x
x
  
العدد 10275 السبت 27 مايو 2017 الموافق 1 رمضان 1438
Al Ayam

الأيام - محليات

العدد 10239 الجمعة 21 ابريل 2017 الموافق 24 رجب 1438
  • تأهل للمشاركة بنصف نهائي المنافسة في لبنان خلال مايو القادم

  • فريقInflux يفوز بالمركز الأول في النهائيات الوطنية لـ «كأس التخيل»

رابط مختصر
 

فاز فريق Influx بالمركز الأول في نهائيات البحرين الوطنية لكأس مايكروسوفت للتخيل 2017، وتأهل للتنافس في نصف نهائي كأس التخيل لمنطقة الشرق الأوسط وافريقيا، والذي من المقرر أن يقام في لبنان خلال شهر مايو القادم.
وبحسب الفريق الفائز، فإن مشروعهم يحمل اسم Glare، ويهدف لمساعدة المستخدمين على تخطي الخوف من التحدث أمام الجمهور.
وفي المرتبة الثانية، فاز فريق O’LINA عن مشروعه الذي يحمل اسم نفسه، وهو عبارة عن برنامج يسهل عملية الطبخ، ويوفر العديد من الوصفات وطريقة تحضيرها تفصيلياً، كما يتضمن ساعة تشير إلى الوقت الذي سيستغرقه تحضير الوجبات.
وحظي الفريقان بجائزة الحاضنة، وهي عبارة عن جائزة يستطيع من خلالها الفريق الفائز الحصول على ثلاثة أشهر من فرص الاستشارات الفنية والتجارية.
وجاء في المركز الثالث فريق Team1 من جامعة البحرين بفضل مشروعهم Kiwi، وهو سوار يقرأ من المؤشرات الكهربائة والتوصيل العصبي EMG، وغيرها من أجهزة الاستشعار ويحللها لمساعدة المدربين والرياضيين في تحديد العضلات ومراقبة التمارين وتفادي الإصابات، وبين أعضاء الفريق بأنهم يسعون لنيل براءة الاختراع عن مشروعهم.
وشهدت نهائيات البحرين الوطنية تنافس 6 فرق من جامعة البحرين، وتسلم الفريق الفائز بالمرتبة الأولى جائزة قدرها 2500 دينار بحريني، وحصل كل من المركز الثاني والثالث على مبالغ قدرها 1500 دينار و1000 دينار على التوالي.
وحول ذلك، قال الرئيس التنفيذي لتمكين إبراهيم محمد جناحي إن: «الشباب يلعبون دوراً هاماً في دفع عجلة التنمية في البحرين، وتتمتع كل من تمكين ومايكروسوفت بشراكة وطيدة تهدف إلى تصميم وتقديم برامج عالمية المستوى تمثل جزءاً من سعينا لتحفيز جيل الشباب وتعزيز مساهمتهم في الاقتصاد الوطني».
وأضاف «يسرنا أن نجدد شراكتنا في هذه المنافسة العالمية المخصصة للطلاب، وأن نرى الطلاب يطلقون العنان للإبداع في كأس التخيل 2017، إذ أصبحت هذه المنافسة بيئة حاضنة لذوي المهارات المتميزة في البحرين، وقد تمكن شبابنا من مفاجئتنا وجعلنا نشعر بالفخر بهم عاما بعد عام».
ومن جانبه، أكد المدير العام الإقليمي لدى مايكروسوفت البحرين وعمان شريف توفيق أن «الابتكار وريادة الأعمال يعتبران عناصران رئيسيان لإعطاء جيل الشباب ميزة تنافسية للاستفادة من الفرص المستقبلية داخل مملكة البحرين».
وأشار إلى أن كأس التخيل يعتبر المبادرة الرائدة من مايكروسوفت ويهدف إلى تمكين الطلاب من سهولة الوصول إلى الأدوات وموارد التعلم التي تساعدهم في التصميم والابتكار وإحداث فرق عبر قوة التكنولوجيا وهو ما يتماشى مع رؤية البحرين 2030.
وأضاف: «يمثل الشباب الشريحة الأكبر في مملكة البحرين، وهنا تكمن أهمية كأس التخيل في دعم الابتكار والإبداع عند شباب المملكة ليواكبوا الانتقال العالمي نحو اقتصاد قائم على المعرفة».
بدورها، أكدت الوكيل المساعد لتنمية الشباب بوزارة شؤون الشباب والرياضة إيمان جناحي التزام الوزارة بتقديم الدعم للشباب من أجل اكتساب المهارات اللازمة، ومساندة الجيل القادم من خلال مختلف المبادرات مثل كأس التخيل»، معتبرة أن هذه المنافسة تعد منصة ممتازة لتحسين مستوى تنمية مهارات التوظيف وريادة الأعمال وتقنية المعلومات وكذلك فرصة للاستفادة من التكنولوجيا لبناء حياة أفضل لكل بحريني.





زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤيّد ما ذهبت له دراسة حديثة بأن انتاجية الموظّف البحريني 42 دقيقة فقط في «اليوم الواحد»؟