال تداول إعلاناتهم عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، كما يتم توزيع المطبوعات في الشوارع أو الترويج الشخصي، ويتم ذلك بعيدا عن أعين الجهات الرسمي ومن دون الحصول على تصريح من هيئة تنظيم سوق العمل على اعتبارها الجهة المعنية باستقدام العمالة المنزلية.
المصدر: نور الدرازي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا