النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10480 الإثنين 18 ديسمبر 2017 الموافق 30 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

رفضت الاعتذار.. ودعت طلاب المدارس إلى الدوام.. جمعيات سياسية:

متمسكون بما توافق عليه الشعب في ميثاق العمل الوطني

رابط مختصر
العدد 8028 الأحد 3 أبريل 2011 الموافق 29 ربيع الثاني 1432هـ
أصدرت الجمعيات السياسية السبع «الوفاق، وعد، المنبر التقدمي، التجمع القومي، التجمع الوطني، أمل، الإخاء» بياناً أمس أكّدت فيه على مواقفها الثابتة تجاه الأحداث الدائرة على الساحة البحرينية منذ الرابع عشر من فبراير الماضي والتي أفصحت عنها من خلال العديد من البيانات الصادرة عنها تباعا. وأعربت الجمعيات عن رفضها لتصريحات بعض قيادات تجمع الوحدة الوطنية مساء الأربعاء الماضي في التلفزيون، وتصريحات الشيخ عبد اللطيف المحمود وبعض قيادات تجمع الوحدة الوطنية وادعاءات النائب السابق ناصر الفضالة حضوره اجتماع لم يكن حاضراً فيه، حيث لفق جملة من التفاصيل رغم عدم حضوره الاجتماع. وقالت « توقفت الجمعيات مليا امام ما ساقه ضيف الحلقة وعضو تجمع الوحدة الوطنية الشيخ ناجي العربي على خلفية اللقاءات الأخيرة التي جمعت الجمعيات السبع مع تجمع الوحدة الوطنية، لذلك ارتأينا إيضاح الحقيقة كاملة للرأي العام حول ما حاول المتحدث تلفيقه وإيصاله للرأي العام والقيادة السياسية بلغة أقل ما يقال عنها أنها مغلوطة ومتجاوزة لأبسط قواعد الدقة والأمانة والمسؤولية الوطنية «. وحول الحوار الوطني قالت الجمعيات «سارعنا بالدعوة اليه عندما قدمنا مرئياتنا مكتوبة الى ديوان سمو ولي العهد قبل أن يخط غيرنا حرفا في هذا الاتجاه وتبعنا ذلك بعدة مبادرات للدفع حثيثا نحو ذلك على عكس ما يروجه الإعلام الرسمي». وأضافت « إن ما ساقه الشيخ ناجي العربي من رواية متهالكة وممجوجة حول دعوة الجمعيات السبع وقبولها للتدخل الإيراني هي رواية ولدت ميتة تكذبها جملة المواقف المعلنة للجمعيات السياسية، والتي تؤكد على رفضها التام لأي تدخل خارجي في الشأن البحريني ومن أي جهة كانت». وتابعت «إن الجمعيات السياسية السبع تؤكد مجددا على نهجها الثابت المنطلق من الالتزام بالملكية الدستورية التي توافق عليها شعب البحرين في ميثاق العمل الوطني الذي يمثل الإجماع الوطني في ابهى صوره، وعليه فإننا نرفض ماذهب اليه المتحدث من طرح غير مسؤول يرمي الى قلب الحقائق ويمكن الرجوع للمواقف المسؤولة والمعلنة للجمعيات السبع في هذا الإطار». وقالت «كما ترفض الجمعيات السبع ما ذهب إليه رئيس تجمع الوحدة الوطنية الشيخ عبد اللطيف المحمود الذي طالب الجمعيات السياسية السبع بالاعتذار عن أمور تم تلفيقها من قبل بعض قيادات تجمع الوحدة الوطنية، بل إن الجمعيات السبع تجد في خطاب بعض هذه القيادات إمعانا في دق إسفين وتأجيجاً للطائفية في البلاد، وسوق اتهامات باطلة في كل الاتجاهات مما زاد في توتير الأجواء وأحدث شرخاً كبيراً في النسيج المجتمعي». في سياق أخر أهابت الجمعيات المواطنين باعتماد التصريحات والفعاليات التي تنشر منها رسمياً وعدم اعتماد أي تصريح أو فعالية أو دعوة ما لم تصدر من هذه الجمعيات وتنشر في مواقعها الرسمية المعتمدة. ودعت جميع أبناءها الطلبة والطالبات إلى الانتظام بالدوام الرسمي في حال توفر الأمن الشخصي لهم.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا