النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10843 الأحد 16 ديسمبر 2018 الموافق 9 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

إيران تزعزع أمن المنطقة ويجب احتواؤها.. وزير التجارة البريطاني:

اهتمام بريطاني بمشروع القطارات الخفيفة بالبحرين

رابط مختصر
العدد 10641 الاثنين 28 مايو 2018 الموافق 12 رمضان 1439
أكد وزير التجارة الدولية في المملكة المتحدة وليام فوكس على اهمية عدم تجاهل انشطة ايران التي تدور الشكوك حولها، مشددا على اهمية معالجة برنامجها الصاروخي وتدخلاتها في شؤون الدول الاخرى.
وقال الوزير فوكس خلال رده على سؤال لـ«الايام» في المائدة المستديرة التي عقدها يوم امس في مبنى السفارة البريطانية حول ما اذا كان تمسك بريطانيا بالاتفاق النووي الايراني الذي لم يردع انشطتها الارهابية، يعود لمصالح اقتصادية بريطانية واعدة مع طهران على حساب مصلحة دول خليجية صديقة لبريطانيا لطالما استهدفتها ايران بالارهاب، «لا يوجد لدينا نشاط تجاري مع ايران، اتفق معك انه لا يجب تجاهل انشطة ايران المشكوك حولها، ويجب احتواء ممارساتها التي تزعزع الامن في المنطقة من اجل تحقيق المزيد من الاستقرار في المنطقة، نحن نعتقد أن برنامجهم الصاروخي وتدخلهم في أمن بلدان أخرى في المنطقة يحتاج إلى معالجة»، مشيرا إلى «ان عمليات التفتيش التي أجرتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية تشير إلى أن إيران قد التزمت باتفاقها النووي، لكننا نعتقد أن هناك أشياء يجب على إيران القيام بها أيضا. إن زعزعة الاستقرار التي جلبتها إيران إلى جيرانها تسيء إلى المنطقة بأكملها».
وفي سؤال حول اهم ما تناولته زيارته قال الوزير فوكس: «نحن نبحث عن فرص في المملكة المتحدة لصناديق الاستثمار هنا، وعلاقتنا تسير بشكل أوسع وبشكل ايجابي في الوقت الحالي، لقد كان هناك نقاش طويل مع الجانب البحريني حول النقل والبنية التحتية، وحول الجسر الجديد ونظام السكك الحديدية، وكيف يمكن أن تكون الشركات البريطانية قادرة على المساعدة في مشروع السكك الحديدية الخفيفة لدينا الكثير من القدرات في هذا المجال».
وحول رؤية بريطانيا بتعزيز التجارة الخارجية قال الوزير فوكس: «لقد حدد رئيس الوزراء البريطاني رؤية «بريطانيا العالمية»، وهو ما يعني السعي إلى إعادة تنشيط علاقاتنا، لقد جئت إلى أقدم أقرب حلفاء لنا في المنطقة لمناقشة المزيد من الفرص الموجودة بيننا».
وأضاف قائلاً: «نحن سعداء باستمرار الحكومة البحرينية في برامج الإصلاح الاقتصادي الخاصة بها في وقت تظهر فيه اكتشافات نفطية جديدة في البحرين، اعتقد ان حكومة البحرين تستحق الثناء على التزامها ببرنامج تدعيم الاصلاحات الاقتصادية».
وفي ردًا على سؤال لـ«الايام» حول ما اذا كنا سنشهد شركات بريطانية في المستقبل تتعامل مع اكتشافات البحرين مع النفط والغاز، قال فوكس: «لقد اقترحنا الاتصال بخبراء الصناعة في المملكة المتحدة لإرسال وفد لاستكشاف الفرص في قطاع النفط والغاز. لقد حددنا عددا من المشاريع الاستثمارية في المملكة المتحدة والتي ربما ليست كبيرة بما يكفي للظهور، ولكننا نحاول التأكد من أنه يمكن رؤيتها من قبل صناديق الثروة السيادية والمستثمرين».
وحول ما اذا كان خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي قد مكنها اليوم من التحرك نحو التجارة الخارجية بشكل اسهل من ما كانت عليه خلال وجودها تحت مظلة الاتحاد، قال الوزير فوكس«إنه منذ الاستفتاء العام الماضي، حققت بريطانيا مستوى قياسيا بالتعاملات الاقتصادية يتناقض مع التوقعات التي كانت في السابق وارتفعت الصادرات بنسبة 10٪ عالميا».
وقال «ان لدى المملكة المتحدة قوة عاملة مرنة، وإطار عمل قانونيًا يمكن التنبؤ به، واقتصادًا ضريبيًا منخفضًا نسبيا، وإمكانية وصول جيدة إلى التكنولوجيا والوصول إلى بعض أفضل الجامعات، التي تشير جميعها إلى أساسيات اقتصادية قوية وهذا ما تقدمه المملكة المتحدة ولا شيء من هذه العوامل تعتمد على عضويتنا في الاتحاد الاوروبي، 90% من النمو العالمي سيكون خارج القارة الاوروبية على مدى 10-15 عامًا القادمة، وهذا هو المكان الذي ينبغي ان نكون فيه».
ولفت الوزير فوكس الى أن التجارة الثنائية بين المملكة المتحدة والبحرين تمثل أكثر من 740 مليون جنيه إسترليني، مؤكدا عدم امكانية التفاوض مع دول الخليج حول اتفاقية تجارة حرة حتى تخرج كليا بلاده من الاتحاد الاوروبي.
وقال الوزير «لا يمكننا التفاوض على اتفاقيات التجارة مع دول مجلس التعاون الخليجي حتى نترك الاتحاد الأوروبي بحلول أوائل مارس من العام المقبل وسنكون عندئذ فقط في موقف يسمح لنا بمناقشة اتفاقية التجارة الحرة مع دول مجلس التعاون الخليجي. المشكلة في الوقت الراهن هي السياسة الداخلية لمجلس التعاون الخليجي التي تصعب عندما نحتاج إلى اتحاد جمركي وهذا يتطلب إجماعًا».
المصدر: تمام أبوصافي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا