النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10662 الاثنين 18 يونيو 2018 الموافق 4 شوال 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

بالفيديو.. ميرزا: قطع التيار آخر خيار نلجأ إليه وتقسيط المتأخرات على 4 سنوات

رابط مختصر
العدد 10638 الجمعة 25 مايو 2018 الموافق 9 رمضان 1439
أكد وزير شؤون الكهرباء والماء د.عبدالحسين ميرزا ان قطع التيار الكهربائي عن المشتركين الذين لم يلتزموا بتسديد ما ترتب عليهم من فواتير الكهرباء هو آخر خيار تلجأ إليه الهيئة، معتبرا ان قطع التيار الكهربائي ليس في صالح المشترك وكذلك الهيئة.
وقال ميرزا في تصريحات لـ«الأيام» على هامش حضوره مجلس مؤسسة «الأيام» الرمضاني في اول اسبوع من الشهر الفضيل، إن شريحة كبيرة من المواطنين بات لديها وعي حيال التسهيلات التي تقدمها الهيئة ومنها تمديد فترات السداد عبر التقسيط لاكثر من اربعة اعوام، مشددا على ان الهيئة لا تتجه إلى قطع التيار إلا بعد ان تكون قد وجهت عدة اشعارات ولم يتم التجاوب معها من قبل المشترك.
على صعيد آخر، كشف الوزير ميرزا عن تقدم 26 شركة للمناقصة المتعلقة بمشروع كهربائي جديد في منطقة الحفيرة جنوب المملكة، لافتا الى ان مناقصة أخرى ستطرح الشهر القادم حول استصلاح ارض «حفيرة» التي هي مكب نفايات من اجل اقامة المشروع.
كما أكد ميرزا أن قراءات الأمتار الذكية لعشرة البيوت التي باتت تعتمد على الطاقة الشمسية قد تمكنت من ضخ بعض الكهرباء في الشبكة الحكومية، متوقعا زيادة كبيرة في الإقبال على هذا الاتجاه.


وقال ميرزا: «هناك 10 بيوت قامت بتركيب ألواح الطاقة الشمسية وربطت إنتاجها بالشبكة الحكومية. بالطبع هذه البيوت لا تصدر لها فواتير كهرباء، وما ينتج بفعل هذه الألواح يُضخ بالشبكة، وحتى الآن تبين قراءات الامتار الذكية لهذه البيوت أنها ضخت بالفعل بعض الكهرباء في الشبكة الحكومية. بالتأكيد هذا الاتجاه سوف يتسع مستقبلاً».
وحول زيادة عدد هذه البيوت، قال ميرزا: «بالطبع، هناك شركة متخصصة قامت بدفع رأس المال لهذه البيوت كي تعتمد على الطاقة الشمسية، وبالتالي الكلفة لم تكن كثيرة. هذه البيوت العشرة تعد فترة تجريبية كي نشجع الناس على الاتجاه إلى هذه التقنية التي باتت متوافرة ويمكن تركيبها للبيوت، ولم تعد تحتاج إلى بطاريات لتخزين ما يُنتج؛ لأن هذه البيوت مرتبطة بالشبكة الحكومية، وهذا ما يؤدي الى خفض التكلفة، إذ لا حاجة إلى بطاريات التخزين».
وحول المشاريع الأخرى، قال الوزير ميرزا: «لدينا مشروع كهربائي جديد في منطقة حفيرة في عسكر، وقد طرحنا مناقصات وتقدمت نحو 26 شركة لهذا العطاء، وقدمت إلينا هذه الشركات أفكارا مبدئية، لا سيما أن الارض المخصصة هي بالاصل مكب نفايات، ولكيفية التعامل مع هذه الارض، وفي الوقت ذاته قامت هيئة الكهرباء والمياه بتعيين شركة استشارية لدراسة الارض وكيفية استصلاحها والكلفة المترتبة على ذلك، وهناك مناقصة ستطرح خلال الشهر القادم».
وحول الانتقادات المتعلقة بقطع التيار الكهربائي عن بعض المستهلكين لا سيما في منطقة الرفاع الشرقي وما تم تداوله من انتقادات في وسائل التواصل الاجتماعي حول ذلك، قال الوزير ميرزا: «هيئة الكهرباء تتفادى قطع التيار الكهربائي عن أي مواطن؛ لأن قطع التيار ليس في صالح أي طرف، ولا يُقطع التيار الكهربائي عن أي مستخدم إلا بعد أن تكون الهيئة قد استنفذت الحلول كافة. لقد قامت الهيئة بوضع التسهيلات الممكنة كافة أمام المواطنين لتسديد الفواتير، ومنها إمكانية التقسيط التي تصل إلى مدة أربعة أعوام، ومن يتقدم بما يثبت أن ظروفه لا تسمح أن يسدد خلال أربعة أعوام نقوم بتمديد هذه الفترة لأكثر من أربعة أعوام، كما أود التأكيد على أنه لا يُقطع التيارالكهربائي عن أي مواطن إلا بعد أن يكون قد وجه إلى المشترك أكثر من إنذار بالقطع، ومع ذلك يتقاعس البعض عن الدفع».
وأضاف «نحن نحاول أن نتفادى قطع التيار، لكن في الوقت نفسه هناك مشترك يحصل على خدمة ولا يسدد رغم التسهيلات كافة التي وضعت في خدمته، ومن ثم قطع التيار هو آخر خيار تتجه إليه الهيئة».
ولفت الوزير الى أن شريحة كبيرة من المواطنين بات لديها وعي حيال التسهيلات التي تقدم إلى المشتركين، لا سيما خيار التقسيط ،وكذلك الوسائل كافة التي وُضعت في خدمة المشترك لتسهيل عملية الدفع، ومنها تطبيقات الهاتف النقال وبوابة الحكومة الإلكترونية وتطبيق «سداد»، بالإضافة إلى أجهزة خدمة «سداد» المنتشرة في معظم المحال والمجمعات التجارية التي تتيح للمشترك السداد عبرها.
المصدر: تمام أبوصافي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا