النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10480 الإثنين 18 ديسمبر 2017 الموافق 30 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

الغرفة تجتمع مع أصحاب الفنادق الأربعاء المقبل

«فندقيون» يطالبون بتنشيط السياحة ووقف أو تأخير الرسوم

رابط مختصر
العدد 8029 الإثنين 4 ابريل 2011 الموافق 29 ربيع الأول 1432
طالب مجموعة من أصحاب فنادق فئة 4 نجوم أن يتم النظر في إيقاف الرسوم المترتبة على الفنادق لمدة 6 أشهر على الاقل حتى يتعافى القطاع الفندقي من آثار الأحداث التي مرت. وأشار الرئيس التنفيذي بكرفان قروب الشيخ محمد بن عبدالرحمن ال خليفة في مؤتمر صحفي عقد أمس بفندق وبرج السفير الى أن أصحاب الفنادق فئة الأربعة نجوم وضعوا تصورات للخروج من الوضع الذي وصلت إليه الفنادق اليوم. وقال بأن مجموعة من أصحاب الفنادق طالبت بعقد لقاء مع المسؤولين عن القطاع السياحي بغرفة تجارة وصناعة البحرين وقد سبق وان تحدد موعد سابق للاجتماع مع المعنيين بالغرفة إلا أن الموعد تأجل وتحدد يوم الأربعاء المقبل 6 أبريل موعداً للاجتماع، ويبدو بأن الدعوة وجهت لمجموعة من المعنيين بالقطاع الفندقي بمختلف فئاته. وأوضح بأن وضع الفنادق اليوم بات صعباً جداً لدرجة أن بعض الفنادق بها 3 أو 4 غرف مشغولة فقط، وأن مجموعة أصحاب الفنادق فئة 4 نجوم وضعت تصورات وخطة تسبق الاجتماع في الغرفة مع اجندة لكي تكون الصورة واضحة، إذ تركز الجزء الأول من الأجندة في وقف الرسوم لمدة 6 أشهر بدأ من شهر يناير الماضي. واستعرض الشيخ محمد مجمل الرسوم التي تتكبدها الفنادق بصورة شهرية وسنوية كالنسبة التي تدفع لشؤون السياحة والرسوم الشهرية للعمالة الاجنبية التي تفرضها هيئة تنظيم سوق العمل بمقدار 10 دنانير عن كل عامل اجنبي، ورسوم المجلس النوعي للتدريب، ورسوم الرعاية الصحية الأولية للعاملين وتبلغ 1.5 دينار عن العامل البحريني و 5 دنانير عن العامل الاجنبي، فضلاً عن رسوم التأمين الاجتماعي الشهرية والبالغة 19% من رواتب البحرينيين و4% من رواتب الاجانب. وتابع « أيضاً هناك الرسوم البلدية والبالغة 1200 دينار شهرياً نتمنى أن يتم تأخيرها أو على الأقل تخفيضها بنسبة 50% بدأ من شهر مارس وحتى نهاية العام الجاري، وتخفيض رسوم هيئة الكهرباء والماء بنسبة 50% حتى نهاية هذا العام، وإعادة الرسوم السابقة لشهادات السياحة إلى مبلغ 200 دينار بدلاً من 5000 دينار الآن، وتخفيض نسبة البحرنة إلى 10% فقط بدلاً من 15% لأن فئة كبيرة من البحرينيين ترفض العمل في هذا القطاع. وقال» نحن ساعدنا ودعمنا اقتصاد البلاد طوال الفترة السابقة والآن الدور على الحكومة ان تقوم بمساعدتنا خلال هذه الظروف العصيبة، ونحن نسعى لإعادة الثقة في البحرين ونجتهد لإنعاش القطاع الفندقي في البلاد». ومن جانبه، قال المدير التنفيذي عضو مجلس إدارة فندق وبرج السفير عبدالحميد الحلواجي إنه يأمل أن يعود النشاط الاقتصادي للبلاد بعد شهر رمضان على الأقل، مشيراً إلى وجود تخوفات كبيرة بين ملاك الفنادق إن استمرت الأوضاع بهذا النحو. وأضاف الحلواجي أن القطاع الفندقي بحاجة لخطة لإنعاشها وهذا الأمر لن يتم إلا من خلال عدة خطوات واصحاب الفنادق وضعوا تصورات بهذا الخصوص، وهي الجزء الثاني من الأجندة التي سيطرحها أصحاب الفنادق في اجتماعهم بالغرفة، كإقامة الفعاليات الثقافية الكبرى على مستوى دول الخليج، وايجاد تسهيلات ومنح الفنادق فئة اربعة نجوم صلاحية إصدار التأشيرات الإلكترونية، فتح منصات في المنافذ للتأشيرات الالكترونية لأولئك الذين يحتاجون التأشيرات لدخول البحرين أو دول مجلس التعاون، وتنظيم «رود شو» لفئة الاربع وخمسة نجوم من الفنادق برعاية حكومية لاجتذاب السياح. وتابع» كذلك نحتاج لتحديث قائمة الاحداث المهمة ومواعيد اقامتها في البحرين كسباق الفورمولا ومؤتمر سيكيو نتورك وغيرها من المؤتمرات المهمة، والتخطيط المسبق لفصل الصيف القادم بهدف تنظيم العديد من الفعاليات الجاذبة للسياح، مع استقطاب البحرين للمزيد من الفعاليات على المستوى العالمي، والترويج الإعلامي للبحرين على مستوى عالمي» وقال إن مجلس التنمية الاقتصادية له دور مهم في الترويج للبحرين كوجهة سياحية..ودعا بقية القطاعات الاقتصادية أيضاً لرفع تصوراتها لغرفة تجارة وصناعة البحرين بهدف إيجاد حل لكل قطاع.
المصدر: كتب-باقر زين الدين:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا