النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10726 الثلاثاء 21 أغسطس 2018 الموافق 10 ذو الحجة 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:13AM
  • الظهر
    11:41PM
  • العصر
    3:12AM
  • المغرب
    6:09AM
  • العشاء
    7:39AM

الضريبة الانتقائية تطال منتجات الشيشة الإلكترونية بـ %100 دون سابق إنذار

رابط مختصر
العدد 10690 الإثنين 16 يوليو 2018 الموافق 3 ذو القعدة 1439

أكد تجار أن وزارة المالية أدرجت منتجات الشيشة الإلكترونية ضمن السلع الخاضعة لضريبة السلع الانتقائية بنسبة 100% منذ الأسبوع الماضي دون سابق إنذار، وأن بضائعهم مازالت مكدسة في الجمارك منذ 8 أيام وتفويجها يتطلب دفع ضريبة بنسبة 100% على أسعار بيع التجزئة للمنتجات.
وكشف المالك لشركة جوي آيجوس علي التحو في تصريح لـ«الأيام الاقتصادي» عن أن شركته «لديها حاليًا 3 شحنات تقدر قيمتها بـ100 ألف دينار معلقة لدى الجمارك منذ 8 أيام بناءً على قرار من قبل وزارة المالية يلزمهم بدفع ضريبة بنسبة 100% من سعر التجزئة المعتمد مسبقًا».
وأقر وزراء المالية بدول مجلس التعاون الخليجي في منتصف مايو من العام 2017 فرض ضريبة انتقائية على التبغ ومشتقاته بنسبة 100% مماثلة للرسوم الجمركية، كما تم الاتفاق على فرض رسوم على المشروبات الغازية والطاقة بنسب متفاوتة من 50 إلى 100%، للضريبة التي دخلت حيز التنفيذ مطلع عام 2018، وسبقت المملكة العربية السعودية دول الخليج في تطبيق الضريبة في منتصف يونيو2017، وطبقتها الإمارات في مطلع أكتوبر من العام نفسه.
وقال التحو: «من المفارقة في فرض الضريبة على منتجات الشيشة الإلكترونية أن القرار صدر دون سابق إنذار وتنسيق خليجي على غرار الضريبة الانتقائية التي فرضتها دول الخليج، فضلاً عن تحديد مهلة للتجار لترتيب أوضاعهم، وهو ما سيكبدهم خسائر فادحة لعدم قدرتهم على تصريف المنتج بأسعار مبالغ فيها وبنسبة 100%».
وعن حجم مبيعات الشيشة الإلكترونية مقارنة بمنتجات التبغ التقليدي، قال التحو: «بعد فرض الضريبة الانتقائية نمت مبيعات الشيشة الإلكترونية بشكل كبير؛ لكونها غير مشمولة بالضريبة الانتقائية وتدفع المستهلكين إلى الإقلاع عن التدخين لاحتوائها على نكوتين أقل من منتجات التبغ، وإسهامها في الحد من تدخين السجائر».
واعتبر التحو أن فرض الضريبة الانتقائية بنسبة 100% على رزقهم الوحيد من تجارة منتجات الشيشة الالكترونية سيهدد مئات العوائل البحرينية التي تعمل في القطاع بفقد وظائفها وإغلاق محلاتهم.
وأكد «أن فرض ضريبة بنسبة 100% على منتجات الشيشة الإلكترونية سينهي هذه التجارة من سوق البحرين التي باتت مركزًا للتوزيع في الخليج ومنطقة الشرق الأوسط، وهو ما سيفسح المجال للمستثمرين في القطاع للخروج من سوق البحرين وانتقال رؤوس الأموال لتأسيس مشاريع خارج البحرين».
وقال التحو: «إن 95% من الزبائن الذين يشترون منتجات الشيشة الإلكترونية هم من الخليجيين، وإن 90% من مبيعات التجزئة تعتمد على سوق المستهلكين السعوديين».
من جهته، قال تاجر آخر إن «النكهات المستخدمة في الشيشة الإلكترونية كانت ممنوعة سابقًا في البحرين، وفُتح المجال لتجارتها في العام 2016، وعلى اثر فتح التجارة والتصدير فيها افتتح الكثير من الشباب محلات بسجلات تجارية لهذا الغرض».
وأشار إلى أنه فوجئ في الخميس المنصرم 5 يوليو بتعليق شحنات يصل حجمها إلى 10 أطنان كان بصدد استلامها في الجمارك، وأن استلامها يتطلب دفع ضريبة انتقائية بنسبة 100% بناءً أعلى أسعار بيع التجزئة من دون سابق إنذار.
وعن تحركاتهم لحلحة الموضوع، قال التحو إن «نحو 20 تاجرًا في القطاع سيسعون خلال الأسبوع الجاري إلى نقل ملاحظاتهم إلى الجهات المعنية ولقاء وزير الصناعة والتجارة لإعادة النظر في موضوع الضريبة الانتقائية على منتجات الشيشة الإلكترونية، ومنحهم مهلة 6 أشهر لتعديل أوضاعهم».
المصدر: عباس رضي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا