النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10474 الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 الموافق 24 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

استقبل الوفود الخليجية المشاركة في ورشة تنفيذ وتخطيط برامج الشباب

الجودر: قادة دول التعاون لا يدخرون جهدًا في تأهيل جيل قيادي

رابط مختصر
العدد 10268 السبت 20 مايو 2017 الموافق 24 شعبان 1438
أكد وزير شؤون الشباب والرياضة هشام بن محمد الجودر أن أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لا يدخرون جهدًا في سبيل تأهيل جيل شبابي قيادي قادر على قيادة الأفكار الطموحة لخدمة البلدان الخليجية، والمحافظة على نهضتها التي أضحت حديث العالم لما حققته الدول الخليجية من إنجازات على الأصعدة كافة واضعة العنصر البشري الشبابي رهانها الحقيقي في أي تقدم تنشده، حيث مهدت الطريق بكل جهد على تدريبه وتأهيله على أرفع مستوى.


جاء ذلك خلال استقبال وزير شؤون الشباب والرياضة للوفود الشبابية المشاركة في ورشة عمل لتنفيذ وتخطيط برامج الشباب ضمن لجنة تدريب وإعداد القادة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.




وبيّن الوزير أن الشباب هم عماد الاوطان ورهان القيادات الخليجية للحفاظ على المسيرة التنموية التي تشهدها البلدان الخليجية، ويجب على شباب المحافظة على هذه الإنجازات التي تحققت، مشيدًا في ذات الوقت ببرامج لجنة اعداد القادة الشباب الطامحين للوصول لقيادات الصف الأول بالخبرة والعلم والصبر، مؤكدًا أن الشباب الخليجي قادر على تولي دفة القيادة في دوائر ومؤسسات القطاعين العام والخاص في الدولة بكل كفاءة وجدارة.


وأوضح ان برامج اعداد القادة تعد مكسبًا كبيرًا يتم من خلاله غرس القيم والأخلاق الحميدة لدى الشباب وينمي عندهم المهارات القيادية بشخصيتهم، وهو من البرامج الرائدة للمساهمة في ايجاد جيل من الشباب متسلح بالعلم وقوة الولاء والانتماء وعلى قدر كبير من تحمل المسؤولية في خدمة مجتمعه ووطنه، مشيرًا الى أن مثل هذه البرامج تهدف في مجملها لأعداد وتأهيل جيل من الشباب القادر يتمتع بكفاءة وجدارة عبر تزويدهم بكل ما يلزم من معرفة ومهارات وخبرات.




كما أعرب الجودر عن سعادته بالمشاركة الشبابية الخليجية الواسعة في ورشة العمل والرامية الى تنمية مهارات أكبر عدد من الكوادر الخليجية، وإعداد جيل من القيــادات الشـــابة لتولى المناصــب القيادية قادرة على تولـــي مهــامها في التنمية الشاملة التي تشهدها دول المنطقة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا