النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10479 الأحد 17 ديسمبر 2017 الموافق 29 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

العثور على قطع رخامية كانت مفقودة طويلاً في الأكروبولس باليونان

رابط مختصر
العدد 7999 السبت 5 مارس 2011 الموافق 30 ربيع الأول 1432هـ
ذكر علماء آثار يونانيون امس الجمعة إنهم اكتشفوا خمسة أفاريز ظلت مفقودة طويلا من المعبد الإغريقي البارثينون الذي يعود تاريخه لـ2500 عام في جدران الأكروبولس القديم. وقال مسؤولون من وزارة الثقافة إنه جرى تحديد موقع الأفاريز على الجدران الجنوبية عن طريق كاميرا محمولة على منطاد هوائي. وكانت الأفاريز قد نقلت لتستخدم كمواد بناء من أجل الأكروبولس القديم التي كانت في مرحلة ما تستخدم كقلعة. وقامت وزارة الثقافة بتحديد مواقع القطع خلال مسح رأسي لجدران الأكروبولس، حيث التقط ما مجموعه 2250 صورة فوتوغرافية. وعانى البارثينون من دمار واسع على مدار القرون ويعتقد علماء الآثار ان العديد من الأفاريز التي تزين الجزء الجنوبي من المعبد جرى أخذها أو دمرت بعدما جرى تفجيره خلال حصار فينيسي في القرن 17 لأثينا وقتما كانت تحت السيطرة العثمانية. ودمرت أغلب الجدران الداخلية من المعبد، فضلا عن الطرف الغربي خلال التفجير، ليكون هذا أيضا هو مصير العديد من الأفاريز والميتوب، وهي الفسحة بين الأفاريز. وفي أوائل القرن التاسع عشر، قام الدبلوماسي البريطاني اللورد إلجين بتفكيك عدد كبير من الأفاريز المتبقية من البارثينون وشحنها إلى بريطانيا.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا