النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10477 الجمعة 15 ديسمبر 2017 الموافق 27 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

تمثالا باميان دون ترميم بعد عشرة أعوام على تدميرهما

رابط مختصر
العدد 7999 السبت 5 مارس 2011 الموافق 30 ربيع الأول 1432هـ
بعد عشرة اعوام على تدميرهما بايدي حركة طالبان، لم يجر ترميم تمثالي باميان ربما لان الحرب ما زالت مستعرة او لعدم وجود اتفاق بين حكومة كابول وشركائها الدوليين حول ترميم هذه الاثار التي تعد الاهم في تاريخ افغانستان. ففي مارس 2001، أمر القائد الاعلى لحركة طالبان الملا محمد عمر بتدمير تمثالين يبلغ طول أحدهما 38 مترا والثاني 55 مترا، لأنه رأى انهما يخالفان الاسلام. واعتبرت هذه الخطوة تحديا للمجتمع الدولي الذي دعا الى حماية هذه الكنوز الاثرية التي تعود الى 1500 عام. بعد ذلك بعشر سنوات ما زال الامر على حاله، ولم يجر ترميم أي من التمثالين. ومع ان اليونسكو ادرجت وادي باميان على قائمة التراث العالمي المهدد منذ 2003، الا انها لم تتوصل الى اتفاق مع الحكومة الافغانية بعد بهذا الشأن. ويقول فيليب ماركيز الذي يعمل في الدائرة الاثرية الفرنسية في افغانستان «كما هو الحال عموما في كل انحاء افغانستان، خيبة الامل اكبر من الرضى لأن الآمال حول اعادة الاعمار كانت كبيرة جدا فيما الحقيقة جاءت مختلفة». فبعد عشر سنوات على تدمير التمثالين، عقدت منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) الخميس والجمعة الاجتماع التاسع للخبراء الدوليين حول هذه القضية. واكد المجتمعون على التقدم في اعمال الترميم واستطلاع الاراء حول ما يمكن ان يكون عليه موقع باميان الاثري في المستقبل لا سيما تصور الحكومة الافغانية. وجرى التشديد في اليونيسكو على ان «الكثير قد تم انجازه» في هذا الحقل الضخم الذي يتطلب عملا مضنيا يبدأ من خلال المحافظة على الموقع.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا