النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10809 الإثنين 12 نوفمبر 2018 الموافق 4 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

الانتهاء من تشييد 1100 وحدة سكنية في مدينة خليفة نهاية 2018

رابط مختصر
العدد 10724 الأحد 19 أغسطس 2018 الموافق 8 ذو الحجة 1439
كشف الوكيل المساعد لمشاريع الإسكان المهندس سامي عبدالله بوهزاع عن متوسط نسب الإنجاز بمدينة خليفة التي بلغت حوالي 95% بالأعمال الإنشائية مقابل إنجاز 80% بأعمال البنية التحتية لأكثر من 1100 وحدة سكنية تُنفذ في الوقت الراهن، متوقعًا الانتهاء من المشروع مع نهاية العام الجاري.
وأفاد أن المرحلة الحالية من المشروع يتم تنفيذها على جزئيين في المنطقة الممتدة بين قريتي رياض عسكر وبر الدور، مشيرًا إلى أن نسب الإنجاز في مختلف أحياء هذا المشروع تشهد تقدمًا كبيرًا وتسارعًا ملحوظًا التي آلت مؤخرًا إلى تسليم مفاتيح وحداتها الجاهزة في حي النعميات للمواطنين المستفيدين مؤخرًا، ذلك بعد اكتمال نسب الإنجاز بكلا الأعمال الإنشائية والبنية التحتية بـ421 وحدة سكنية.


وتابع الوكيل المساعد لمشاريع الإسكان أن الوزارة تعكف في الوقت الراهن على تنفيذ التصاميم التفصيلية الخاصة بالمراحل الأخرى من المدينة، بعد أن تم مؤخرًا طرح مناقصة تصميم المراحل المستقبلية، مشيرًا إلى أن المدينة سوف تستوعب بعد اكتمالها 54 ألف نسمة بتوفيرها ما يقارب 6000 وحدة سكنية.
وأكد المهندس سامي عبدالله بوهزاع أن الوزارة تبذل جهودًا مضاعفة من أجل تسريع نسب الإنجاز في الأعمال الإنشائية وأعمال البنية التحتية، والإسراع في تلبية طلبات المواطنين المدرجة طلباتهم على هذا المشروع، وهو التوجه الذي ترنو الوزارة إلى تطبيقه في مشاريع مدن البحرين الجديدة، ومنها مدينة سلمان ومدينة شرق الحد وضاحية الرملي.
وحول النواحي التخطيطية والتصميمية بالمدينة، أكد الوكيل المساعد أن مشروع مدينة خليفة يمثل نموذجًا فريدًا لتوجه الحكومة نحو الاهتمام بجودة السكن، وذلك من حيث أساليب التخطيط والتصاميم الجديدة في تنفيذ المدينة الجديدة.


وقال: «قد جرى تصميم مدينة خليفة وفق أحدث المواصفات الحديثة، من حيث اتساع الشوارع الرئيسة والفرعية، وتوفير مسارات خاصة للمشاة والدراجات الهوائية، وتوفير الساحات الداخلية بين الوحدات السكنية، علاوة على الخدمات والمرافق الرئيسة التي تخدم سكان المدينة وتوفر احتياجاتهم كافة، وأعمال التشجير والمسطحات الخضراء التي تضفي طابعًا جماليًا وحضاريًا في مختلف أرجاء المدينة، إذ تم اعتماد تلك المفاهيم الجديدة التي تبنتها وزارة الإسكان لتصبح مواصفات ومعايير قياسية في تخطيط وتصميم الطرق الرئيسة والفرعية المستقبلية».
وأضاف أن المواصفات الحديثة تشمل أيضًا استخدام أحدث تصاميم البناء، مع الاقتداء بالطراز البحريني في فن العمارة، إذ حرصت الوزارة على تأكيد العلاقة في تنفيذ الوحدات السكنية بهذا المشروع مع مشاريع مدن البحرين الجديدة وطبيعة المناطق التي تقام عليها تلك المدن، لتكون امتدادًا لها، وتحاكي التراث البحريني، وتحافظ على النسيج العمراني لهذه المنطقة.
كما لفت الوكيل المساعد لمشاريع الإسكان المهندس سامي عبدالله بوهزاع إلى الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة لهذه المدينة بوصفها إحدى الروافد الأساسية لتنفيذ برنامج الوزارة لتحقيق الالتزام الإسكاني الوارد في برنامج عمل الحكومة، وفي مقدمته بناء 25 ألف وحدة سكنية المدرجة في برنامج عمل الحكومة، المنبثق عن التوجيه الملكي السامي إلى بناء 40 ألف وحدة سكنية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا