x
x
  
العدد 10100 السبت 3 ديسمبر 2016 الموافق 4 ربيع الأول 1438
Al Ayam

الأيام - محليات

العدد 10056 الخميس 20 أكتوبر 2016 الموافق19 محرم 1438
  • فيصل بن راشد يشارك في اجتماع لمسؤولي شؤون البيئة الخليجيين

  • إعـــداد سيــاســات بيئية جــديــدة لـــدول «التـعــاون»

رابط مختصر
 

نيابة عن سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى رئيس المجلس الأعلى للبيئة، حضر سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة نائب رئيس المجلس الاعلى للبيئة الاجتماع الوزاري العشرين للوزراء المسؤولين عن شؤون البيئة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي عقد أمس بقصر المؤتمرات في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة.
وقد نقل سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة نائب رئيس المجلس الأعلى للبيئة في كلمة ألقاها خلال الاجتماع تحيات سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الاعلى للبيئة لأصحاب المعالي الوزراء والمسؤولين عن البيئة بدول مجلس التعاون المشاركين في الاجتماع، وتمنيات سموه لهم بالتوفيق والنجاح.

كما تقدم سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة بالشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، متمنيا سموه للمملكة دوام الازدهار والرخاء، مشيدا سموه برؤية خادم الحرمين الشريفين بشأن تعزيز العمل الخليجي المشترك، كما تقدم سموه بالشكر لمعالي وزير البيئة والمياه والزراعة بالمملكة العربية السعودية رئيس الدورة الحالية على الجهود المتواصلة التي تبذلها المملكة خلال ترؤسها الدورة الحالية لشؤون البيئة بمجلس التعاون الخليجي، كما شكر سموه الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي وكافة منتسبي الأمانة العامة على جهودهم المتواصلة لخدمة أهداف المجلس والتي كان لها بالغ الأثر في تعزيز مسيرة العمل المشترك بين دولنا الخليج العربية، متوجها سموه بالشكر لجميع المشاركين في هذا الاجتماع.

وقال سمو نائب المجلس الاعلى للبيئة: «يطيب لي أن أعرب لمعاليكم عن بالغ سروري بوجودي بينكم في الاجتماع العشرين لأصحاب السمو والمعالي الوزراء المسؤولين عن شؤون البيئة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي يأتي في مرحلة تتطلب تكثيف العمل لدعم مسيرة التعاون بين دولنا، فمنذ أكثر من خمسة وثلاثين عاما تأسست الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، لتحقيق أهداف سامية أقرها قادة دول المجلس لتعزيز الترابط بينهم في شتى الميادين، إيمانا منهم بأن دول المجلس كيان واحد، تجمعه بيئة واحدة وتربط مجتمعاته روابط تاريخية أصيله ومصير مشترك، ومازال هذا المجلس الكريم يواصل عطاءه بتوفيق من الله عز وجل أولا ومن ثم الرؤية الحكيمة لقادة دولنا».
واكد سموه ان اجتماعنا هذا لاستكمال ما بدأه قادتنا من عمل دؤوب لدعم مسيرة العمل الخليجي المشترك، في شتى الميادين، وفي مجال حماية البيئة خاصة مما كان له بالغ الأثر في الوصول للمستوى المتقدم الذى تحقق، لدعم البرامج التي تهدف إلى حماية البيئة من أجل الوصول إلى تنميه مستدامة في دول مجلس التعاون الخليجي.

وفي ختام كلمته، دعا سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة نائب رئيس المجلس الاعلى للبيئة اصحاب المعالي المشاركين الى الاجتماع القادم الحادي والعشرين في بلدهم الثاني مملكة البحرين، مؤكدا سموه ببذل المزيد من الجهد لدفع مسيرة التعاون في العمل البيئي نحو التقدم، والتطلع إلى أن يكون اجتماعنا القادم اجتماعا حافلا بالإنجازات في كل ما من شأنه الارتقاء بقطاع البيئة بالشكل الذي يلبي طموحات قادة وشعوب دول المجلس، متمنيا سموه ان تكلل جهود الجميع بالتوفيق والسداد.





زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

هل تراقب ابنك - ابنتك في كيفية إستخدام وسائل التواصل الإجتماعي؟