النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10844 الاثنين 17 ديسمبر 2018 الموافق 10 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:56AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30AM
  • المغرب
    4:49AM
  • العشاء
    6:19AM

بزيادة %15.9

36.79 مليون دينار أرباح «الوطني» النصفية

رابط مختصر
العدد 10693 الخميس 19 يوليو 2018 الموافق 6 ذو القعدة 1439
أعلن بنك البحرين الوطني NBB عن مواصلته تحقيق نتائج مالية ممتازة بتسجيله أرباحًا صافية خلال النصف الأول من العام الجاري 2018 قدرها 36.79 مليون دينار بحريني (97.85 مليون دولار أمريكي)، بزيادة نسبتها 15.9% مقارنة مع مبلغ 31.74 مليون دينار بحريني (84.41 مليون دولارأمريكي) لنفس الفترة من العام الماضي 2017.
ويعود الفضل في تحقيق هذه النتائج المالية القياسية الى عدة عوامل أبرزها التحسّن القوي في الدخل الصافي للفوائد والمرتبطة بنمو القروض والسلفيات، إضافة الى تحسّن صافي هامش الفوائد على خلفية الإدارة الأفضل للأصول والخصوم.


كما سجلت المخصصات في النصف الاول من العام 2018 انخفاضا ملحوظا مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. وبالنسبة للربع الثاني من العام الجاري 2018، فقد حقق البنك صافي أرباح قدرها 17.05 مليون دينار بحريني (45.35 مليون دولار أمريكي) مقابل مبلغ 17.00 مليون دينار بحريني (45.21 مليون دولار أمريكي) لنفس الفترة من العام الماضي 2017.
وحقق البنك أرباحًا تشغيلية قيمتها 38.06 مليون دينار بحريني «101.22 مليون دولار أمريكي» بزيادة نسبتها 9.5%، على اساس سنوي مع استثناء دخل لمرة واحدة قدره 3.26 مليون دينار بحريني «8.67 مليون دولار أمريكي» في العام الماضي.
وسجل الدخل الصافي من الفوائد ارتفاعًا في النصف الأول من عام 2018 نسبته 17.6% على اساس سنوي ليصل الى 41.09 مليون دينار بحريني «109.28 مليون دولار أمريكي»، وارتفعت الإيرادات الأخرى بنسبة 16% على اساس سنوي «مع استثناء دخل لمرة واحدة في العام الماضي» لتصل إلى 17.88 مليون دينار بحريني «47.55 مليون دولار أمريكي»، وذلك بفضل تحقيق دخل عام أقوى في أنشطة الأعمال، وحصة ربحية أكبر من استثمارات البنك في الشركات الزميلة. وبلغ إجمالي المصروفات التشغيلية في النصف الأول من العام الجاري 20.91 مليون دينار بحريني «55.61 مليون دولار أمريكي»، مقارنة بمبلغ 15.61 مليون دينار بحريني «41.52 مليون دولار أمريكي» للفترة نفسها من العام الماضي، ما يعكس خطة البنك الهادفة للاستثمار المستمر في الموارد البشرية والتكنولوجية والتي تصب ضمن إطار استراتيجية الأعمال الجديدة.
وبلغ صافي مخصص انخفاض قيمة القروض للنصف الاول من العام الجاري 1.27 مليون دينار بحريني «3.38 مليون دولار أمريكي»، مقارنة بمبلغ 6.27 مليون دينار بحريني «16.68 مليون دولار أمريكي» على أساس سنوي، وبلغ مجموع الأصول المدرة للدخل 2876.13 مليون دينار بحريني «7649.28 مليون دولار أمريكي» مقارنة بمبلغ 2824.61 مليون دينار بحريني «7512.26 مليون دولار أمريكي».
وارتفعت القروض والسلفيات بنسبة 18.3% لتصل إلى 1246.81 مليون دينار بحريني «3315.98 مليون دولار أمريكي». • بلغت ودائع العملاء للنصف الاول من العام الجاري 2091.49 مليون دينار بحريني «5562.47 مليون دولار أمريكي» مقارنة مع مبلغ 2143.04 مليون ديناربحريني «5699.57 مليون دولار أمريكي» لنفس الفترة من العام الماضي.
• بلغت ربحية السهم الواحد للنصف الأول من العام الجاري 26.6 فلس مقارنة بمبلغ 23.0 فلسًا لنفس الفترة من عام 2017. وفي معرض تعليقه على النتائج المالية، صرح فاروق يوسف خليل المؤيد رئيس مجلس إدارة بنك البحرين الوطني: «بالنيابة عن مجلس الإدارة، يسرّني أن أعلن عن مواصلة البنك نموه وأداءه القوي في الربع الثاني من العام الجاري 2018. مع تسجيل زيادة في الربحية نسبتها 15.9%، تعكس نتائجنا المالية القوية مدى نجاح البنك في تنفيذ استراتيجيته وجهوده الرامية لتعزيز ريادته في الاسواق، ليشمل ذلك الاستمرار في الاستثمار بالموارد البشرية والتكنولوجية بما يخدم توسعة قاعدة أنشطة الأعمال بصورة اكثر فاعلية وتعزيز المساهمة في الاقتصاد المحلي. كما واصل البنك خلال الربع الثاني الاستثمار في التكنولوجيا وريادة خطط التحول الى الصيرفة الرقمية، بما يضمن بقاءنا في المقدمة في مجال طرح أحدث الخدمات والمنتجات الضرورية للعملاء، اضافة الى اتخاذ خطوات لتفعيل وتعزيز تواجدنا الإقليمي. نحن نتطلع قدمًا للمساهمة في دعم النمو الاقتصادي في البحرين وتوسعة قاعدة عملياتنا من خلال طبيعة إمكاناتنا وانشطة أعمالنا المتنوعة».
من جانبه، قال جان كريستوف دوران الرئيس التنفيذي لبنك البحرين الوطني: «نحن مسرورون بتحقيق اداء مالي قوي آخر، حيث أسهم التنويع المستمر لأنشطة أعمالنا والمشاركة الواسعة في الاقتصاد المحلي بتسجيل نمو صحي في الايرادات والربحية. لقد حققنا خلال الربع الثاني من 2018 ارتفاعًا ملحوظًا بالأرباح التشغيلية نسبته 14.3%، مدعوما بدخل عام أقوى في اعمال البنك وحصة أعلى من الربحية من استثمارات البنك في الشركات الزميلة. كما شهدنا في نفس الوقت نموًا قويًا ناجم عن التحسينات في إمكانيات منتجاتنا وخدماتنا الى جانب زيادة في التسهيلات المقدمة للعملاء.
ونحن سعداء كذلك بإطلاق منصتنا المصرفية الالكترونية لقطاع الأعمال خلال الربع الثاني من العام الجاري. وانسجاما مع عملية رقمنة عمليات البنك، نقوم حاليًا بتعزيز تجربة عملائنا في قطاع الأعمال بخدمات الاونلاين بما يساعدهم على تعزيز الكفاءة وادارة أفضل للنمو، خاصة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. ومع دخولنا النصف الثاني من العام الجاري، سنواصل العمل بجد واجتهاد لخدمة عملائنا بكفاءة أكبر وخلق قيمة أكبر للاقتصاد البحريني ولمساهمينا من خلال تنويع أكبر وابتكارات اخرى على مستوى البنك وفي طريقة عملنا».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا