النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10479 الأحد 17 ديسمبر 2017 الموافق 29 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

الدوسري يطالب باستبدال الأسماء الأجنبية في الشوارع بشهداء الواجب

رابط مختصر
العدد 8028 الأحد 3 أبريل 2011 الموافق 29 ربيع الثاني 1432هـ
طالب رئيس جمعية الولاء الوطني شارخ بن سيف الدوسري جهات الاختصاص بإلغاء مسميات بعض مناطق وشوارع البحرين التي تحمل الصبغة الأجنبية غير العربية، واستبدالها بأسماء شهداء الواجب من رجال الأمن الأوفياء، عرفاناً وتقديراً لهم على ما قدموه للبحرين قيادة وشعباً. وأوضح أن بقاء هذه المسميات الأجنبية يعد منافيا مع عروبة مملكة البحرين، وتناقضا مع دولة المؤسسات القائمة على المبادرات الوطنية، موضحا أن إقدام الجهات المعنية على هذه الخطوة سيلقى تأييداً كبيراً من قبل جميع الفعاليات الوطنية المحبة للبحرين، يشاركها بذلك السواد الأعظم من شعب البحرين. وتابع» تقديم شهداء الواجب الأبطال أرواحهم فداء للمليك الغالي، ولتراب هذا الوطن العزيز وللمواطنين الأوفياء أثناء تأديتهم لواجبهم العسكري المقدس خلال الأحداث المؤسفه التي مرت بها البحرين مؤخراً، يؤكد أن البحرين لها رجالاتها البواسل الحامين والمدافعين عنها في ذروة الأزمات، ويلزمنا أن نبادرهم بالطيب ذاته». وأضاف «المبادرة بهذا التكريم المستحق حق مكتسب لشهداء الواجب، ومطلب من جميع أبناء وبنات هذا الشعب الأبي المخلص، فالبحرين أضحت اليوم بحاجة ماسة لتعزيز تاريخ هؤلاء الأبطال، من خلال تخليد مسمياتهم على قرى وشوارع المملكة المشوهة بالمسميات غير العربية، وكذلك إحياء ذكراهم في البرامج التلفزيونية الوطنية، وعبر الصحافة المحلية النزيهة، بشكل دوري غير منقطع». وأثنى الدوسري على جهود وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة أثناء الأزمة التي مرت بها مملكة البحرين، لافتاً الى أن الوزير شخصية كارزمية وطنية يحتذى بها في الحكمة والحلم وجلادة الصبر. وقال ان توجيهات وزير الداخلية المحنكة بفرض الأمن والنظام من خلال المؤسسات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية، تعكس رباطة جأشه وعمق اهتمامه بحماية المواطنين والمقيمين، وكذلك بحماية الممتلكات العامة والخاصة، وأيضاً بتعزيز ثقافة دولة القانون التي لا تقبل التلكؤ أو الإنحناء. وأكد رئيس جمعية الولاء الوطني أن جهود رجال الأمن من ضباط وأفراد ستسطر بحروف من ذهب بالذاكرة الوطنية للبحرين وللأجيال المقبلة، مبيناً أن عملهم في أشرف القطاعات وهي القطاع العسكري، أمانة ربانية ووطنية كبيرة على كاهلهم، ينظر لها الجميع بكل التقدير والكرامة الكاملين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا