النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10666 الجمعة 22 يونيو 2018 الموافق 8 شوال 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:05PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

الروب ناسف "الكروش".. تعرف على أفضل وقت لتناوله

الزبادي
رابط مختصر
2016-12-02T11:15:58.660+03:00

يعاني الكثير منا من مشكلة تراكم الدهون في منطقة البطن، وهو ما يعرف بـ"الكرش". تُعد من أكثر المشاكل تعقيداً في إطار زيادة الوزن، ليس فقط من الناحية الشكلية بل تأثيرها السلبي على النفسية ناهيك عن كونها من أصعب الدهون العنيدة التي يصعب التخلص منها الا بإتباع نظام غذائي شديدة ومعزز بالتمارين الرياضية الخاصة.

ومن المعروف ان السبب المباشر "للكرش" هو نوعية النظام الغذائي اليومي، منها الإقبال على الأطعمة المشبعة بالدهون.

وفي هذا الصدد يبرز دور الزبادي "الروب" في مواجهة دهون البطن.

وهذا ما أكدته دراسة حديثة بالقول إنه يستطيع فعلا المساعدة على التخلص من الكرش كونه يحتوي على بكتيريا «اللاكتوباسيلس اسيدوفيلس» التي تؤدي إلى تخمر اللبن، كما تحتوي على انزيم « اللاكتيز» الهاضم لسكر اللاكتوز الموجود في اللبن.
وهو الانزيم الذي يفقده 85% من الناضجين خاصة في الشعوب العربية والأفريقية، ويتسبب نقصه في صعوبة الهضم واضطرابات الأمعاء وسوء الهضم والانتفاخ ،لذا هو يُعتبر صديق مقرب للجهاز الهضمي، كما يساهم في حرق الدهون والإحتفاظ بالعضلات.

وكما هو معلوم، الروب غني بالفيتامينات و الفوسفور والبوتاسيوم، مع مراعاة تناوله قليل الدسم وليس منزوع الدسم.

ولا يمكن إهمال أهمية الزبادي للرياضيين، فهو يغذي العضلات بالبروتين بعد التمرين والذي سيوفر لك الأحماض الأمينية التي يحتاجها جسمك، وفي هذا النطاق يُفضل إختيار الروب اليوناني لإحتوائه على أضعاف البروتين الموجود في الروب العادي.

وللإستفادة القصوى من الزبادي بشكل عام في يومنا، يُنصح بتناوله قبل النوم أو كوجبة خفيفة بديلة للشيبس والحلويات بين الوجبات.


أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا