النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10478 السبت 16 ديسمبر 2017 الموافق 28 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

أمهات ذوي الاحتياجات الخاصة المتعلمات أكثر عرضة للقلق والاكتئاب

رابط مختصر
العدد 7999 السبت 5 مارس 2011 الموافق 30 ربيع الأول 1432هـ
كشف بحث أكاديمي أن أمهات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الحاصلات على درجة البكالوريوس هن أكثر عرضة للضغوط النفسية المرتبطة بحالات القلق والاكتئاب مقارنة بنظيراتهن الأقل تعليماً. كما توصل البحث إلى وجود علاقة إرتباطية بين كم الضغوط النفسية وأعراض القلق والاكتئاب لدى عموم أمهات المعاقين ذهنياً. وتوصل بحث اكاديمي قدمته الباحثة هبه ميرزا عبد الوهاب حسن عبد الرسول بعنوان (العلاقة بين الضغوط النفسية وكل من القلق والاكتئاب لدى أمهات الأطفال المعاقين ذهنياً في مملكة البحرين) كجزء من متطلبات الحصول على رسالة الماجستير في التربية الخاصة، تخصص الإعاقة الذهنية من جامعة الخليج العربي إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في درجة كل من القلق و الاكتئاب لدى أمهات الأطفال المعاقين ذهنياً حسب عمر الطفل وجنسه. فيما لم يجد البحث الذي اشرف عليه كل من د.محمد عبد الرزاق هويدي أستاذ علم النفس والتربية الخاصة المشارك بجامعة الخليج العربي، و د.مريم عيسى الشيراوي أستاذ التربية الخاصة المساعد بجامعة الخليج العربي فروق ذات دلالة إحصائية في درجة الضغوط النفسية لدى أمهات الأطفال المعاقين ذهنياَ، حسب عمر الطفل وجنسه. إلى ذلك، هدفت الدراسة إلى الكشف عن العلاقة الارتباطية بين درجة الضغوط النفسية ودرجة القلق والاكتئاب لدى أمهات الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية البسيطة. وقد تم استخدام المنهج الوصفي الارتباطي في الدراسة لعينة تكونت من 42 أمـاً لـ 42 معاقا من الجنسين(24 ذكرا و18 أنثى)، حيث تراوحت أعمار الأطفال ما بين(4 -14 سنة) وأعمار الأمهات ما بين (25-55) سنة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا