النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

وليّ العهد يفتتح المهرجان الشبابي العالمي: المسيرة التنموية متواصلة لإعداد قادة المستقبل

رابط مختصر
العدد 10789 الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 الموافق 14 صفر 1440
  • ناصر بن حمد: حققنا خطوات رائدة في سبيل تنفيذ الأهداف الأممية

أناب حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء؛ لافتتاح المهرجان الشبابي العالمي الأول لأهداف التنمية المستدامة المقام تحت رعاية جلالته، بتنظيم من وزارة شؤون الشباب والرياضة بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي في مملكة البحرين وبمشاركة دولية واسعة.


وقال صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، إن ما حققته مملكة البحرين من إنجازات ملموسة على صعيد أهداف التنمية المستدامة يتواصل بخطى واثقة، ضمن المسيرة التنموية الشاملة لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، منوهاً سموه إلى ما يشكله هذا المهرجان الشبابي من إسهام هام في تعزيز إلمام ووعي الشباب بهذه الأهداف كونهم أساس المستقبل والقوى الفاعلة فيه.


وأشاد سموه بجهود سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية شئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وجميع القائمين على تنظيم هذه الفعالية ذات المستوى العالمي، والتي تميزت بتنوع أنشطتها وما تتيحه من تفاعل كبير للطاقات الواعدة من الشباب البحريني مع نظرائهم من مختلف دول العالم، ما يسهم في توسعة أفقهم ومنظورهم لأهم متطلبات التنمية وتعزيز حس المسؤولية لديهم للمشاركة الإيجابية في البناء على المكتسبات وتحقيق المزيد من الإنجازات.


وأشار سموه إلى أن المهرجان يشكل إضافة إلى مساعي إعداد قادة المستقبل التي توالي المملكة الاهتمام بتنميتها لما يشكله هذا الجانب من أهمية كبيرة، منوهاً بما تشكله مثل هذه المنصات الحيوية من أداة تمكين وصقل تشجع الشباب على التحلي بروح الفريق والمبادرة لتقديم المشاريع والأفكار المبتكرة والاطلاع بشكل أكبر على مختلف المستجدات والمتغيرات.


وأكد سموه أن الشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي في مملكة البحرين في تنظيم هذا المهرجان الشبابي، تأتي في إطار استمرارية التعاون والتنسيق المستمر الذي تحرص المملكة على مواصلة تطويره مع مختلف المؤسسات الأممية، إيماناً والتزاماً منها بالأهداف التنموية العالمية التي حققت فيها شوطاً كبيراً، وسوف تواصل بإذن الله تحقيق المزيد على أرض الواقع بما فيه صالح الوطن والمواطن.


وقد ألقى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، كلمة هذا نصها:
بسم الله الرحمن الرحيم
سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة
ولي العهد نائب القائد الأعلى والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء
نائب راعي الحفل - حفظكم الله ورعاكم-
أصحاب السمو والمعالي والسعادة..
شباب العالم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
سيدي صاحب السمو الملكي
إنه ليوم عظيم أن يشهد سموكم احتفالية افتتاح المهرجان الشبابي العالمي الأول الذي جاء ليعبــر بكل جلاء عن المساحة الواسعة التـي يحتلها الشباب العالمي في الفكر النيـر لسيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والذي شرفنا جلالته بأن يكون برعاية كريمة منه، وهذا ما يؤكد وقوف جلالته واهتمامه المباشر بتمكين الشباب.


يتكلم شعوب العالم بلغة واحدة.. هي لغة التنمية المستدامة.. ويجتمعون على طاولة واحدة.. لبحث تطبيق الأهداف المستدامة.. وصناعة جيل شبابي متمكن قادر بابتكاراته على تحقيقها.. متفقون أن نعيش في عالم جميل... يسوده التنمية المستدامة والاقتصاد الوافر والتعليم والصـحة.. وتبتعد عنه المنغصات كالحروب والدمار والفقر والبطالة والعبث بالبيئة وغيرها.
سيدي صاحـب السمو الملكي
نحن في مملكة البحرين بقيادة سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى.. تمكنا من تحقيق خطوات رائدة في سبيل تنفيذ الأهداف الأممية.. واتخذت الحكومة الموقرة خطوات ملموسة.. وضمّنت برنامج عملها مبادرات توصل إلى تحقيق الأهداف... وهذا ما أثبته التقرير الطوعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة الذي عرض في الأمم المتحدة.. والذي بين ما أنجزته مملكة البحرين في مجال التنمية المستدامة... حظي بإشادة أممية واسعة وثناء كبير من قبل المسئولين.
لقد حملت مملكة البحرين على عاتقها الأخذ بيد الشباب في مجال التنمية المستدامة.. نحن ندعم كل الجهود والمبادرات الرامية إلى تعزيز دور الشباب.. انطلاقاً من دعوة جلالتكم إلى المجتمع الدولي.. لبذل مزيد من الجهد لإرساء التنمية المستدامة.. عوضاً عن الدمار والخراب.. عبـر تبنـي آليات وبرامج تسعى إلى التنفيذ الأمثل لأهداف التنمية المستدامة.. ومنح الشباب الفرصة الأكبـر في صناعتها.
ســـيدي صاحــــب السمو الملكي
يتميـز الجيل الشبابي هذا بالعديد من المميـزات الهامة.. أنه الجيل الأول الذي سيستفيد من تنفيذ الأهداف الأممية... والجيل الذي سيصنع القرار لإحلال السلام العالمي.. والجيل الذي سيحارب الجوع.. ويسعى للقضاء على الفقر والبطالة.. والجيل المثالي للقضاء على معوقات التعليم والصـحة وحماية البيئة.. ورفع معدلات الاقتصاد والصناعة والابتكار.. أن هذا الجيل سيكون عظيماً بأدائه ومسئولياته.
هنا سأطرح بعض الحقائق والأرقام.. على سبيل المثال لا الحصر.. والتـي أتمنـى من الشباب المشاركين.. ابداء آرائهم وابتكاراتهم ووضع الحلول المناسبة لها:
في بعض مناطق العالم لا يزال 783 مليون شـخص - بحسب الإحصائيات الدولية - يعيشون تحت خط الفقر الدولي.
يعاني واحد من بين كل تسعة أشـخاص من نقص في التغذية.
ازدياد نسبة البطالة بعد أن كانت في العام 2007 ما يقارب 170 مليون عاطل وفي الإحصائيات التالية وصلت إلى 202 مليون منهم قرابة 75 مليونا من الشابات والشباب.
أظهرت المعلومات أن الفتـرة بين عامي 1880 و 2012، شهدت ارتفاع متوسط الحرارة في العالم بما قدره 0.85 درجة وهي نسبة تدق ناقوس الخطر.
ما يقدر بثلث الأغذية المنتجة في العالم تنتهـي إلى التعفن والرمي في حاويات المخلفات.
يفتقر 3 من كل 10 أشخاص إلى خدمات مياه الشرب المأمونة.
يعتمد نحو 3 بلايين شـخص على الطرق البدائية في الطاقة والطبخ والتدفئة عبـر الخشب والفحم والنفايات.
يوجد حالياً أكثـر من 265 مليون طفل غيـر ملتحقين بالمدارس، 22% منهم في سن الالتحاق بالدراسة الابتدائية.
على الرغم من التقدم الصحي تتزايد نسبة وفيات الأطفال قبل بلوغهم سن الخامسة في بعض دول العالم حيث وصلت إلى أربعة من كل خمسة أطفال
ختــامـاً
أرحب كل الترحيب بشباب العالم على أرض مملكة البحرين وهم يحلون ضيوفاً اعزاء على مملكتنا الغالية للمشاركة في مهمة عالمية نبيلة وهي كيفية تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
وتضمن حفل الافتتاح عروضاً فنية وفيلماً لكلمة الشباب، بعدها قام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية شئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بتكريم الفائزين بجائزة ناصر بن حمد للإبداع الشبابي من مختلف دول العالم.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا