النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10842 السبت 15 ديسمبر 2018 الموافق 8 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

انتشال جثث 3 إرهابيين وضبط أسلحة في السلط.. عاهل الأردن:

سنُقاتــل الخـــوارج ونضربهـــم بــلا رحمــة

رابط مختصر
العدد 10718 الاثنين 13 أغسطس 2018 الموافق 2 ذو الحجة 1439
أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أمس الأحد، أن الأردن «سيحاسب كل من يمس بأمن البلاد وسلامة المواطنين»، لافتا إلى أن جماعات «ظلامية» تستهدف أمن البلاد، وذلك بعد الهجوم الإرهابي الذي أسفر عنه مقتل 5 عسكريين في مدينة الفحيص غربي عمان.

وأكد الملك عبدالله الثاني عزم بلاده «القضاء على الإرهاب ومحاسبة كل من يحاول المساس بأمن الأردن». وكان شرطي أردني قتل السبت، في هجوم استهدف حافلة لقوات الدرك، في مدينة الفحيص غرب عمان.
وإثر الهجوم، أطلقت قوات الأمن عملية أمنية لملاحقة متورطين فيه بمدينة السلط، تمكنت فيها من اعتقال وقتل عدد من الإرهابيين، وشهدت العملية ذاتها مقتل 4 من عناصر الأمن.


وقال العاهل الأردني في تغريدات على موقع «تويتر»: «نعزي أنفسنا وأسر الشهداء وكل أبناء شعبنا (..)، هؤلاء الشهداء انضموا إلى كوكبة شهداء الواجب الذين سطروا بتضحياتهم وبطولاتهم أسمى معاني الشرف والبطولة التي يفخر بها كل الأردنيين».
وتوعد العاهل الأردني «بمحاسبة كل من سولت له نفسه المساس بأمن الأردن وسلامة مواطنيه»، مضيفا «سنقاتل الخوارج ونضربهم بلا رحمة وبكل قوة وحزم».
وشدد الملك عبدالله الثاني على أن الأردن «سيبقى عصيا منيعا على الإرهاب والإرهابيين، بتماسك الأردنيين ويقظة نشامى القوات المسلحة والأجهزة الأمنية».
وتابع «هذا العمل الإرهابي الجبان وأي عمل يستهدف أمن الأردن لن يزيدنا إلا وحدة وقوة وإصرارا على القضاء على الإرهاب وعصاباته الإجرامية (..) هذا العمل الإجرامي الجبان يذكرنا دائما بأن بلدنا مستهدف من الظلاميين الذين يريدون الشر بنا جميعا».
وأكد العاهل الأردني أن هدف بلاده هو «كسر شوكة الإرهاب ودحره، ولن نحيد عن هذا الهدف رغم التضحيات».
كما تطرق إلى «الفكر الظلامي» الذي يقف الجميع ضده، مشددا على أن «لا مكان للتردد في محاربة آفة الإرهاب».
وأضاف «جبهتنا الوطنية القوية ووعي شعبنا الذي يرفض هذا الفكر الظلامي الدخيل على ديننا، هي مصدر قوتنا وما يميز وطننا».
يذكر أن الديوان الملكي الأردني كان قد أعلن أمس الأحد، تنكيس علم السارية على المدخل الرئيس لمقره بالعاصمة عمان؛ حدادا على أرواح رجال الأمن الخمسة.
وبدأ تنكيس السارية، وفق الديوان الملكي، ظهر اليوم، على أن يستمر لمدة 3 أيام.
من جانبها، صرحت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطقة الرسمية باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، أن عمليات البحث والتفتيش أسفر عنها انتشال ثلاث جثث لإرهابيين في موقع المداهمة بمدينة السلط.
وأوضحت الوزيرة، وفق ما نقلته عنها الوكالة الرسمية «بترا»، أنه تم «ضبط أسلحة أتوماتيكية بحوزة الإرهابيين، ولا تزال العملية مستمرة».
بدوره، شكّل رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز مع عدد من الوزراء وقادة الأجهزة الأمنية، خلية أزمة لمتابعة التطورات المتعلقة بعملية مدينة السلط غرب العاصمة عمان.
وأطلقت السلطات الأردنية مرحلة ثانية من عملية ملاحقة العناصر الإرهابية في السلط، إذ أعلنت الحكومة أن العملية الأمنية في المدينة لم تنتهِ، وأن قواتها تعمل على السيطرة على الموقع والتأكد من عدم وجود مدنيين مهددين من جانب المشتبه بهم.
المصدر: الأدرن - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا