النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

350 من مديري المدارس التربويين في البحرين والمنطقة شاركوا في الحدث

«الإيمان» تنظم ملتقى «صناعة نجاح» لعرض تجربتها في تحدي القراءة العربي

رابط مختصر
العدد 10543 الإثنين 19 فبراير 2018 الموافق 3 جمادى الآخرة 1439
نظمت مدارس الإيمان ملتقى ( صناعة نجاح)، لعرض تجربتها في المشاركة بمسابقة تحدي القراءة العربي على بقية المدارس الحكومية والخاصة، وذلك بمشاركة 350 من مديري المدارس والمسؤولين التربويين من مملكة البحرين وعدد من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.


وأقيم الملتقى برعاية الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، وبحضور سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة رئيسة مجلس إدارة مصرف السلام.


وخلال حفل الافتتاح، ألقى وزير التربية والتعليم كلمةً أشاد فيها بمبادرة مدارس الإيمان بتنظيم هذا الملتقى، للتعريف بالجهود التي بذلتها لتحقيق نتائجها المشرّفة في مسابقة تحدي القراءة العربي، هذه المسابقة الرائدة التي جاءت بمبادرة كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتعزيز اهتمام الطلبة العرب بلغتهم الأم من خلال تشجيعهم على القراءة والاطلاع، متطلعًا إلى أن يسهم هذا الملتقى في تعزيز فرص بقية المدارس الحكومية والخاصة في تحقيق إنجازات مماثلة في هذه المسابقة العربية المرموقة. وأكـد الوزير اعتزاز الوزارة بالإنجاز المتميز الذي حققه قسم البنات بمدارس الإيمان في هذه المسابقة العربية الكبيرة، مشيدًا في الوقت ذاته بالإنجاز المشرّف الذي حققته مملكة البحرين مؤخرًا في مجال الاهتمام بالقراءة بتحقيق طالباتها المركز الأول على جميع الطلبة العرب المشاركين في الاختبار الدولي لقياس التقدم في المهارات القرائية ( بيرلز 2016).


وأشار الوزير إلى الاهتمام الكبير الذي توليه الوزارة للارتقاء بمهارة القراءة وغيرها من مهارات اللغة العربية لدى الطلبة بمختلف مراحلهم الدراسية، من خلال التطوير المستمر في المناهج الدراسية، وتوظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال في العملية التعليمية، وتنفيذ المشروعات والأنشطة التربوية المتنوعة، ومن أهمها مشروع القرائية في المدارس الابتدائية، والذي شمل توزيع 2500 قصة على هذه المدارس، وتدريب الطلبة على كيفية قراءتها وتلخيصها والاستنتاج منها، لافتًا إلى أن الوزارة تلزم المدارس الخاصة التي تضم طلبة عرب بتدريس عدد من المواد الدراسية باللغة العربية، مع توفير الكتب الدراسية اللازمة لها بالمجان، مبينًا أهمية اللغة العربية ومكانتها باعتبارها لغة القرآن الكريم، موضحًا الاهتمام الذي تجده هذه اللغة في دستور مملكة البحرين وقانون التعليم.


من جانبها، أوضحت فرات طليمات مديرة قسم بالبنات بمدارس الإيمان أن هذا الملتقى يهدف إلى توحيد الرؤى المستقبلية بين المدارس الحكومية والخاصة، وتعميم الخبرات التربوية المتميزة، للمساهمة في الارتقاء بمخرجات التعليم بجميع مراحله في مملكتنا العزيزة. وقُدم بعدها فيلم قصير بعنوان ( أمة تقرأ.. جيل يرقى)، استعرض مسيرة مشاركة مدارس الإيمان في تحدي القراء العربي.


وبعد ذلك، قام وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد النعيمي، ورئيس مجلس إدارة مدارس الإيمان أحمد الزايد بتكريم رعاة الملتقى والمتحدثين فيه، وعدد من منتسبي وزارة التربية والتعليم الذين أشرفوا على مشاركة المدارس في تحدي القراءة العربي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا