النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10846 الأربعاء 19 ديسمبر 2018 الموافق 12 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:57AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

تشريعات لمحاسبة من لا يلتزم بأداء واجباته الوطنية

رابط مختصر
العدد 10819 الخميس 22 نوفمبر 2018 الموافق 14 ربيع الأول 1440
أكد المستشار أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب أهمية المشاركة الإيجابية الوطنية في الانتخابات النيابية والبلدية، وضرورة مشاركة المواطنين في يوم الاقتراع السبت المقبل الموافق 24 نوفمبر الجاري، باعتباره واجبًا وطنيًا لشراكة مجتمعية شاملة، وللمساهمة الفاعلة في بناءِ المرحلة المقبلة، ومواصلة مسيرة العمل والإنجاز، في ظل المشروع الإصلاحي والمسيرة الديمقراطية، بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد.

وأضاف أن الإشادة السامية من لدن جلالة العاهل المفدى بـ«المواطنين الكرام على الاهتمام الكبير للمشاركة في الانتخابات النيابية والبلدية المقبلة باعتبارها مثار فخر واعتزاز، ودليلا على المسؤولية الوطنية التي يتمتع بها البحرينيون لبناء مستقبلهم في مختلف الاستحقاقات الوطنية»، تحمل الجميع مسؤولية وطنية في تحقيق المشاركة الإيجابية، من أجل مستقبل مملكة البحرين الزاهر.
ومشيرًا أن الدعوة السامية من لدن جلالة العاهل المفدى، «المواطنين من مترشحين وناخبين إلى المشاركة الإيجابية الوطنية في الانتخابات المقبلة استكمالاً لدورهم المسؤول والرائد لنهضة وطننا العزيز في مختلف المجالات، وأن الاستحقاق الانتخابي المقبل يعد محطة جديدة في تاريخ البحرين السياسي لتحقيق جميع التطلعات. وتمنيات جلالته حفظه الله ورعاه للجميع التوفيق والنجاح لعمل جاد وإنجاز أكبر، وتحقيق المنجزات في إطار الوحدة الوطنية»، هي دعوة كريمة من قائد حكيم، تستوجب من الجميع تلبيتها والاستجابة لها، تعزيزًا لدور المواطن البحريني المخلص في دعم المسيرة التنموية الشاملة.
وأوضح أن «المواطنة الصالحة» حقوق وواجبات، كما كفلها دستور مملكة البحرين، ويجب الالتزام بها، وتفعيلها عبر القوانين الوطنية، والقرارات المرتبطة بالخدمات الحكومية، كما أن «المواطنة الصالحة» تتطلب مشاركة إيجابية تجاه الوطن، وتفاعلاً واسعًا لبناء مستقبله، وليس مقبولاً أن يظل المواطن الذي لا يلتزم بواجبات المواطنة بهذا الموقف، ولا يؤدي واجباته الوطنية، خاصة تجاه التزاماته بالمشاركة في الاستحقاقات الانتخابية.
وشدّد على ضرورة اتخاذ قرارات ومواقف واضحة تجاه المشاركة في الانتخابات، وأن التردد أو التخاذل في المشاركة يجب أن يقابله مساءلة ومحاسبة صارمة، ومطالبًا الملا مجلس النواب المقبل الاهتمام بمبدأ «المواطنة الصالحة»، وسنّ تشريعات صارمة تتعلق بمحاسبة المواطنين الذين لا يلتزمون بأداء واجباتهم الوطنية.
مشيدًا بتوجه الحكومة الموقرة بمحاسبة المواطنين الذين لا يشاركون في الانتخابات، وأن قرار تأخير طلباتهم الإسكانية هو قرار صائب، يعزز مبدأ «المواطنة الصالحة»، كما أن تأجيل البت في قبول طلبات التقاعد الاختياري إلى ما بعد الانتخابات، وربط قبولها بالمشاركة في الانتخابات، بجانب العديد من القرارات والإجراءات الصائبة، تصب في مصلحة الوطن، وتعزز من مبدأ «المواطنة الصالحة»، وفي تقدير الدولة مع من يشارك في عملة البناء والتنمية، ومع من لا يقوم بواجبه تجاه الوطن.
وأشار الى أن المشاركة في الانتخابات تعد واجبًا وطنيًا وقانونيًا على الجميع، وخاصة موظفي الدولة، باعتبارهم ملزمين بموجب أحكام قانون وأنظمة الخدمة المدنية بعدم مخالفة أحكام الدستور والقوانين والأنظمة المعمول بها في مملكة البحرين، كما أن عدم المشاركة والتقاعس والتخاذل عن هذا الواجب الوطني القانوني، يحمل في طيّاته تهاونًا في تنفيذ ذلك الالتزام، ويأتي في سياق التصرفات المسيئة خارج نطاق العمل، ويكون سببًا قانونيًا في تعرّض الموظف للمساءلة عن أدائه المتقاعس في أداء الواجب والالتزام.
وقال الملا إن المشاركة دعم لمملكة البحرين وتأكيد للولاء المخلص والصادق للوطن، ورفض للدعوات المغرضة من أتباع «الولي الفقيه» والجهات التي تسعى للطعن في نزاهة الانتخابات، حتى من قبل أن تبدأ، من أجل تحقيق مآربها وغاياتها التآمرية، ومؤكدًا أنه يثق تمام الثقة بأن شعب مملكة البحرين المخلص الذي أثبت في جميع المواقف أنه ثابت وقوي، في ولائه لوطنه، وحبه لقيادته الرشيدة، وبوعيه الوطني الفاعل، ومساهمته الإيجابية، سيواصل المشاركة المتميزة في صنــع القـرار والعطاء، والقيــام بمســؤوليته في بــناء الوطن، من أجــله حاضــرًا، ومن أجل مستقبل الأجيال القادمة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا