النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10724 الأحد 19 أغسطس 2018 الموافق 8 ذو الحجة 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

مكافحة الفساد (2)

رابط مختصر
العدد 7971 السبت 5 فبراير 2011 الموافق 2 ربيع الأول 1432 هـ
إن مكافحة الفساد تأتي من خلال تعاون جاد وبناء بين الجميع وذلك للقضاء على معوقات التقدم، تماشياً مع المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى الذي يؤكد على أهمية دور المواطنين في المحافظة على الأمن. وهذا أحد أنواع الشراكة المجتمعية بين المواطنين ووزارة الداخلية ذلك أن الإدارة أصدرت التشريعات الجنائية والقرارات الإدارية التي تجرم الإخلال بواجبات الوظيفة العامة فيتبقى لنا تنمية ثقافة الشكوى التي تتعلق بجرائم الفساد وهذه الثقافة هي إحدى أنواع الشراكة المجتمعية، ويحب أن يتحمل مسؤولية مكافحة جرائم الفساد ليس فقط الإدارات والجهات الحكومية إنما تتوسع المسؤولية وتشمل الأسرة التي تزرع في أبنائها ثقافة الالتجاء إلى الطرق القانونية في الإبلاغ عن من يعبث بالثقة العامة في الوظيفة الحكومية. ومن جهة أخرى تتحمل مؤسسات المجتمع المدني مسؤولية إيصال رغبة القائمين على محاربة الفساد إلى جميع المواطنين بأن الإبلاغ عن جرائم الفساد هو واجب وطني بل أن هذه المعلومات التي يقدمها المواطن التي تهدف إلى مكافحة من الفساد هي خير وصلاح تدعو له جميع الأديان والمعتقدات. وقد يتساءل البعض هل توجد ضمانة حقيقة تضمن سرية المعلومات بشأن الإبلاغ عن جرائم الفساد؟ نعم أنشئت شعبة مكافحة الفساد والتي تتبع إدارة الجرائم الاقتصادية المتفرعة من الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية حيث انه أصبح إمكانية الإبلاغ عن أي معلومات تخص الفساد حتى لو لم يذكر المبلغ اسمه وهويته وعلاقته بالموضوع بل يمكن أن يقوم المبلغ بالاتصال على الخط الساخن للفساد وهو 992 دون أن الحاجة لحضوره ودون أن يذكر هويته أو اسمه نهائياً بل تضمن إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية عدم إرهاق المبلغ بحتمية الحضور وعدم الإفشاء نهائياً عن هويته، فضلاً عن أن جريمة إفشاء الأسرار تتخذ حيالها وزارة الداخلية إجراءات قانونية صارمة وحازمة ضد من يقوم بإفشاء أسرار العمل بسوء نية أو حتى بدون قصد.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا