x
x
  
العدد 10397 الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 الموافق 6 محرم 1439
Al Ayam

الأيام - محليات

العدد 10268 السبت 20 مايو 2017 الموافق 24 شعبان 1438
  • تطوير التقاطع بين شارعي 77 و47 في سند.. الأشغال:

  • الانتهاء هذا العام من رصف شارع 45 بالعكر بـ50 ألف دينار

رابط مختصر
 

أوضح المهندس عصام بن عبدالله خلف وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني أن الوزارة تقوم بإعداد دراسة خاصة لكل مشروع تجاري يراد تنفيذه بشأن التأثيرات المرورية على شبكة الطرق والمنطقة المحيطة؛ بهدف التعرف على مدى جاهزية الشوارع لاستيعاب سيارات الزوار والمرتادين.
جاء ذلك خلال لقاء الوزير بالنائب نبيل البلوشي؛ بهدف مناقشة مشاريع الوزارة التطويرية القادمة في المنطقة وإيصال تطلعات الأهالي من الخدمات التي يتم تقديمها في إطار تخصصاتها، حضر اللقاء كل من مدير إدارة الخدمات الفنية في أمانة العاصمة المهندسة شوقية حميدان ومدير إدارة المشاريع وصيانة الطرق المهندس بدر العلوي ورئيس قسم تصاميم الطرق المهندسة مها حمادة.
وقد أشار نبيل البلوشي إلى تخوّف الأهالي من إنشاء مجمع تجاري في سند، الامر الذي قد يتسبب في مضاعفة الضغط المروري على الشوارع، وازدحام الطرق المؤدية الى المناطق السكنية خاصة مع وجود العديد من المحلات التجارية على شارع 77، والتي تقدم مختلف الخدمات للمنطقة.
وذكر الوزير عصام خلف إلى أنه من ضمن خطة تطوير الشوارع والطرق الرئيسية في البلاد، يتم العمل حاليًا على توسيع التقاطع في منطقة سند بين شارعي 77 و47 من خلال إنشاء إشارة ضوئية لزيادة الطاقة الاستيعابية وتخفيف الازدحام على شارع 77، إلى جانب استحداث دوار بين طريق 4566 وشارع الخدمة الموازي لشارع الاستقلال، والذي سيسهم في تسهيل الحركة المرورية وسيجعل عملية الدخول والخروج للمنطقة من كافة الاتجاهات.
وبيّن بأن الوزارة ستنتهي هذا العام من رصف شارع 45 بالعكر في مجمع 626، وذلك ليكون ضمن أعمال الإنشاء القائمة لرصف الطرق الترابية في مجمع 626، والتي بلغت قيمة الأعمال الإنشائية لها 526 ألف دينار. علمًا بأنه حاليًا سيتم رصف الشارع بصورة مؤقتة وصولاً إلى هورة سند ليسهم في انسيابية الحركة المرورية.





زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟