النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

طرح برامج لتكييف الشركات مع ضريبة القيمة المضافة.. «تمكين»:

« 200 مليون دينار لدعم الشركات للعامين القادمين

رابط مختصر
العدد 10699 الأربعاء 25 يوليو 2018 الموافق 12 ذو القعدة 1439

قال رئيس مجلس إدارة تمكين، الشيخ محمد بن عيسى ال خليفة" أن مجلس الإدارة سيعتمد ميزانية تقديرية تصل إلى 200 مليون دينار للسنتين المقبلتين 2018- 2020"، مشيراً "أن برامج الدعم التي سيعتمدها الصندوق ستتكيف مع احتياجات سوق العمل والقطاع الخاص".
وأشار الشيخ محمد بن عيسى- في تصريحات للصحافيين على هامش جلسة تشاورية نظمتها شركة سي فايف - "أن "تمكين" قبل اعتماد خطة العمل للسنتين المقبلتين ستعقد عدة جلسات تشاورية وستشكل لجاناً استشارية لموائمة البرامج مع احتياجات السوق المحلي وتقديم الدعم للقطاع الخاص".
وعن البرامج الجديدة التي ستعتمدها تمكين للسنتين المقبلتين، أوضح الشيخ محمد" أن تغيرات تشهدها السوق تدفعنا لطرح برامج جديدة"، مشيراً"أن برامج تمكين تعتمد على الدعم والآن بدأنا بالتقسيم لتغطية احتياجات الشركات وفق لمراحلها الزمنية كتلك التي في طور الإنشاء أو أنشأت حديثاً".


وقال "أن "تمكين" ستبدأ بعد صيف العام الجاري بتخصيص برامج لدعم للشركات الناشئة تحت التأسيس والشركات الصغيرة".
برامج للتخفيف من آثار "الضربية" على المؤسسات
وعن تأثيرات فرض ضريبة القيمة المضافة على الشركة وطبيعة الدعم الذي ستقدمه "تمكين"، قال الشيخ محمد بن عيسى" أن "تمكين" تدرس طرح برامج متخصصة لتخفيف آثار الضريبة على القطاع الخاص"، موضحاً" أن دور "تمكين" سيتمثل في إيجاد آلية لاستفادة الشركات من الضرائب والتكيف معها لا عن طريق برامج لدفع الضرائب عن الشركات والمؤسسات".
وأكد "أن فرض الضريبة لن تطال أي تغيير هيكلي في الاقتصاد البحريني وأن اقتصادها قوي وقادر على التكيف".
80 مليون دينار سنوياً لبرامج الدعم
وفيما يتعلق حجم الميزانية للسنتين المقبلتين، قال رئيس مجلس إدارة تمكين" أن الميزانية المخصصة لتمكين تعتمد على الإيرادات من هيئة تنظيم سوق العمل"، مشيراً "أن الميزانية السنوية تصل إلى 100- 110 مليون دينار سنوياً شاملة المصروفات التشغيلية للصندوق وأن أكثر من 80 مليون دينار يتم صرفها على برامج الدعم".
20 مليون دينار لدفع اشتراكات "التعطل"
وأوضح"الميزانية تزداد بشكل تدريجي وأن الخطة التشغيلية للعامين القادمين ستعتمد على ميزانية دفع نسبة ال 1‎%‎ للتأمين ضد التعطل التي تدفعها "تمكين" بالنيابة عن أصحاب الأعمال إلى الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي حسب قانون التأمين ضد التعطل "، مشيراً" أن " تمكين" تدفع سنوياً 20 مليون دينار من الميزانية للتأمين ضد التعطل".
واستضافت شركة سي فايف المختصة في التكنولوجيا الابتكارية مساء يوم أمس الأول الأثنين الشيخ محمد بن عيسى ال خليفة رئيس مجلس إدارة تمكين في ثالث فعالية من سلسلة جلسات سي فايف مع صناع القرار والتي تم تدشينها في نوفمبر 2017، بالتعاون مع تمكين بهدف تعزيز التشاور والتعاون بين صانعي السياسات ومجتمع الشركات الناشئة في المملكة.
وتم خلال الفعالية مناقشة دور تمكين في مبادرات التنمية الاقتصادية الشاملة في البحرين ودعم القوى العاملة البحرينية وتوفير الرعاية والدعم لرواد الاعمال واصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وتحدث الشيخ محمد بن عيسى "عن استراتيجية تمكين لعام 2018 و 2020 وكيفية مواكبتها للتوجهات العالمية والتقارب التقني وأهمية التعاون بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص لخلق بيئة ريادية مستدامة".
وقال رئيس مجلس إدارة صندوق العمل "تمكين" الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة أن المرحلة المقبلة من عمل "تمكين" ستركز على تلبية
التوسع في البيئات الداعمة للمؤسسات الناشئة، وذلك من خلال تقديم خدمات وبرامج جديدة تلبي احتياجات السوق الحالية.
ولفت إلى أن تمكين قد قامت مؤخراً بتحديث البرامج بهدف تعزيز القيمة المضافة في السوق، بما في ذلك المستجدات التطويرية على
برنامج تطوير الأعمال الرامي إلى دعم نمو قطاع ريادة الأعمال في مملكة البحرين، فيما يحقق أهداف استدامة نمو القطاع الخاص وازدهار الاقتصاد الوطني.
كما ذكر الشيخ محمد بن عيسى أن استراتيجية تمكين للمرحلة المقبلة والتي تركز على قيم استدامة نمو القطاع الخاص، ودراسة فرص التطوير الممكنة بشكل مستمر، وطرح حلول وبرامج جديدة، تسهم في دعم المؤسسات بشكل أكبر، إضافة إلى الأفراد.
وأشار إلى إطلاق برنامج الحوسبة السحابية مؤخراً، لتقديم الدعم فيما يخص . جملة الخدمات التي تقدمها أمازون لخدمات الانترنت التنظيم عمليات تقنية المعلومات في قطاع الأعمال وفق الحلول التقنية الحديثة وقد تم تصميم سلسلة جلسات سي فايف مع صناع القراركمنصة لسياسة الفكر القيادي والتي تهدف إلى الجمع بين صناع السياسات البارزين ومجتمع ريادة الأعمال، ولاسيما
الشركات الناشئة، وذلك لمناقشة السياسات التي تؤثر على الابتكار التكنولوجي والبيئة الريادية والإيكولوجية ولتعزيز التنويع الاقتصادي والتنمية المستدامة ..
المصدر: عباس رضي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا