النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10478 السبت 16 ديسمبر 2017 الموافق 28 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

بالتزامه تقديم خدماته في المملكة..لولو هايبر ماركت ينعش قطاع التجزئة

رابط مختصر
العدد 7940 الاربعاء 5 يناير 2011 الموافق 30 محرم 1431هـ
في ظل خطة التنمية الطموحة التي تنتهجها مملكة البحرين انتعشت الطبقة المتوسطة بصورة غير مسبوقة الأمر الذي شكل منطقة خصبة للنمو بالنسبة لمجموعة اللولو هايبرماركت أشهر وأكبر المخازن الكبرى في البلاد. سيما بافتتاحه ثالث فرع من مخازنه الكبرى في مجمع الرملي التجاري في عالي، فإن المجموعة تدخل مرحلة جديدة من التطور والتنمية على حدّ قول السيد يوسف علي موسى ليامفيتي العضو المنتدب. حيث إن المجمع الذي تبلغ مساحته 900000 قدم مربع سوف يشكل مقصدًا جذابًا للتسوق من الطراز الأول لجميع أفراد الأسرة لما يشتمل عليه من معروضات. غنيّ عن البيان أن مجمع الرملي التجاري يمون منطقة جغرافية جديدة لم تشهد أسواقًا كبرى بهذا الحجم من قبل، علاوة على موقعه المجاور لكل من المعبر السياحي البري الرئيس المتمثل بجسر الملك فهد، وكذلك تقاطع الطرق المزدحمة الرابطة بين المنطقة السكنية، ومناطق المدارس، والجامعات في البحرين. «أكثر من 80 علامة تجارية كبرى قد انضمت إلينا بالفعل في مجمع الرملي التجاري، ونحن سعداء بحماس المتسوقين الذين يوالون زيارتهم إلى الموقع للتحقق من مراحل تطور هذا المجمع التجاري». قال السيد يوسف علي موسى ليامفيتي. يتألف لولو هايبرماركت الذي يفتتح اليوم(المحرر: 5 يناير 2011) في مجمع الرملي في عالي، من طابقين، ويشغل مساحة 200000 قدم مربع: وهو ثالث لولو هايبرماركت في البحرين. «لقد ارتاد لولو هايبرماركت في مجمع الرملي التجاري في عالي آفاقًا جديدة من نواحٍ كثيرة. فهو يحتل الترتيب السادس والثمانين في سلسلة المخازن الكبرى الإقليمية التابعة لنا، وهو ما يجعل مجموعة لولو هايبرماركت من أكبر متاجر السلسة المتعاملة بمبيعات التجزئة في المنطقة. وهو أيضًا أول متجر من نوعه بهذا الحجم في منطقة عالي. إنه إنجاز كبير من النمو السريع، وتأكيدا لثقة المجموعة بمستقبل البحرين المشرق أيضًا». قال يوسف علي موسى ليامفيتي. وقد نوّه ليامفيتي إلى أن المجموعة قد استلهمت رؤية البحرين 2030 التنموية التي اختطتها القيادة الراشدة، واعتمدتها نموذجًا للتنمية هنا. وأضاف: إن النمو السريع لسلسلة أسواق اللولو هايبرماركت في المملكة يعود الفضل فيه إلى الاستقرار والتقدم الاقتصادي الذي تنعم به المملكة، وطموحات القيادة بعيدة النظر، والسياسات الحكومية المحفزة والمشجعة للنشاط التجاري. «إن الرؤية السديدة التي ينتهجها صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، والحكمة السياسية التي اختطها صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وروح التجديد الواعدة، والرؤية المستقبلية الطموحة التي اختطها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين، نائب القائد الأعلى كلها أسهمت في إرساء حجر الأساس لمستقبل واعد. ونحن في مجموعة لولو هايبرماركت نتشرف بالمساهمة في مسيرة الازدهار هذه، ونعتقد أن استقرار البحرين هو عامل أساسي في تحقيق التنمية المستقبلية». يعتبر لولو هايبرماركت في عالي الهايبرماركت الوحيد في البحرين المتعدد الطوابق. وقد علق على ذلك يوسف ليامفيتي بالقول: إن هذا المخزن العملاق الثالث يعتبر معلمًا هامًا في مسيرة المجموعة في قرارها التاريخي لوصول مخازنها الكبرى إلى 100محل بحلول نهاية عام 2011. وهذا يشمل أيضًا هايبرماركت رابع سوف يتم افتتاحه في الحد، ومن المرجح أن يكون أكبر هايبرماركت في المملكة عند اكتماله. «لقد بدأنا عام 2007 بافتتاح أول لولوهايبرماركت في مجمع الدانة، وبكل تواضع حظينا بسيل من الثقة والولاء المستمرين من المتسوقين ما حفزنا إلى توسيع نطاق خدماتنا ليشمل الرفاع، والآن هذا هو الهايبرماركت الثالث في السنة الثالثة على التوالي». يضيف يوسف علي موسى ليامفيتي قائلا: «التالي وفق خطتنا المرسومة هو هايبرماركت الحد، ولدينا خطط أخرى تغطي احتياجات أماكن أخرى في البحرين أيضًا». على مدى السنوات الثلاث من بدء خدماته في البحرين دأب لولو هايبرماركت على العمل بشكل وثيق مع مختلف الوزارات لمواكبة خطة التنمية في المملكة». كما ذكرت في وقت سابق أيضًا، وبعد إنشاء فروع لولو في جميع المدن الرئيسية في الخليج، فإن تركيزنا بات منصبا في الوقت الراهن على الانتقال إلى مختلف ضواحي المدن الرئيسية، بحيث نكون أقرب إلى المتسوقين بحيث لا يضطرون إلى القيادة لمسافات طويلة كي يتمكنوا من الوصول إلينا». وأضاف قائلا: «نعتقد أن تركيز مجموعتنا على الجودة، وتوفير خدمة راقية للعملاء قد ساعدنا على تحقيق الاستقرار في سوق التجزئة، والحفاظ على مستوى معقول لأسعار السلع الأساسية». وقد لاحظ يوسف علي موسى ليامفيتي أن «لولو هايبرماركت على صلة وثيقة من حيث التنسيق مع وزارة التجارة وإدارة حماية المستهلك لضمان توريد منتجات عالية الجودة بأفضل الأسعار على مدار السنة. فعلى سبيل المثال، وخلال شهر رمضان المبارك ظلت الأسعار محافظة على «ثباتها» ضمن معدلات سعرية معقولة مما أسهم بصورة فعالة في إتاحة المواد الغذائية، والحاجيات الأساسية باسعار في متناول المستهلك العادي». وأكد يوسف علي موسى ليامفيتي التزام لولو هايبرماركت بتحقيق أهداف وزارة العمل وجعل البحرينيين شركاءها في النجاح والتقدم. وأضاف: «إننا على صلة وثيقة بوزارة العمل حيث إن مجموعتنا تعتقد أن المجتمع هو شريكنا في التقدم والبحرنة ليست مجرد رقم يقال، إنما توجه صادق، والتزام عملي لانخراط أصحاب المصلحة في مسيرة الازدهار في المملكة»، وقال: «تطبق البحرين واحدة من أكثر الخطط طموحًا للعمل في إدارة سوق العمل، وقد بادرت إلى المناداة بضرورة البحرنة. والآن، بدعم من سوق العمل والإصلاحات التعليمية التي بدأها حضرة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد، نائب القائد الأعلى فإننا نعتقد أنه يتعين علينا الوصول إلى مواهب المئات من الشباب البحريني، ونحن حريصون على إشراكهم في مسيرة نمونا.» «نحن سعداء سيما وأننا نجحنا في استقطاب هذا العدد الكبير من الكفاءات البحرينية الواعدة للاضطلاع في العمل في مختلف عملياتنا على كل المستويات بدءًا من العمال العاديين إلى المشرفين وصولا إلى الإداريين»، وقال: «نحن ننسق مع وزارة العمل لتدريب البحرينيين وزيادة نسبة البحرنة لدينا. وأضاف: «إن خبرة لولو هايبرماركت في جميع أنحاء المنطقة، وانتشارها العالمي ساعدنا على وضع برامج تدريب على مستوى عالمي، وتبني برامج إرضاء الموظفين التي تحرص على تقديم مكافآت قيّمة على شكل رفع نسبة البحرنة، والارتقاء بمستوى، وخدمة العملاء التي تعتبر مفتاح النجاح الرئيس في قطاع التجزئة. لدينا في الوقت الراهن 1000 من البحرينيين العاملين معنا والعدد في تزايد، كما أنّ معدل دوران العمالة لدينا في أدنى حالاته، ويسهم موظفونا بقدر وافر في نجاحنا في المملكة». وقد نجح الهايبرماركت أيضًا في رفع معدل شعبيته لدى الأسر البحرينية المحتاجة. من خلال العمل بشكل وثيق مع وزارة التنمية الاجتماعية، حيث إن مخازن لولو هايبرماركت في البحرين تحرص على عرض منتجات الأسر المنتجة. وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية من العمل في البحرين تمكن لولو هايبرماركت من إرساء علاقة وثيقة وراسخة مع عملائه، وحاز على ثقة وتقدير شعب البحرين الكريم. وخير دليل على ذلك مهرجان «أنا أحب البحرين» الذي دأب لولو هايبرماركت على إقامتة بمناسبة العيد الوطني المجيد يحظى دائمًا باستجابة كبيرة من الجمهور وذلك من خلال عرض المنتجات والثقافات والمأكولات من مختلف البلدان في مهرجانات حققت نجاحًا كبيرًا، ويمكن القول بثقة تامة أن الهايبرماركت تمكن من إعادة صياغة العمل في تجارة التجزئة التي كانت سائدة في البحرين. وخلص يوسف علي موسى ليامفيتي إلى القول: «إنّ قطاع التجزئة في مملكة البحرين يتطور بسرعة، ومجموعة لولو هايبرماركت فخورة بمساهمة اللولو هايبرماركت في توسيع هذا القطاع، وفي مسيرة التقدم والازدهار الاقتصادي في المملكة». أسلوب مثاليّ للتسوّق سوف يكون لولو هايبرماركت الجديد في مجمع الرملي التجاري عبارة عن معرض يضم جميع العلامات التجارية المفضلة، وخدمة عالية الجودة بأفضل الأسعار، والخدمة العالية الجودة التي اعتاد لولو هايبرماركت تقديمها لزبائنه الكرام. علاوة على تصميم المجمع كله بحيث يوفر الراحة وسهولة التنقل مع مواقف مخصصة لسيارات الزبائن تستوعب 1500 سيارة. وبصرف النظر عن طبيعة السوبرماركت العادية، والمتاجر المتعددة الأقسام، فإن الهايبرماركت الجديد يضم مجموعة كبيرة من الأقسام المتخصصة بنوع محدد من المنتجات، مثل أجهزة الكمبيوتر والمجوهرات، والصيدلة، وتكنولوجيا المعلومات، والهواتف المحمولة والساعات. «الفكرة هي أن تفي بكل احتياجات العملاء من خلال جلب كل الراحة تحت سقف واحد» السيد يوسف علي موسى ليامفيتي:«لقد دأب لولو هايبرماركت دائمًا على تحقيق الجودة العالمية في المنتجات والخدمات لعملائه، ونحن نؤمن أن يكون دائمًا على مقربة من المتسوقين بقدر الإمكان. لهذا حرصنا أثناء التخطيط على توفير مواقف كافية للسيارات. وبما أن هذا هو هايبرماركت آخر وليس الأخير فإنه سوف يكون الأحدث من نوعه في مجمع الرملي التجاري، فيه سوف يجد زبائننا الكرام القادمين للتسوق من جميع أفراد الأسرة متعة مثيرة حقًا في انتظارهم، مع وجود منطقة مخصصة لألعاب الأطفال، وفناء أنيق للمأكولات يحمل بصمة أسرة لولو الشهيرة وأجوائها المريحة بحيث يبتهج كل فرد من أفراد الأسرة بتجربة التسوق.» لقد تمّ وضع خطة لهايبرماركت اللولو المكون من طابقين في مجمع الرملي التجاري بعناية كبيرة بحيث يمكن للعملاء من خلالها الاطلاع على تشكيلات مذهلة من المنتجات، وإذا كانوا يرغبون تجربة التسوق فإنهم سيتنقلون بدءًا من رفوف العرض إلى الخروج بمشترياتهم بكل يسر وسهولة. حيث اشتمل تصميم الهايبرماركت على 41 مخرجًا للمحاسبة. وقد روعي الجانب الجمالي في تصميم المحل بحيث ترتاح لمشاهدته العين، وقد تمّ تشفير الأقسام بالألوان بحيث يرمز كل لون إلى قسم معين مما يسهل على المتسوقين الوصول إلى البضائع المعروضة للبيع دون عناء.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا