تأثير محدود للضرائب الأمريكية الجديدة على البحرين

التبادل التجاري يتجاوز 3 مليارات دولار.. الزياني:

تأثير محدود للضرائب الأمريكية الجديدة على البحرين

No ads

قال وزير الصناعة والتجارة والسياحة، زايد بن راشد الزياني، ان حجم الاستثمارات الامريكية في البحرين بلغ ما يقارب 480 مليون دولار بفضل اتفاقية التجارة الحرة بين البحرين والولايات المتحدة الامريكية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين حقق نموا كبيرا، إذ قفز مما يقارب 400 مليون دولار إلى 3 مليارات دولار منذ أن تم توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين.
جاء ذلك خلال الجلسة النقاشية التي نظمتها غرفة التجارة الأمريكية البحرين وغرفة تجارة وصناعة البحرين ومجلس التنمية الاقتصادية حول تصور مستقبل التجارة الأمريكية البحرينية، والتي شهدت حضورا كبيرا يتقدمهم وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة، حيث شارك إلى جانب وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني في الحلقة النقاشية كل من رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير ناس، ورئيس غرفة التجارة والصناعة الامريكية توم دونوهيو.
وأكد الزياني أن تأثير الضرائب التي فرضتها الولايات المتحدة مؤخرا محدود جدا، ولن يؤثر كثيرا على العلاقات التجارية والتبادل التجاري بيين البلدين، لافتا إلى أن السوق الأمريكي يعد من الأسواق المهمة للبحرين، ولن تتأثر العلاقات القوية التي تربط البلدين بذلك، لافتا إلى أن العلاقة التجارية بين البحرين والولايات المتحدة تعود إلى أوائل العام 1900 مع إنشاء مستشفى الإرسالية الأمريكية في المنامة، واستمرار القطاع الحكومي والخاص، والذي ساهم في تعميق العلاقات الاقتصادية والصناعة والتجارية والتي اتخذت خطوة كبيرة الى الامام بتوقيع اتفاقية التجارة الحرة عام 2004.
وتطرق الزياني للحديث عن أسباب تأخر فتح خطوط طيران مباشرة إلى أمريكا رغم العلاقات القوية والقديمة بين البلدين، حيث أشار إلى أن شركة طيران الخليج تقوم حاليا بتحديث اسطولها لكي تتمكن من تسيير رحلات مباشرة إلى أمريكا، مضيفا أن الشركة تفتقر حاليا إلى الطائرات المهيأة للمسافات الطويلة، لافتا إلى أنه مع اكتمال اسطول الطائرات الجديدة بحلول العام 2021 سوف يكون بالإمكان تحقيق ذلك.
من ناحيته ألقى رئيس غرفة التجارة والصناعة البحرينية سمير ناس، باللائمة على القطاع الخاص الذي لم يتمكن من الاستفادة من الاتفاقيات التجارية التي وقعتها حكومة البحرين مع الحكومة الأمريكية.
وقال ناس إن الحكومة البحرينية مهدت الطريق للقطاع الخاص لاستغلال الفرص الاستثمارية في السوق الأمريكي من خلال توقيع عددٍ من الاتفاقيات التجارية مع الولايات المتحدة، إلا أن القطاع الخاص لم يتحرك، وكان ينتظر قدوم المستثمرين إليه، موضحا أن السوق الأمريكي مفتوح أمام المستثمرين البحرينيين، وكل ما عليهم هو التحرك نحو اقتناص الفرص والاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين، مضيفا أن السوق الأمريكي سوق مهم وهناك سعي حثيث لدخول التجار البحرينيين في هذا السوق الضخم، لافتا إلى أن العديد من مصانع الملبوسات الأجنبية استفادت من اتفاقية التجارة الحرة بين البحرين وأمريكا، دون أن تعطي قيمة مضافة للاقتصاد والفرد البحريني لأنها لم تخلق وظائف جديدة ولم تحرك السوق المحلي.
وأشار ناس إلى أن البحرين بعيدة عن الحرب التجارية المباشرة بين أمريكا وبعض الدول، إلا أنها ستتأثر من ذلك ولو بقدر يسير، لافتا إلى أن البحرين دولة صديقة للولايات المتحدة وليست مستهدفة من قبلها حيث هناك استثناءات.
أما عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين باسم الساعي، فقد أشار إلى أن الضرائب التي فرضتها الولايات المتحدة لها تاثير خاصة على منتجات الحديد والالمنيوم، إلا أن التأثيرات ستكون على المستهلك الأمريكي بشكل أكبر كونه الجهة التي ستدفع الضرائب في نهاية المطاف.
ولفت الساعي إلى اجمالي صادرات ألبا وجرامكو وميدال من الألمنيوم تقدر بحوالي 600 مليون دولار، لذا يعتبر السوق الأمريكي أحد أهم الاسواق لتصدير الألمنيوم البحريني، مضيفا أنه كلما زاد حجم الضرائب ارتفع سعر التصدير، لافتا إلى أن السوق الصيني اصبح بعيدا عن خارطة التجارة الأمريكية، وبما أن كميات الانتاج الصينية ضخمة جداً، فأصبحت الولايات المتحدة بحاجة إلى سد ذلك الفراغ بتكثيف التعاون مع الأسواق الأخرى، ومنها مملكة البحرين. لافتاً إلى أن اليوم الاقتصاد الامريكي في مرحلة نمو وتطور وذلك يعني ان الطلب مرتفع وأن الالمنيوم احد المعادن التي يزداد عليها الطلب سنوياً.
إلى ذلك، قال عضو غرفة التجارة والصناعة الأمريكية في البحرين، فريد بدر، العلاقة البحرين الأمريكية تعود منذ زمن بعيد، ومنذ ذلك الوقت وطدت مملكة البحرين علاقتها مع الولايات المتحدة، مشيراً إلى ان للبحرين دورًا كبيرًا في رسم استراتيجية امنية في المنطقة، ففي 2006 تم تعيين البحرين كعضو غير دائم في النيتو.
وأضاف بدر، أن هناك علاقة تجارية كبيرة بين البحرين وامريكا وهذا ما ادى لاتفاقية التجارة الحرة وأدى الى زيادة التبادل التجاري، حيث يصل إلى 2 مليار دولار بين الولايات المتحدة والمملكة، وتمثل صادرات البحرين حوالي 14 مليار دولار ووارداتها 16 مليار دولار، 7% منها مع الولايات المتحدة الامريكية.

No ads

View Web Edition: WWW.ALAYAM.COM