جمعية الإصلاح تستنكر الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل

No ads

استنكرت جمعية الإصلاح اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وأكدت في بيان أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس يناقض كل القرارات الدولية التي تعتبر الكيان الصهيوني سلطة احتلال للأراضي الفلسطينية، وهو امتداد لسياسات الكيل بمكيالين ودعم الكيان المحتل في إجرامه، كما أن هذه الخطوات الأمريكية الظالمة واللامسؤولة في التعامل مع قضية حساسة ولها مكانها في الشأن الفلسطيني والعربي والإسلامي مثل مدينة القدس ستؤدي حتمًا إلى عواقب وخيمة على المنطقة بأسرها.
وطالبت الجمعية في ختام بيانها كافة الشعوب والهيئات والشخصيات العربية والإسلامية إلى تحركات عاجلة على كافة الأصعدة رفضًا لهذه الخطوة الأمريكية الاستفزازية والإجرامية، وتعزيزًا لمقاومة وصمود أهلنا في مدينة القدس الشريف وسائر الأراضي الفلسطينية.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM