النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

قائد صنع التاريخ

رابط مختصر
الانثين 19محرم 1431هـ العدد 7575
قليلون هم الرجال الذين يصنعون تاريخا تفخر به شعوبهم وتزهو به، وعندما نتحدث عن تاريخ هذه الأرض، فنحن نتحدث عن تاريخ يمتد لـ 4500 سنة.. كانت البحرين في الطليعة.. في التعليم.. التنظيم الحكومي.. اسس الدولة الحديثة وغيرها.. تصفحوا كتب التاريخ وستجدون ان المواطن كان دائما في الريادة. لكن ماذا عن الحاضر.. «عهد بوسلمان».. ماذا تغير في الوطن في عهده؟ كتبنا الكثير وقلنا ما هو اكثر في حق هذا القائد وما قدمه للوطن.. مفكرين وسياسين وادباء وكتاب.. واخرين، كلهم قالوا كلمتهم في حق هذا القائد.. لكن شهادتنا قد تكون مجروحة!! في هذا الملف رصدنا من خارج الفلك من المغرب، مصر، العراق، السعودية، الكويت، الأمارات، قطر وعمان.. العديد من الأراء.. ليتحدثوا عن هذا الرجل.. فماذا قالوا؟: «بوسلمان» لم يكتف بصنع التاريخ لوطنه بل دخل التاريخ ايضا!! رصدنا اراء زعماء دول العالم ومنظمات دولية واقليمية، فقالوا: الملك جعل من البحرين مثالا يحتذى به!! «بوسلمان» اختصر الزمن وهو يتكئ على تاريخ هذه الارض، فهو يعلم جيدا ان البحرين خلقت لتظل في الريادة، لذلك لا عجب ان يختاره القدر في 1999 وهو يودع الالفية الثانية، ليقود الوطن في الألفية الثالثة الى مصاف الدول التي تطرق ابواب العهد الجديد، بخطى ثابتة تواكب الألفية الجديدة. اختار الإصلاح، وقدمه للشعب، فأذهل العالم بنتيجة التصويت والتي وصلت الى98.4%.. هكذا نجح جلالة الملك في دخول التاريخ. حاولنا في هذا الملف، تلمس جوانب اخرى من حياة جلالة الملك.. الجانب الإنساني مثلا، فاخترنا الحديث مع اقرب المقربين اليه ليحدثونا عن «حمد الصديق» كما طرقنا باب انجاله، سمو الشيخ ناصر وسمو الشيخ خالد ليحدثونا عن والد الجميع «حمد الأب»، وتحدثنا مع الأيتام والأرامل والذين شملهم جلالته بكرمه وعطفه، فوجدنا ان داخل جلالته انسان مملوء بالعطف والعطاء ونكران الذات لبني وطنه، يتسم بعزة النفس وشيم الاكرمين، السامي بطباعه والمتواضع بخبراته وثقافته والمتباهي فقط بحب البحرين وشعبها. ثم انتقلنا بالحديث مع المواطنين لنرصد من خلالهم رأيهم بهذه المناسبة، فاعتبروا ان الحديث عن جلالته لن يوفيه حقه، لأن ما قدمه للوطن والمواطن كثير ولا يمكن التعبير عنه ببضع كلمات، واجمعوا على تجديد البيعة لجلالته بالحب والولاء والطاعة. في النهاية نقول، ان التاريخ لا يصنع نفسه بنفسه.. هم الرجال الذين يصنعون التاريخ ويكتبونه بعظيم اعمالهم، والتاريخ هو وحده الشاهد على ما يصنعه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة لوطنه وما يقدمه للمواطن، ويقينا ان التاريخ سيدون في صدر صفحاته صنيع جلالته بمداد من ذهب. طارق العامر

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا