«جامعة البحرين»: تطبيق الصناعة الخضراء يتطلب قوانين تلزم المصانع باستخدامها

«جامعة البحرين»: تطبيق الصناعة الخضراء يتطلب قوانين تلزم المصانع باستخدامها

No ads

أكد المشاركون في ورشة العمل الدولية المتخصصة «التنمية الصناعية الخضراء نحو مسارات الاقتصاد الدائري»، والتي عقدت في جامعة البحرين، أن التوسع في الصناعة الخضراء ينطوي على فوائد اقتصادية وبيئية جمة، داعين إلى إصدار تشريعات تلزم المصانع على استخدام تقنيات «الاقتصاد الدائري»، وإطلاق حزمة حوافز لتشجيعها على الاهتمام بتدوير المخلفات.
ويعمل «الاقتصاد الدائري» على حفظ المواد الخام والمنتجات في حلقات إنتاجية لأطول فترة ممكنة، ويهدف إلى إلغاء الهدر الموجود في أنظمتنا الصناعية.
ونظمت الورشة، التي اختتمت فعاليتها أمس (الخميس) جامعة البحرين بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «اليونيدو»، ومعهد تنمية القدرات بالأمم المتحدة، إلى جانب المجلس الأعلى للبيئة، ومركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة (دراسات)، والمركز العربي لريادة الأعمال والاستثمار.
وهدفت الورشة إلى نشر المعرفة المتعلقة بالصناعة الخضراء وبيان دورها في التنمية المستدامة، وذلك بمشاركة باحثين وخبراء من نحو عشرين دولة.
وأقيم يوم أمس الأول (الأربعاء) حفل ختامي لتكريم المتحدثين والمشاركين في الورشة الدولية برعاية نائب رئيس المجلس الأعلى للبيئة سمو الشيخ فيصل بن راشد بن عيسى آل خليفة، وبمشاركة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية رئيس مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة (دراسات) الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، ورئيسة شعبة كفاءة الموارد الصناعية في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) نيلجون تاس، ورئيس برنامج ترويج الاستثمار في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) الدكتور هاشم حسين.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM