النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10480 الإثنين 18 ديسمبر 2017 الموافق 30 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

احتجاجاً على بيان الجمعية بشأن الأحداث المؤسفة بجامعة البحرين

4 أعضـــاء يستقيلـــون مـــن إدارة «الأكـــاديمييــــن البحــرينيـــة»

رابط مختصر
العدد 8028 الأحد 3 أبريل 2011 الموافق 29 ربيع الثاني 1432هـ
أعلن 4 أكاديميين استقالتهم من مجلس إدارة جمعية الأكاديميين البحرينية يوم أمس، احتجاجا على البيان الصحافي الصادر باسم الجمعية في 15 من شهر مارس الماضي، والذي تناول الأحداث المؤسفة في جامعة البحرين. وقال الاكاديميون وهم: د.علي عمران، د.حسين ضيف، د.منصور العالي، د.باسم الباش، بأن البيان لا يمثلهم، ولم يتم عرضه عليهم رغم كونهم من أعضاء إدارة الجمعية. وقال د.منصور العالي عضو مجلس إدارة جمعية الاكاديميين البحرينية عطفا على البيان الصادر من جمعية الاكاديميين البحرينية أنه وبصفته عضواً في مجلس إدارة هذه الجمعية يوضح بأن البيان نشر بدون أخذ موافقته ولا يتحمل ما ورد فيه. وأضاف: وعليه اعلن انسحابي من مجلس ادارة جمعية الاكاديميين البحرينية، متمنيا لجامعة البحرين، الجامعة الوطنية الأم، دوام التقدم لخدمة الوطن ومتمنيا لمملكتنا الغالية مزيدا من النمو والازدهار في ظل قيادة جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه. وكذلك أكد د.علي أحمد عمران استقالته من مجلس إدارة جمعية الأكاديميين البحرينية احتجاجا على البيان الصحافي الذي أصدرته الجمعية في 15 مارس الماضي وتناول الأحداث المؤسفة التي وقعت في جامعة البحرين. وشدد عمران على أن «البيان لا يمثلني»، لافتا إلى أنه لم يعرض عليه، مبديا امتعاضه الشديد من الآلية التي يتم بها إصدار البيانات دون أن تعرض على أعضاء مجلس الإدارة، مؤكدا أن ذلك يتنافى مع القواعد المتعارف عليها في المؤسسات المهنية وغير المهنية. وطالب عمران إدارة الجمعية بأن تصحح آلياتها، متمنيا لها التوفيق والتطور في المستقبل لتسهم في رفعة مملكة البحرين وتقدمها. وكان مجلس إدارة الجمعية الذي يترأسه د.فؤاد شهاب قد واجه استقالة عضوين آخرين للسبب نفسه، وهما د.مريم أحمد المناعي نائب رئيس الجمعية، ود.هدى المطاوعة عضو مجلس إدارة الجمعية. وبهذه الاستقالات تسقط شرعية مجلس إدارة الجمعية في تمثيل الاكاديميين البحرينيين، وخصوصا بعد أن استقال أكثر من نصف أعضائه.
المصدر: كتب - محرر الشؤون المحلية:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا