النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10478 السبت 16 ديسمبر 2017 الموافق 28 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

استقبل أعضاء اللجنة العليا لتجمع الوحدة الوطنية.. رئيس الوزراء:

قوتنا نستمدها من صلابة شعبنا ووقفته ستبقى محفورة في ذاكرة الوطن

رابط مختصر
العدد 8029 الإثنين 4 ابريل 2011 الموافق 29 ربيع الأول 1432
أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء بأن قوتنا نستمدها من قوة شعبنا وصلابته وان وقفة شعبنا وتأييده ستبقى محفورة في ذاكرة الوطن وكانت هذه الوقفة معبرة ورداً لن ينسى ولايمكن تناسيه على من حاول النيل من وحدة الوطن وثوابته الوطنية ومكتسباته الحضارية مضيفا سموه بأن القفز على المصلحة الوطنية العليا وسلامة الوطن لا يقبلها مخلص لوطنه وموالٍ له. وقال سموه لدى استقباله للجنة العليا بتجمع الوحدة الوطنية إن الحرية في مملكة البحرين مُصانة ولكن ماحدث خلال الظرف الذي مرت به المملكة هو تعد على حرية الغير وتعطيل المصالح الوطنية والاقتصادية ومحاولة لجر الوطن إلى الهاوية من خلال خلق حالة من الفوضى لذا تمت مواجهته لحماية الوطن وضمان أمنه واستقراره وسلامة شعبه. وأضاف سموه لقد أخطا من ظن أنه قادر على تحقيق هذه الأهداف في بلد قوي بوقفة شعبه التي يستمد منه المنعة ومن التفاف أشقائه حوله. وكان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء قد استقبل بقصر القضيبية صباح امس لأعضاء اللجنة العليا لتجمع الوحدة الوطنية برئاسة فضيلة الدكتور الشيخ عبداللطيف آل محمود. وحيا صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء المواطنين الذين لبوا نداء الوطن وتجمعوا عند مسجد الفاتح وعبروا عن مطالبهم بأسلوب حضاري وسلمي ليأكدوا للعالم بأن شعب البحرين هو شعب واحد متكاتف مع قيادته لمافيه الخير والصلاح للوطن وشعبه لافتا سموه إلى أن تجمع الوحدة الوطنية استطاع أن يفرض نفسه ويستمد قوته من الوقفة الشعبية ليكون مكونا رئيسيا في كل أمر يتعلق بمصلحة هذا الوطن ومستقبله. وقال سموه « إن وقفة تجمع الوحدة الوطنية وقفة لن ينساها التاريخ الوطني، وما صنعه المشاركون فيه هو امتداد لذلك التاريخ المشرف الذي صنعه أجدادهم وآباؤهم، وان القائمين عليه قد وفقهم الله في خدمة هذا البلد كما وفقهم لخدمة دينه»،مؤكدا سموه بأن شعب مملكة البحرين هو رقم صعب ونسيجه الاجتماعي لايمكن اختراقه طالما من يحميه هو هذا الشعب المتكاتف،لافتا سموه إلى انه بدت الحاجة اليوم بعد أن تبين حجم الخطر الذي كان يحدق بالمملكة إلى الوقوف يداً واحدة لدرء الخطر ومواجهة من يحدق ويتربص بمملكة البحرين، مؤكدا سموه بأن من يحاول أن يُفرق بين أبناء البحرين بأطروحاته ذات البعد الفئوي فهو لايمثل إلا نفسه ولن يجد آذاناً صاغية، وأشار سموه بأن شعب البحرين هو الذي حمى الوطن من المتربصين به وذلك باجتماعهم على كلمة سواء، ووضعهم المصلحة الوطنية كغاية والوحدة وسيلة للوصول اليها. وأكد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بأن من يريد الاصلاح فالإصلاح لم ولن يتوقف كما أكد على ذلك حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى، وكانت هناك من القنوات الدستورية ما تكفل استيعاب مطالب الإصلاح إلا أن البعض قد أبى التعبير عن رأيه بالأسلوب الحضاري. إلى ذلك فقد أكد فضيلة الدكتور الشيخ عبداللطيف آل محمود وأعضاء اللجنة العليا لتجمع الوحدة الوطنية بأن ماقام به القائمون على تجمع الوحدة الوطنية والمشاركون فيه هو مايمليه عليهم الواجب الديني والوطني، وأكدوا بأنه لا مساومة على المصلحة الوطنية العليا، مشددين بأن التجمع سيظل ولن يكون حالة تنتهي بانتهاء حدث عارض، مشيدين بفكر صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء ونظرته الثاقبة وحرص سموه على تلمس احتياجات المواطنين بشكل مباشر مما يفتح المجال أمام عرض مطالب التجمع فيما يتعلق بمزيد من التغيير والتطوير وتحسين مستوى معيشة المواطنين بكل أريحية، كما أكد الشيخ المحمود بأن النظام في مملكة البحرين وعلى رأسه حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى أساس بنائها وتكوينها وان الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء ثابت من ثوابتنا ولن نفرط فيهما.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا