النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10479 الأحد 17 ديسمبر 2017 الموافق 29 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

مرشحة سابقة لمجلس الأمة الكويتي تدعو لإحياء «زمن الجواري»

رابط مختصر
العدد 8091 الأحد 05 يونيو 2011 الموافق 3 رجب 1432 هـ
طالبت المرشحة السابقة لانتخابات مجلس الأمة الكويتي سلوى المطيري بـ «سن قانون للجواري يحمي الرجال من الفساد ويقي الابناء من الضياع في هاوية الزنا والقاذورات». وقالت المطيري لصحيفة «السياسة» الكويتية في عددها الصادر أمس السبت إن «كويتيين كثيرين يلجؤون الى مصاحبة النساء ويضيعون دينهم ويتخذون البنات خليلات لهم من دون زواج ما يؤدي الى المعاصي ونقل الامراض وإنجاب أطفال الزنا وهذا أمر يحتاج الى معالجة لا تخالف الدين وتؤمن رغبات الرجال وهو الامر الذي لا يمكن تحقيقه إلا من خلال إحياء نظام الجواري ووضع ضوابط قانونية له». وأضافت أن «الجاريات وجدن للوناسة وأن الدين حلل امتلاكهن شرط ان يكن سبايا غزو دول اسلامية لدول غير اسلامية وبالامكان أن يتم استقدام الجواري من سبايا الروس لدى الشيشان أو من روسيا ودول اخرى غيرهما». وحسب المطيري فإنه ينبغي إنجاز قانون عاجل لتنظيم استقدام الجواري وامتلاكهن بما يحفظ حق الجارية من جهة وحق المواطن من جهة ثانية. واقترحت المطيري في هذا السياق أن يدفع الراغب بامتلاك الجارية 2500 دينار ثمنا لها، وأن يدفع لمكاتب استقدام الجواري، التي تنشأ على غرار مكاتب استقدام الخدم، 500 دينار، ويوضع في حساب الجارية 2000 دينار لا تستحقها إلا بعد خمس سنوات من وجودها في عهدة مالكها. ومن البنود التي تقترحها المطيري لقانون الجواري تحديد راتب شهري قدره 50 دينارا يتم استقطاعه شهريا من حساب مالك الجارية، علما انه يمكن لاي مواطن امتلاك ما يشاء من الجواري وذلك بهدف الغاء اي عامل للغيرة بينهن، كما انه لا يسمح باستقدام اي جارية يقل عمرها عن 15 سنة او يتجاوز سنها 25 عاما، وتسمى هؤلاء الجاريات في القانون المنشود «صديقات المنزل» اللاتي ينبغي انصافهن بالحفاظ على حقوقهن في الراتب والوديعة ومتابعة التعليم اذا كن يرغبن في ذلك.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا