النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10783 الأربعاء 17 أكتوبر 2018 الموافق 8 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:23PM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:09PM
  • العشاء
    6:39PM

مصافحة «شجعان السلام» التاريخية

رابط مختصر
العدد 10657 الأربعاء 13 يونيو 2018 الموافق 28 رمضان 1439
قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن مباحثاته التاريخية مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون انتهت إلى التوصل إلى اتفاق مشترك «هائل». وتتضمن وثيقة موقعة بين الجانبين تعهدا من الرئيس كيم بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية. وأكد ترامب ان «الشجعان فقط يحققون السلام».
وأكد ترامب على أنه سيوقف المناورات العسكرية في كوريا الجنوبية، وهو ما ينظر إليه على نطاق واسع بوصفه تنازلاً. وكان الاجتماع بين الزعيمين أول لقاء بين رئيس أمريكي ونظيره الكوري الشمالي، ويمثل انعطافا مهما في سياسة كل من ترامب وكيم. ففي العام الماضي تبادل الاثنان الشتائم، وأجرت كوريا الشمالية عددا من تجارب إطلاق صواريخ باليستية في تحد واضح للمجتمع الدولي. وتركزت القمة على قضايا نزع الأسلحة النووية وتخفيف التوترات. وتشير الاتفاقية إلى أن البلدين سيتعاونان في بناء «علاقات جديدة» وستقدم الولايات المتحدة لكوريا الشمالية «ضمانات أمنية».
وبشأن الأسلحة النووية، أعاد كيم «تأكيد التزامه الثابت بإكمال إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية». وقال ترامب للصحفيين لاحقا إن الولايات المتحدة علقت «ألعاب الحرب الاستفزازية» التي تقوم بها إلى جانب كوريا الجنوبية. وأكد إنه يريد رؤية انسحاب القوات الأمريكية من الجنوب.
بشأن نزع الأسلحة النووية، قال إن كيم قد وافق على آلية التحقق من ذلك، وهو مطلب أمريكي رئيسي قبيل القمة. وقال ترامب إن كيم وافق أيضا على تدمير «موقع رئيسي لاختبار محركات الصواريخ». وقال أيضا إن العقوبات ستظل على حالها في الوقت الحالي مشددا على القول «لم نعط أي شيء» بعد.
وكان الزعيمان أنهيا اجتماعاً عقداه بمفردهما مع المترجمين لمدة 40 دقيقة، وذلك قبل أن ينضم إليهما مستشارون ومسؤولون بارزون. وقال الرئيس ترامب خلال تعليقاته الأولية أمام الصحافيين «أتوقع علاقة رائعة مع كيم». وأضاف «لدي شعور رائع وسنجري محادثات رائعة وستكون ناجحة بشكل لا مثيل له».
وبدت علامات الارتياح على الرئيس ترامب والزعيم كيم خلال اللقاء الذي جمعهما. وشدد كيم على أن «الطريق إلى هنا لم يكن سهلا»، مشيرا إلى أن الممارسات السابقة مثلت عائقا أمام التحرك قدما.
واثار الاتفاق على نزع الاسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية والمصافحة التاريخية بين الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي خلال قمتهما أمس في سنغافورة ردود فعل مرحبة في العالم رغم ان بعضها اتسم بالحذر. وأكد الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-ان «اتفاق سانتوسا في 12 يونيو سيبقى في التاريخ العالمي كحدث انهى الحرب الباردة». واشاد بكيم جونغ اون ودونالد ترامب «لشجاعتهما وتصميمهما» ما يؤدي بالكوريتين الى طي صفحة «ماض قاتم من الحرب والمواجهة وفتح فصل جديد من السلام والتعاون».
من جهتها، أثنت الصين الحليف الرئيسي لكوريا الشمالية على القمة ودعت من جديد الى «نزع السلاح النووي بالكامل» من شبه الجزيرة الكورية. وصرح وزير الخارجية الصيني وانغ يي امام صحافيين «ان جلوس الزعيمين جنبا الى جنب لاجراء محادثات من الند الى الند يرتدي أهمية كبرى وله معنى ايجابي ويعلن بدء تاريخ جديد»، مشددا على ضرورة حل المسالة النووية «عبر النزع الكامل للسلاح النووي». بدوره، اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان «مجرد حصول هذا اللقاء، بالطبع، ايجابي».
وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف من جهته لوكالة تاس «لا يمكننا الا الترحيب بخطوة مهمة الى الامام. بالطبع ان الشيطان يكمن في التفاصيل وعلينا النظر بشكل ملموس. لكن تم اعطاء دفع». من جهتها، اعتبرت الوزيرة الفرنسية للشؤون الاوروبية ناتالي لوازو ان الوثيقة التي وقعها ترامب وكيم جونغ اون تشكل «خطوة مهمة» مشككة في الوقت نفسه في «تحقيق كل ذلك في غضون ساعات».
في الأثناء، أشاد الاتحاد الأوروبي بقمة ترامب - كيم باعتبارها «خطوة مهمة وضرورية» تتيح إمكان تحقيق «النزع الكامل للأسلحة النووية» في شبه الجزيرة الكورية. وقالت مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في بيان إن «هذه القمة خطوة مهمة وضرورية لتشكل أساسا للتطورات الايجابية التي تحققت في العلاقات الكورية-الكورية وعلى شبه الجزيرة حتى الآن».
إلى ذلك، أعربت الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن استعدادها للمساعدة في التحقق من تطبيق أي اتفاقات مستقبلية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بشأن برنامج أسلحة بيونغ يانغ النووية في موازاة ترحيبها بنتائج قمة سنغافورة. ورحب مدير الوكالة يوكيا أمانو بالبيان الصادر عن ترامب وكيم والذي «تضمن التزام جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية النزع الكامل للأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية». وأكد أن الوكالة الدولية «ستتابع المفاوضات التي ستجري بين البلدين لتطبيق نتائج القمة بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية من كثب».
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا