النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10845 الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 الموافق 11 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:57AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

أشاد بدعم ناصر بن حمد ومتابعته لكافة محطات الجائزة.. الجودر:

الملك يقود مبادرة عالمية لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

رابط مختصر
العدد 10551 الثلاثاء 27 فبراير 2018 الموافق 11 جمادى الآخرة 1439
اعرب هشام بن محمد الجودر وزير شئون الشباب والرياضة عن شكره وتقديره الى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى بمناسبة تفضل جلالته بتوزيع الجوائز على الفائزين في جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة الامر الذي يؤكد ايمان جلالته بأهمية دعم الشباب العالمي في مسيرته نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأن تلك المسيرة لا يمكن أن تواصل عملها بمعزل عن الشباب ودورهم والانفتاح على أفكارهم ومبتكراتهم للوصول الى تحقيق الأهداف الأممية.
وبين وزير شئون الشباب والرياضة أن جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة هي بادرة من مملكة البحرين تجاه الشباب العالمي لتؤكد دورها الأصيل وشراكتها مع المجتمع الدولي لتمكين الشباب لتحقيق تلك الأهداف التي ستنقل العالم الى آفاق التحضر، مشيرا الى أن دعم جلالة الملك شكل حافزا كبيرا أمام اللجان العاملة من أجل نشر هذه الجائزة العالمية وضمان أعلى المشاركات فيها.
وأثنى هشام بن محمد الجودر على الجهود الواضحة والمتابعة الحثيثة من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية لكافة مفاصل الجائزة، وذلك لتحقيق رؤية جلالة الملك في عمل مملكة البحرين وفق المنظومة الدولية لبناء قدرات الشباب ونشر مفاهيم وأهداف التنمية المستدامة بين أوساط الشباب العالمي.
وأشار وزير شئون الشباب والرياضة أن جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة حقق نجاحا كبيرا في نسختها الأولى وهذا النجاح مبني على الحقائق العملية على أرض والواقع وهي من خلال مشاركة 800 مشاركة من مختلف دول العالم وبعد اطلاع لجنة التحكيم على المشاركة وتطابقها للشروط والمعايير وصل منها 663 مشاركة من 87 دولة مؤكدا أن هذه الأرقام جاءت نظرا لاهتمام الافراد والمؤسسات غير الربحية والمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة والتي وجدت في الجائزة المكان المناسب لنثر ابداعاتهم في مجال التنمية المستدامة.
وبين هشام بن محمد الجودر أن مملكة البحرين باتت قبلة الشباب الأولى عالميا نظرا للمبادرات التي تقدمها وستعمل منذ هذه اللحظة لإطلاق النسخة الثانية من جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتي حققت اشادات واسعة في أوساط المجتمع الدولي وباتت جميع الفئات المعنية بها تنتظر النسخة الثانية للمشاركة فيها باعتبارها تحقق تطلعاتهم وآمالهم.
وأعرب وزير شئون الشباب والرياضة عن شكره وتقديره الى وزارة الخارجية والمجلس الاقتصادي الاجتماعي بالأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مملكة البحرين وإلى أعضاء لجنة التحكيم العليا والأولية على تعاونهم الوثيق والذي ساهم في إنجاح هذه المبادرة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا